أخر الاخبار

نظرة على توزيعات لينكس المتدحرجة


 أن نظام لينكس هو نظام حرّ ومفتوح، لذا يعمد مجتمع المطورين إلى إطلاق تحديثات برامجه وحزمه بشكلٍ مستمر، لكن إيصال تلك التحديثات لا يتمّ بطريقة واحدة، وهو ما يجعلنا نصنّف توزيعات لينكس -من حيث طريقة إيصال التحديثات- إلى فئتين رئيسيتين:

  1. توزيعات ذات الإصدار الثابت (Fixed Release)

    يعمد مطورو تلك التوزيعات إلى تجميع تحديثات البرامج ضمن حزم (بعد اختبار استقرارها وسدّ الثغرات الموجودة فيها)، ثم يطلقونها جميعًا في صورة نظام جديد بشكل دوري (نصف سنوي، سنوي، ربع سنوي..إلخ). وتندرج ضمن هذه الفئة معظم توزيعات لينكس الشهيرة، مثل أوبونتو، منت، فيدورا، أوبن سوزا إلخ.

  2. التوزيعات المتدحرجة (Rolling Distributions)

    يحصل مستخدمو التوزيعات المتدحرجة على تحديثات النظام أولًا بأول (لذا فهي لا تصدر على صورة نظام جديد كل عدّة أشهر كسابقتها)، وسميّت هذه التوزيعات بالمتدحرجة Rolling نظرًا لأن تثبيتها يُشبه وضع كرة على سفحٍ منحدر، وعملية التحديث المستمرة هي أشبه بدحرجة هذه الكرة إلى المالانهاية!

 

أفضل توزيعات لينكس المتدحرجة


عتبر Arch Linux من بين توزيعات لينكس الأكثر شيوعًا وأصدر لأول مرة في عام 2002، ويهدف إلى توفير البساطة والأناقة للمستخدم.

مزايا التوزيعة:

  • يتيح لك آرش تطوير نظام التشغيل حسب رغبتك. إذا امتلك المهارة البرمجية اللازمة، فسينتهي بك الأمر إلى نظام تشغيل قادر على فعل ما تريده بالضبط.
  • نظرًا لأن آرش يتيح لك اختيار المكونات بنفسك، فهذا يعني أنه لم يعد عليك التعامل مع البرامج التي لا تريدها.
  • بما أن آرش توزيعة متدحرجة، فهذا يعني أنه لم يعد هناك داعٍ للقلق حول الترقية بين الحين والآخر. بعبارة أخرى: ستستخدم دائمًا أحدث إصدار!
  • توزيعة آرش مدعومة بمكتبة ويكي رائعة تضمّ كل ما تحتاج لمعرفته حول تثبيت/صيانة كل مكون في النظام.

مساوئ التوزيعة:

  • إمكانية التخصيص الفريدة ليست ميزة دومًا: فبما أنك ستضبط نظام التشغيل بنفسك، فقد يستغرقك الأمر بعض الوقت. حيث ستحتاج إلى فهم مختلف الأوامر الطرفية والمكونات التي ستعمل معها لأنك ستختارها بنفسك.
  • في حين يطرح المطورون التحديثات باستمرار، فهذا يعني أن عليك تتبعها بحرص. فلا أحد يعرف الإعدادت المحددة لبرنامجك ولا يتم اختبارها من قبل أي شخص غيرك. لذلك، إذا لم تكن حذرًا، فقد تؤدي بعض التحديثات إلى انهيار النظام بالكامل!

دبيان (Debian)


خلال 24 عامًا، انتقلت توزيعة دبيان من كونها واحدة من 6 توزيعات شهيرة للينكس إلى الممثل الرئيسي لنظام التشغيل لينكس! حيث تُعتبر التوزيعات المُعتمدة عليها مثل (Ubuntu) و(Linux Mint) من أشهر التوزيعات  اليوم (حتى بالنسبة لمُستخدمي أنظمة التشغيل الأخرى).

