وبحسب أرقام المؤسسة فقد شهدت السوق بالهند شحن أكثر من 40 مليون جهاز خلال الربع السنوي الثالث من هذا العام، بزيادة 23 بالمئة عن الأرقام المسجلة العام الماضي.

وأرجعت “كانليس” الارتفاع إلى المنافسة القوية بين شركتي سامسونغ الكورية وشاومي الصينية، إذ طرحت الأولى 9.4 مليون جهاز في الهند، فيما سجلت الثانية حضورها بنحو 9.2 مليون جهاز خلال نفس الفترة.

كما أكدت المؤسسة أن تقليل القيود على دخول السوق الهندية ساهم في اقتحام المزيد من الشركات للسوق وتعزيز مكانتها فيها، كما أن تواجد الكثير من الهواتف الذكية الرخيصة ساعد في احتلال السوق الهندية هذا المكانة العالمية.

وتأتي هذه الأرقام لتؤكد تراجع الولايات المتحدة كأكبر سوق للهواتف الذكية في العالم حتى عام 2013، قبل أن تتفوق عليها الصين حينئذ، والآن يأتي التفوق الهندي ليزيح السوق الأميركية إلى المرتبة الثالثة عالميا.

( سكاي نيوز )