أخر الاخبار

إليكم أربعة أشياء يمكنكم القيام بها مع المزايا الصحية الجديدة لساعة HUAWEI WATCH GT 2



الأجهزة القابلة للارتداء تُمثل مستقبل أدوات المراقبة الصحية الذكية


أصبحت الأجهزة القابلة للارتداء جزءاً لا يتجزأ من حياتنا العصرية، خاصة مع انتشارها على نطاق واسع حالياً. ورغم أنها تُمثل للمستخدمين ملحقاتٍ إضافية لهواتفهم الذكية، إلا أنها باتت تكتسب أهمية كبرى اليوم بفضل وظائفها العملية المرتبطة بتقييم النشاط البدني والحالة الصحية. وتمثل ساعة HUAWEI WATCH GT 2 الإصدار الأحدث من هواوي في سوق الأجهزة القابلة للارتداء؛ حيث توفر لمستخدميها ساعةً ذكية مليئة بالمزايا المخصصة لمراقبة المؤشرات الصحية للمستخدمين، بدءاً من بيانات الجسم وصولاً إلى تقييم النشاط البدني والرياضي وأنماط النوم. وإليكم بعض مزايا الإدارة الصحية التي تقدمها ساعة HUAWEI WATCH GT 2.

تتبع الأداء أثناء ممارسة التمارين الرياضية

يتميز كل نوع من التمارين الرياضية، مثل الجري أو السباحة أو ركوب الدراجات أو ممارسة التمارين الحرة، بتأثيرٍ مُختلف على حالة الجسم. وتتمتع ساعة HUAWEI WATCH GT 2 بالقدرة على التعرّف على 15 نوعاً مختلفاً من التمارين الرياضية، بما في ذلك الرياضات في الأماكن المغلقة والمفتوحة، والسباحة والتمارين الحرة؛ حيث تواصل الساعة تسجيل جميع البيانات الأساسية بدقة للحصول على نهج تحليلي أكثر دقة لتحديد نظام اللياقة البدنية المثالي للمستخدم. وبالإضافة إلى تسجيل البيانات، تعمل ساعة HUAWEI WATCH GT 2 أيضاً على تعزيز جودة التدريبات من خلال خططٍ ودروس مُثبتة بشكلٍ مُسبق.

ويمكن لساعة HUAWEI WATCH GT 2 تذكير المستخدمين بالنهوض وممارسة بعض التمارين الرياضية على فترات منتظمة لتشجيعهم على الحركة في حال جلوسهم لفترة محددة. كما يمكن لهذه الساعة الذكية تسجيل عدد الخطوات اليومية، وعدد السعرات الحرارية المحروقة بالإضافة إلى عدد مرات الوقوف.

مراقبة ضربات القلب في كل وقت

تم تزويد ساعة HUAWEI WATCH GT 2 بميزة HUAWEI TruSeen™ 3.5 الجديدة كلياً والمطوّرة من قبل هواوي؛ والذي يتيح مراقبة دقيقة لمعدل ضربات القلب ومستوى تشبّع الأكسجين في القلب في الوقت الحقيقي ، ما يقدم للمستخدمين سهولة أكبر في فهم معدل ضربات القلب لديهم إذ سيتلقى المستخدم تنبيهاً من الساعة إذا كان معدل ضربات القلب في حالته غير النشطة أعلى من 100 نبضة في الدقيقة أو أقل من 50 نبضة في الدقيقة لأكثر من 10 دقائق في حالتها الغير فعالة.

نوم عميق وأفضل من أي وقتٍ مضى

تساعد ميزة HUAWEI TruSleep™ 2.0 في ساعة HUAWEI WATCH GT 2 على مراقبة جودة النوم وتتبع ضربات القلب في الوقت الحقيقي، إلى جانب قياس جودة التنفس؛ حيث يقوم بتحليل هذه البيانات الضخمة بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي من هواوي بهدف تقييم جودة النوم بشكلٍ عام. وبفضل مزايا الذكاء الاصطناعي، يمكن لهذه الساعة تحديد ست مشاكل للنوم بدقة، بما يشمل النوم الخفيف وصعوبة النوم، والنوم الخفيف أثناء الليل، والاستيقاظ المبكر، والنوم مُتعدد الأحلام، وجداول العمل غير المنتظمة. كما توفر الساعة مئات الاقتراحات لتحسين النوم، بالإضافة إلى إعداد 8 تقارير حول النوم، تُغطي مدة النوم ليلاً، ونسبة النوم العميق، ونسبة النوم الخفيف، ومرحلة حركة العين السريعة، ومدى استمرار النوم العميق، وأوقات الاستيقاظ، وجودة التنفس، بالإضافة إلى مراقبة النوم الشاملة وغيرها الكثير، ما يساعد المستخدمين على تحسين جودة نومهم والتمتّع بليلة هانئة ومريحة.

 

خفض مستويات التوتر

يُعتبر الإجهاد والتوتر من أبرز المخاطر المؤثرة على حياتنا الصحية اليوم. وبفضل تقنية ™HUAWEI TruRelax المطورة من قبل هواوي، يمكن لساعة HUAWEI WATCH GT 2 مساعدة المستخدمين على تخفيف مستويات التوتر والإجهاد لديهم، عبر تسجيل تقلبات معدل ضربات القلب وتقديم ملاحظات وإرشادات حول أنشطة التنفس التي تساعدهم على الاسترخاء، ما يخفف تعرّضهم للمخاطر المتعلقة بالإجهاد.

وتعمل ساعة HUAWEI WATCH GT 2 (قياس 46 ملم) بمعالج Kirin A1 المتقدم، وهو أول مُعالج تبتكره هواوي خصيصاً لضمان أداءٍ قوي واستهلاك منخفض للغاية للطاقة في أجهزتها القابلة للارتداء. ويتيح هذا المعالج تشغيل الساعة بشكلٍ مستمر لمدة تصل لأسبوعين، مع الاستفادة من كافة مزايا مراقبة معدل ضربات القلب الذكي ووظائف تنبيه المكالمات، فضلاً عن تحسين عمر البطارية أثناء تشغيل الوضع الرياضي المدعوم بنظام تحديد المواقع العالمي(GPS). أما بالنسبة لساعات HUAWEI WATCH GT 2 (بقطر 42 ملم)، فيمكنها عند تشغيل الوضع الكلاسيكي العمل بشكل متواصل لمدة تصل إلى أسبوع واحد.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -