وقال موقع التواصل الاجتماعي في الدعوى التي قدمها لمحكمة الاستئناف في العاصمة الأميركية، إنه يريد إخطار المستخدمين بشأن الأوامر الحكومية التي تنوي الحصول على بياناتهم، وفق ما أوردت “رويترز”.

وأوضح أن إبلاغ المستخدمين سيمنحهم فرصة للاعتراض على تلك الأوامر، التي قال إنها تهدد التعديل الأول في الدستور الأميركي، الضامن لحرية التعبير.

ورفض ويليام ميلر المتحدث باسم ممثلي الادعاء الأميركي التعليق على الأمر.

وقالت وثيقة من القضية إن توقيت الإجراءات يتزامن مع اتهامات ضد أشخاص احتجوا خلال تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في يناير الماضي.

سكاي نيوز