بدأت سامسونغ بطرح أول هاتف ذكي من طراز غالاكسي في العام 2010، وأطلقت عليه اسم غالاكسي أس، وكان يحتوي على شاشة أموليد التي طورتها سامسونغ وتضمن، في حينه، أقوى معالج رسوميات، وبلغت مبيعات الشركة من ذلك الجهاز 24 مليون قطعة.

وفي العام التالي ألحقته بغالاكسي أس 2، وتميز بشاشة قياس 4.3 بوصة، وكان أكبر بكثير من هاتف آيفون 4، الأمر الذي أثار مخاوف البعض من أن الشاشة قد تكون كبيرة أكثر من اللازم، كما كان من بين أقوى الهواتف الذكية ثنائية النواة، وبيع منه 40.2 مليون جهاز.

في العام 2012، طرحت الشركة وللمرة الأولى هاتفا ذكيا في حدث خاص به، وكان الهاتف من طراز غالاكسي أس 3. وقبل طرحه في الأسواق، بلغ عدد طلبات الحصول عليه 9 ملايين، وبيع منه 70 مليون جهاز.

وفي العام 2013، طرحت الشركة جهاز غلاكسي أس 4، بشاشته قياس 5 بوصات، التي تميزت بكونها ذات قدرة كاملة وعالية على عرض الفيديو فائق الدقة والوضوح.

وفي الأسبوعين الأولين من الإعلان عنه، بلغ الطلب عليه 10 ملايين طلب، وبيع منه خلال الشهور الستة الأولى من طرحه نحو 40 مليون جهاز.

في العام 2014، طرحت سامسونغ هاتف غالاكسي أس 5، المقاوم للماءـ

وبلغ قياس شاشته 5.1 بوصة وتضمن معالجا رباعي النواة، واتسم كذلك بكونه حساسا لقياس نبض القلب عند حمل الجهاز باليد. بيع منه 12 مليون جهاز في أول 90 يوما من طرحه.

في العام 2016، طرحت الشركة جهاز غالاكسي أس 6 الذي تميز بإمكانية شحنه لاسلكيا، وطرحت الشركة 3 طرز منه هي أس 6 وأس 6 إيدج وأس 6 إيدج بلس.

وفي هذا الجهاز، اعتمدت الشركة المعدن والزجاج مع وجود حافة جانبية على أحد جانبيه، وبيع منه خلال الشهر الأول 6 ملايين جهاز من الطرازين أس 6 وأس 6 إيدج.

في العام 2016، طرحت الشركة هاتف غالاكسي أس 7 وأس 7 إيدج، ويعد هذا الجيل من سلسلة غالاكسي واحدا من أفضل أجهزتها مبيعا حيث تجاوزت مبيعاته 60 مليون جهاز، ولا يختلف الهاتف كثيرا عن سابقه، لكن أضيفت إليه بعض المزايا الجديدة، منها دعم التصوير بتقنية 4 كاي.

غالاكسي أس 8 وأس بلس، طرحا في العام الجاري وفاق الطلب المسبق عليه خلال الأسبوع الأول أيا من الأجهزة السابقة، حيث بلغت 720 ألف طلب، مقارنة مع 100 ألف طلب على أس 7.

المصدر : سكاي ينوز