واعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة استراتيجية “البرنامج الوطني للفضاء” التي تعد أكبر خطة علمية متكاملة من نوعها في المنطقة، وتتضمن إنشاء أول مدينة علمية لمحاكاة الحياة على كوكب المريخ، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأطلق الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد مجمع تصنيع الأقمار الصناعية ضمن مركز محمد بن راشد للفضاء، لتكون الإمارات أول دولة عربية تقوم بتصنيع الأقمار الصناعية بشكل كامل وتصل كوكب المريخ في عام 2021.

ويتضمن البرنامج الوطني للفضاء أيضا برنامجا جديدا لإعداد رواد فضاء إماراتيين إلى جانب خطة طويلة الأمد حتى 2117 لبناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر والوصول بمسبار الأمل خلال السنوات الأربع القادمة لكوكب المريخ.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “برنامجنا الوطني للفضاء يشكل أرضية صلبة لبناء كوادر إماراتية تخصصية في علوم الفضاء ويهدف إلى تأهيل أجيال قادرة على عمل إضافات نوعية للمعرفة الإنسانية”.

وأشار إلى أن “مشروع الإمارات للفضاء رسالة لعالمنا العربي بقدرة أبناء المنطقة على المنافسة عالميا” وقال: “هدفنا أن نقول للعالم نحن قادرون على أن نساهم في سباق الحضارات وتقديم إسهامات علمية ومعرفية جديدة للبشرية”.

من جانبه قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: “الاستثمار في الفضاء هو استثمار في عقول إماراتية وكوادر عربية وعلوم تخصصية تصل بدولة الإمارات لنجاحات جديدة”.

وأعرب عن فخره واعتزازه بالكفاءات العلمية الإماراتية الشابة، مؤكدا أن “قيادة الإمارات حريصة على أن توفر لأبنائها كل الأدوات والإمكانات التي تفتح لهم آفاقا من الإبداع والابتكار والتفوق العلمي”.

المصدر : سكاي نيوز