ويشمل المخطط الذي وضعته المفوضية الأوروبية التي تعتبر الذراع التنفيذية للاتحاد السماح لطائرات “الدرون” أو الطائرات المسيّرة بدون طيار العمل بكثافة عالية تحت إشراف “مشغلين”.

الفكرة هي بناء نظام مشابه لنظام إدارة الحركة الجوية للطائرات المأهولة، وهذا يؤمن معلومات تسمح للطائرات من دون طيار بالطيران بسلام وتجنب العوائق والاصطدامات.

والهدف هو الحصول على إطار عمل تنظيمي عامل بحلول عام 2019، مع خدمات أساسية مثل تسجيل الطائرات وتعريفها إلكترونيا.

وأشارت المفوضية الى تقديرات بنمو خدمات الطائرات المسيرة الى 127 مليار يورو في السنوات القليلة المقبلة.

وتغطي القوانين الأوروبية الحالية الطائرات المسيّرة التي تزن فوق 150 كيلوغراما (330 باوند).

المصدر : سكاي نيوز