وتصدر مغنيا البوب أفريل لافين وبرونو مارس قائمة للمشاهير الثلاثاء بوصفهما الأخطر عند البحث عن اسميهما على الإنترنت بسبب النتائج التي يمكن أن تعرض معجبيهما لمواقع إلكترونية خبيثة.

وقالت شركة مكافي للأمن الإلكتروني، إن المغنين كارلي راي جبسن وزين مالك وسلين ديون ضمن شاغلي المراكز الخمسة الأولى في قائمتها السنوية، لأن البحث عن أسمائهم يمكن أن يؤدي بالمعجبين للضغط على روابط مريبة قد تعرضهم لبرمجيات خبيثة.

وقالت إن البحث عن أغنيات مجانية لأفريل لافين ينطوي على احتمال الوصول إلى مواقع خبيثة بنسبة 22 في المئة.

واشتهرت لافين عام 2002 بأغنيتها الفردية (كومبليكيتد) لكنها غابت عن الساحة لعدة سنوات لإصابتها بمرض لايم الذي تقول إنه تركها طريحة الفراش.

لكنها قالت عام 2016 إنها تعتزم إصدار ألبوم هذا العام وهو الأول منذ أربع سنوات وهو ما أدى لزيادة البحث عن أخبارها وأغنياتها على ما يبدو.

وهيمن المغنون على الدراسة التي أجرتها مكافي لعام 2017 لكن الممثلين الذين وصلوا إلى قائمة أخطر 25 اسما شملوا نجمة فيلم (بيتش بيرفكت) أنا كيندريك وجنيفر لوبيز والنجمة الصاعدة هيليستاين فيلد.

وقال نائب رئيس شركة مكافي لشؤون التسويق العالمي للمستهلكين جاري ديفيس في بيان “في عالم اليوم الرقمي نريد الحصول على أحدث الألبومات والفيديوهات والأفلام الناجحة فورا على أجهزتنا”.

وأضاف أن على المستهلكين ألا يتسرعوا وأن يدرسوا المخاطر.

سكاي نيوز