مزايا التوزيعة:

  • سهولة التثبيت بفضل المثبّت الشامل (Comprehensive Installer)
  • تأتي توزيعة دبيان متضمنة للبرامج المجانية فقط. ومع ذلك، إذا اخترت العمل مع البرامج غير المجانية (الاحتكارية)، فكل ما عليك فعله هو إضافة اسم البرنامج إلى نهاية كل سطر من /etc/apt/sources.list ، ثم تشغيل apt-get update.
  • دعم الأجهزة القوية: يدعم كل إصدار من إصدارات دبيان رسميًا 9 منصات (تبدأ من amd/Intel 64 وتصل إلى arm64 و PowerPC). بعبارة أخرى: إذا لم تعمل توزيعة دبيان على جهازك، فلن تكون هناك فرصة للتوزيعات الآخرى.
  • تضمّ توزيعة دبيان أكثر من 40 ألف حزمة مثبّتة (Installed Packages).

مساوئ التوزيعة:

  • قد يواجه بعض المستخدمين صعوبة في إضافة البرامج غير المجانية (حيث يتطلب تثبيتها الكثير من الجهد).
  • على الرغم من أن معظم المستخدمين اعتادوا التعامل مع سيستم دي Systemd (هي مجموعة من المكتبات والأدوات المصممة لتكون منصة مركزية للإدارة والضبط لنظام تشغيل لينكس. يصفها مصمموها بأنها "لبنة بناء أساسية" لنظام التشغيل، يهدف systemd إلى إزاحة أنظمة التمهيد التقليدية المستخدمة في توزيعات لينكس - ويكيبيديا) منذ بضع سنوات، إلا أن البعض يستخدمه بشكل خاطئ في ديبيان.
  • برمجيات دبيان ليست دائما محدثة: غالبًا ما تكون تكلفة استقرار دبيان هي برمجيات تفوّت عدة إصدارات عن آخر إصدار. تصبح هذه التكلفة واضحة بشكل خاص في بيئة kernel و Desktop. على سبيل المثال، لم يُدرج في التوزيعة -حتى لحظة كتابة هذه التدوينة- سلسلة الإصدار الرابع من kernel أو سلسلة الإصدارات الخامسة من KDE (على الرغم من كونهما متاحتين لبضع سنوات).

جنتو (Gentoo)

هي توزيعة مصممة لتكون مرنة وصغيرة وخفيفة على جهاز الحاسوب، وهذا يتحقق عن طريق الحصول على البرامج من مصاردها (على الرغم من أن هناك عدد من البرامج متوفرة التي تم إنشائها مسبقًا).

مزايا التوزيعة:

  • تتيح التوزيعة للمستخدم السيطرة الكاملة على البرامج المثبتة، حيث تمكّنه من إنشاء الحزمة من مصدر يمكنه رؤيته وقراءته. إضافة لإمكانية اختيار الميزات التي يرغب في بنائها وتلك غير المطلوبة.
  • مناسبة لكلٍ من المبتدئين والمحترفين. للتثبيت، تقدم جنتو أنواعًا مختلفة، يشار إليها بكلمة(مراحل). والتي تعني بشكلٍ رئيسي مدى تعمقّك في عملية التثبيت. بالنسبة للمبتدئين، من المفيد اختيار التوزيعة البسيطة بسبب مراحلها المختلفة التي قد تستغرق وقتًا طويلاً ولكنها مفيدة إن كنت ترغب بتعلم كيفية تثبيت نظام اللينكس.
  • دعم قوي لجميع المنصات مثل(Gentoo: i386 و x86-64 و PowerPC و PowerPC 64 و sparc و DEC Alpha و ARM و MIPS و PA-RISC و S390 و IA-64 و sh وm68k).

مساوئ التوزيعة:

  • بما أن عليك تكوين kernel و init system، فتوقع بعض حالات فشل التثبيت في البداية.
  • يمكن أن يستغرق تثبيت الحزمة المخصصة وقتًا طويلاً ويتسبب في فشل التثبيت ككل.
  • عملية التثبيت ذاتها قد تكون صعبة على المبتدئين، نظرًا لاعتمادها على واجهة سطر الأوامر (CLI) عوضًا عن الواجهات الرسومية.

أوبن سوزي (OpenSUSE)



OpenSUSE هو إصدار مجاني من SUSE Enterprise Linux، ويحتوي على توزيعتين:

  • Tumbleweed (يتبع فئة التوزيعات المتدحرجة).
  • Leap (يتبع فئة توزيعات ذات الإصدار الثابت).

