أخر الاخبار

يورك تُطور تقنية لتحسين جودة الهواء الداخلي

صناعة وطنية متكاملة .. تحد من انتشار فيروس كورونا 

نجحت آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، الرائدة في مجالات التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد، في تحقيق أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، عبر تنمية وتطوير الصناعة الوطنية، من خلال تطوير وتصنيع وحدة مبتكرة فعّالة لتنقية وتحسين جودة الهواء الداخلي  في الغرف الداخلية والأماكن المُغلقة.

 وستُسهم التقنية الجديدة المبتكرة على مُعالجة الهواء بطريقة آمنة - صحياً وبيئياً، من خلال القضاء على جميع الملوثات والفيروسات والبكتيريا الضارة، والمركبات العضوية المحمولة جوًا، بنسبة 99,99%، ومساعدة الأفراد على حماية أنفسهم وأسرهم على حد سواء.

 


صناعة وطنية

وأوضح الدكتور مهند الشيخ، الرئيس التنفيذي لآل سالم جونسون كنترولز (يورك) في السعودية ومصر ولبنان واليمن، أن هذه التقنية المبتكرة تأتي انطلاقاً من حرص الشركة على توطين الصناعة، وابتكار تقنيات وتطويرها وتصنيعها محلياً بالكامل في السعودية، في مصنع (يورك) بجدة، من قبل مهندسي قسم البحث والتطوير وإدارة المنتجات داخل الشركة.

وأكد الدكتور الشيخ، على أن وحدة تنقية الهواء (YORK airIQ) تأتي ضمن إطار منهجية قيم التطوير المتواصل التي تلتزم بها آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، مضيفًا أن "هذه الخطوة تُحقق مستهدفات البرنامج التنفيذي لرؤية 2030 (برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية) بتحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة، في عدد من المجالات الواعدة، وذلك على نحو يسهم في توليد فرص عمل وافرة للكوادر السعودية، وتعزيز الميزان التجاري، وتعظيم المحتوى المحلي". متوقعًا إنتاج وحدة تنقية الهواء بكميات كبيرة؛ لفعاليتها ومميزاتها، مشيرًا إلى وجود خطة تصنيع أولية، مع احتمالية توسيع القدرة الإنتاجية لتشمل التصدير إقليمياً.

 مكافحة البكتيريا والفروسات

ومن جانب آخر، تحتوي وحدة تنقية الهواء الجديدة على عدد من المُرشحات (الفلاتر) الفعّالة والمتطورة، المُعتمدة دوليًا، التي تعمل على تنقية ومُعالجة جودة الهواء الداخلي بنسبة تصل إلى 99,99% في العديد من التطبيقات المختلفة، مثل: المستشفيات والمستوصفات والغرف الفندقية والمكاتب والمطاعم والمدارس والمرافق الرياضية والمنازل ونحوها. وجميع المرشحات معتمدة من معامل أندر رايتر (Underwriters Laboratories)، وهي مؤسسة أمريكية معنية باستشارات السلامة.

ويُسهم دمج مرشحات وحدة تنقية الهواء الداخلي مع بواعث الأشعة فوق البنفسجية، في حصول الأشخاص على هواء مُعالج وخالٍ من الفيروسات والبكتيريا والملوثات المتطايرة، وهو ما يُعطيه مميزات إضافية كبيرة مقارنة بالأجهزة الأخرى الموجودة في السوق.

أما بالنسبة لكيفية عمل وحدة تنقية الهواء الجديدة، فيتم ذلك من خلال أربع مراحل لمعالجة الهواء؛ تبدأ عبر تنقية الهواء بواسطة "مُرشَّح الألومنيوم" بهدف إزالة الجسميات الكبيرة والرطوبة غير المرغوبة من الجو، لننتقل إلى المرحلة الثانية "الترشيح بالكربون النشط" لإزالة الملوثات والشوائب والروائح الكريهة والمركبات العضوية المتطايرة، وذلك باستخدام خاصية الامتصاص الكيميائي للكربون النشط. أما مرحلة الترشيح الثالثة لنظام تنقية الهواء الداخلي فيهدف إلى خلق منطقة معقمة قوية باستخدام الأشعة فوق البنفسجية عالية الطاقة (UVL) المدمجة، من أجل زيادة إزالة الجسيمات من الهواء إلى أقصى حد وقتل الملوثات العالقة في الفلاتر.

أما المرحلة الرابعة من الترشيح فتكون باستخدام مرشح "فلتر" الهيبا (HEPA) عالي الكفاءة، الذي يعمل على تصفية وإزالة الجسيمات الدقيقة التي تتسرب من المرشحات السابقة، وهو مرشح عالي الجودة معتمد للاستخدام في غرف العمليات ووحدات العناية المركزة.

 الخصائص النوعية

ويمكن الإشارة إلى بعض خصائص مكونات نظام تنقية الهواء الداخلي الجديد؛ حيث يمتاز "مرشح الألومنيوم" بقوة تحمل عالية لتدفقات الهواء المتغيرة، بالإضافة إلى خفة وزنه وسهولة تنظيفه، وكفاءة استهلاك الطاقة. ويبلغ معدل كفاءة المرشح 5 ميرف ((MERV 5. أما "مرشح الكربون النشط" فيتمتع ببنية مجهرية مبتكرة يمكن التحكم فيها، وتُقدر كفاءته بـ 8 ميرف ((MERV8، وأثبت قدرة كبيرة في تحسين جودة الهواء الداخلي.

وتمتاز باعثات الأشعة فوق البنفسجية (UVL) بقدرتها الفائقة في القضاء على الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الهواء. ويُعد مرشح "الهيبا فلتر" (HEPA) قوياً جدًا لتنقية الهواء؛ كونه قادراً وبكفاءة عالية على احتجاز 99.99% من الجسيمات الضارة التي يبلغ حجمها 0,3 ميكرومتر، ويعمل على منع تراكم المواد المسببة للحساسية، والحد من نمو البكتيريا والفيروسات على الفلتر، وهو فلتر مزدوج (4 بوصة) مقاوم للرطوبة



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -