ويشمل التحديث الجديد إصلاحات لبعض الأعطال واستعادة ميزات قديمة، لا سيما في أجهزة آيفون 7 وآيفون7 بلس، حيث ظهرت عيوب في الصوت وعدم استجابة الأجهزة عند اللمس في بعض الحالات.

ويتوقع خبراء في تكنولوجيا الهواتف الذكية أن يتضمن آخر تحديث عيوبا جديدة ناجمة عن بعض ما سموه “الإصلاحات الغريبة” التي تجريها شركة أبل بين الفينة والأخرى على أنظمة تشغيل هواتفها الذكية.

وكانت جميع التحديثات التي أجرتها أبل في السابق على نظام تشغيل الهواتف الذكية iOS 11 تتعلق بمشكلات أمنية وأعطال في بعض الميزات وعدم استجابة النظام للمستخدمين في بعض الأحيان.

وأجرت شركة أبل تحديثا على نظام التشغيل 11.0.2 iOS بعد أيام فقط من إطلاقه، على إثر مشكلات في الصوت كانت تتسبب في إحداث طقطقة على أجهزة الآيفون، لا سيما الجديدة منها.

( سكاي نيوز )