وتدعّي الرسالة، التي لاقت انتشارا كبيرا جدا، أن الأمير الوليد بن طلال “سيقدم مبالغ مالية ضخمة تصل إلى 1000000 دولار أميركي بمناسبة العيد الوطني السعودي” الذي يوافق يوم الجمعة.

وترفق الرسالة، التي تلقت “سكاي نيوز عربية” نموذجا منها، رابطا مختصرا، يخفي وراءه رابطا آخر لصفحة على الإنترنت تحمل إعلانات تجارية، تدرّ الربح المالي على صاحب الخدعة في كل مرة يزورها الأشخاص الذين يفتحون ذلك الرابط.

وبالإضافة، إلى أرباح الإعلانات، يطلب الموقع المخادع من المشترك كتابة اسمه الكامل ورقم هاتفه وتفاصيله الأخرى “ليتسلم الجائزة أو يدخل في السحب”، وكل هذه معلومات يتم تجميعها من أجل بيعها لشركات الإعلانات التجارية بمختلف أشكالها.

وينصح عند استقبال هذه الرسالة أو ما شابهها، تجاهل الضغط على الروابط وحذف الرسالة والامتناع عن مشاركتها ومن الآخرين من ذلك.

المصدر : سكاي نيوز