يُشاع عن توزيعة Tumbleweed أنها صعبة الاستخدام والصيانة، أو يجب استخدامها فقط من قبل الخبراء، لكن تُثبت التجربة أن هذا غير صحيح. وأغلب الظن أن هذه "الإشاعة" تأتي من تاريخها كتوزيعة غير مستقرة.

مزايا التوزيعة:

  • مستقرة بما فيه الكفاية للاستخدام اليومي. 
  • تُختبر تحديثاتها على OpenQA -لضمان استقرارها- قبل نشرها.
  • مجتمع مستخدميها نشط ومتعاون، وغالبًا ما تُنشر تحديثاتها بسرعة.

مساوئ التوزيعة:

  • لا تتضمن خيارات للنسخ الاحتياطي.
  • لا تتضمن دعم من قِبل طرف ثالث (third-party).
  • تركيب الإضافات معقد.
  • التوزيعة بطيئة بالمقارنة مع توزيعات حديثة أخرى.

 مانجارو (Manjaro)


تعتمد Manjaro على توزيعة (Arch Linux)، لكنها -على عكسها- تتيح حزم البرامج لمدة أسبوع/أسبوعين للاختبار ثم تُصدرها لمستخدميها. وعادةً ما تحلّ 90% من جميع المشكلات التي تواجهها التوزيعة خلال تلك الفترة. وهذا ما يجعلها أفضل توزيعة متدحرجة في رأيي.

إضافة لذلك، Manjaro هي أفضل توزيعة للألعاب إذا كنت تخطط للانتقال من ويندوز إلى لينكس.

مزايا التوزيعة:

  • استقرار أفضل بفضل فترة الاختبار التي تمتدّ لأسبوعين.
  • بما أنها توزيعة معتمدة على (Arch Linux)، فهي تتمتع بكل مزاياها ومجتمعها، علاوة عن كونها أكثر سهولة في الاستخدام منها.
  • تتضمن دعم مدمج لعدة نوات للنظام (Kernels).

مساوئ التوزيعة:

  • كثيرًا ما تحصل التوزيعة على تحديثات الحزمة بعد Arch بكثير.
  • بما أن التوزيعة تعتمد على (Arch Linux) -والمعروف أصلًا بالتعرف على البرامج الخارجية- فهذا يعني أنها تعاني من ذات المشكلة.
  • من الممكن أن تفقد إمكانية الوصول للتوزيعة في الأجهزة التي تتضمن أكثر من نظام تشغيل.

 سولوس (Solus)


ي توزيعة مبنية من الصفر، ومخصصة لأنظمة سطح المكتب العاملة بنظام (64 بت) فحسب. تتضمن توزيعة Solus تركيزًا أقوى على الوسائط المتعددة و"الحوسبة المنزلية"

مزايا التوزيعة:

  • سرعة الإقلاع.
  • سهولة التثبيت (حيث تعتمد التوزيعة على واجهة المستخدم الرسومية "GUI" وكل ما عليك فعله هو اتباع التعليمات الواردة في نافذة التثبيت نفسها.
  • حزمة برامج واسعة تغطي مختلف الاحتياجات، وهي متكاملة تمامًا وتُحدّث باستمرار.
  • مدير البرامج سهل للغاية، ويمكن تثبيت أي برنامج "حتى برامج الطرف الثالث" من خلال Snappy و Flatpak.

مساوئ التوزيعة:

  • يمكن أن يكون تشغيل البرامج على Solus أبطء منه على باقي التوزيعات.
  • بما أنها توزيعة حديثة نسبيًا، فلم يلتفت مطوروها لسطح المكتب فيها بما يكفي، فهو غير قابل للتخصيص وكل ما يمكنك فعله هو تغيير الخلفية والثيم.

Endeavour


يمكن القول أن توزيعة Endeavour هي أفضل توزيعة لينكس متدحرجة على الإطلاق!

مزايا التوزيعة:

  • تأتي التوزيعة متضمنة للحزم الضرورية فقط (دون وجود أي نوع من التطبيقات التى تأتى مثبتة مسبقًا على الهاتف "Bloatware").
  • تحكم كامل مع معالج تنصيب سهل وقوالب رائعة.
  • أحد أفضل الأسباب لاستخدام توزيعة تعتمد على توزيعة (Arch): يمكنك العثور على كل حزمة تقريبًا في عالم لينكس!

مساوئ التوزيعة: لا يوجد.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -