وكما هو معروف، فإن هذه العملية تجرى، بالطرق التقليدية، في المختبرات، إلا أنه يبدو أن التكنولوجيا سهلت هذا الإجراء، حيث طور باحثون تقنية جديدة تسمح بإجراء هذه الاختبارات في المنزل باستخدام الهواتف الذكية.

ووفق ما ذكره موقع “ماشابل” فإن فريقا من الباحثين في بوسطن طور تطبيقا لتحليل جودة الحيوانات المنوية باستخدام الهاتف الذكي.

ويكشف التطبيق مجموعة من المعلومات بخصوص الحيوانات المنوية للرجل منها تركيز السائل المنوي وكيف تتحرك الخلايا.

وأظهرت نتائج الدراسة أن التطبيق يمكّن من تحديد عينات السائل المنوي بدقة 98 في المئة مقارنة مع طرق الاختبار التقليدية.

وقال هادي شافعي، باحث مشارك في الدراسة، إن الكثير من الرجال يشعرون بالحرج عندما يطلب منهم تقديم عينة من سائلهم المنوي في العيادات الطبية، “وقد نجحنا في توفير البديل لهذه العملية المحرجة”.

وأضاف أن هذا التطبيق سيكون متاحا للمستهلكين خلال سنوات قليلة مقبلة، مما يجعل اختبار الحيوانات المنوية سهلا ويمكن إجراؤه في المنزل مثل اختبارات الحمل عند النساء. واختبارات أخرى.

كما ذكر هادي شافعي أن التطبيق سيكون مرفقا بعدسة لا يزيد سمكها عن مليمتر واحد، مثبتة في غلاف من البلاستيك، مضيفا أن “هذه العدسة تركب في كاميرا الهاتف الذكي لتقوم بعملية تكبير بمعدل 555 مرة مما يتيح رؤية الحيوانات المنوية بوضوح”.

وقدم الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في دراسة نشرت، الأربعاء، في مجلة الطب الانتقالي العلمي.

المصدر : سكاي نيوز