ووفقا الضابط المسؤول عن الغواصة، ريد كوب، فإن قرار البحرية الأميركية الاستعانة بوحدة التحكم لجهاز الألعاب رجحه كونها مألوفة بشكل كبير للبحارة، علاوة على أنها أقل تكلفة، حيث كان من المقرر استعمال عصا تحكم أشبه بتلك الموجودة بالطائرات المروحية ولكنها افتقدت للخفة والمرونة.

يشار إلى أن الغواصة “يو إس إس كولورادو”، يبلغ طولها 377 قدما، وتزن في الماء 8 أطنان تقريبا، وقادرة على القيام بعمليات ضد الغواصات والسفن الحربية ويمكنها إطلاق 6 صواريخ من طراز “توماهوك”، كما يمكنها القيام بعمليات المراقبة، علما أن طاقمها يتكون من 130 رجلا تقريبا.

إكس بوكس