أخر الاخبار

واتساب تصدر بيانًا توضيحيًا حول سياسة الخصوصية الجديدة

أصدرت شركة واتساب توضحيًا رسميًا حول تغيير سياسة الخصوصية في تطبيقها للمراسلة الفورية، دفعت ملايين المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات أخرى مثل تيليجرام وسيجنال وغيرها.

وقالت الشركة، في بيان رسمي، إن تغييرها لسياسة الخصوصية لا يؤثر على خصوصية رسائل المستخدمين مع الأصدقاء أو العائلة بأي شكل من الأشكال، مشيرةً إلى التغييرات التي تقترحها الشركة هي أمر اختياري، بهدف توفير المزيد من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها.

وأوضحت أن خصوصية وأمان الرسائل الشخصية للمستخدمين لا يتأثر بالسياسات الجديدة، إذ “لا يمكننا رؤية رسائلك الخاصة أو سماع مكالماتك مع أصدقائك وعائلتك وزملائك في العمل على WhatsApp”.

وأكدت أنه “أيًا كان ما يتم مشاركته مع المستخدمين على التطبيق فإنه يبقى بينهم، ذلك لأن رسائلك الشخصية محمية بالتشفير من طرف إلى طرف”، لافتةً إلى أنها لا تحتفظ بسجلات الرسائل والاتصالات الصوتية أو المرئية التي تجري عبر التطبيق، فالاحتفاظ بهذه السجلات لملياري مستخدم سيكون مخاطرة بالخصوصية والأمان على حد سواء “ونحن لا نفعل ذلك”.

ولفتت الشركة في بيانها، إلى أنها لا تشارك جهات الاتصال الخاصة بالمستخدمين، ولا مواقعهم مع فيسبوك، وما تفعله أنه عندما يقوم المستخدم بمنحها الإذن، فإنها تصل فقط إلى أرقام الهاتف بهدف جعل المراسلة سريعة وموثوقة.

أما بشأن المجموعات على واتساب، فقالت الشركة إنها لا تشارك بياناتها مع أي من التطبيقات، بما في ذلك فيسبوك، مؤكدةً أن تطبيقها يخضع للتشفير من طرف إلى طرف بحيث لا يمكنها هي رؤية محتوى المراسلات، وبالتالي لا يمكنها مشاركتها مع أي كان.

ما هدف واتساب من سياسة الخصوصية الجديدة؟

وفيما يتعلق بتحديث سياسة الخصوصية أيضًا، قال متحدث رسمي باسم الشركة، إن الهدف من التحديث هو تمكين الشركات التي ترغب في تقديم خدماتها عبر تطبيق WhatsApp مستقبلًا اختيار تلقي خدمات استضافة آمنة من خلال الشركة الأم فيسبوك بهدف تيسير إدارة تواصل تلك الشركات مع عملائها عبر تطبيق WhatsApp.

وأضاف أنه برغم تحديث التطبيق يظل لدى مستخدم واتساب حرية الاختيار ما إذا كان يرغب في التواصل مع إحدى الشركات عبر التطبيق أو لا يرغب في ذلك، “لا يتسبب هذا التحديث في أي تغيير فيما يتعلق بممارسات مشاركة البيانات عبر واتساب مع فيسبوك، كما لا يؤثر إطلاقًا في خصوصية تواصل المستخدمين مع أصدقائهم أو عائلاتهم في جميع أنحاء العالم”.

وقال إن شركته ملتزمة التزامًا تامًا بحماية خصوصية مستخدمي تطبيقها، مشيرًا إلى أنهم يتواصلون بصفة مباشرة مع مباشرة مع المستخدمين فيما يتعلق بتلك التغييرات حتى يتوفر لهم الوقت الكافي لمراجعة السياسة الجديدة على مدار الشهر المقبل.


المصدر : رقمي




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -