وحظي ماركوس هاتشينز (23 عاما) بشهرة عالمية داخل أوساط الإنترنت في مايو الماضي عندما نُسب له على نطاق واسع فضل تحييد الهجوم العالمي لفيروس الفدية “واناكراي”، واصفين إياه بـ”الخبير البطل”.

ورفضت القاضية، نانسي كوبي، زعم مدع اتحادي بأن هاتشينز قد يهرب، وفي حالة الإفراج عنه سيُمنع هاتشينز من استخدام الكمبيوتر أو الدخول إلى الإنترنت.

وأصابت أنباء اعتقال هاتشينز، الأربعاء، الباحثين الآخرين بصدمة وتجمع كثيرون منهم للدفاع عنه، وقالوا إنهم لا يصدقون تورطه على الإطلاق في جريمة إلكترونية.

خبير ألكتروني

سكاي نيوز