أخر الاخبار

أبحاث سيسكو الجديدة تكشف عن التقنيات التعاونية والسحابة والأمن كأبرز تحديات تقنية المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة

 


مدراء تقنية المعلومات في دولة الإمارات يتكيفون مع التحديات الجديدة من خلال منح الأولوية للرقمنة مع ازدياد أهمية التقنيات التعاونية والسحابة والأمن أكثر من أي وقت مضى 

 

ملخص الأخبار:

·         يحدد التقرير الأولويات الأساسية والضرورية لنجاح تقنية المعلومات والتحول الرقمي بما في ذلك: التركيز على أمن وتعاون القوى العاملة الهجينة وتقديم أفضل تجربة للمستخدم النهائي وتعزيز الابتكار والأمان في التقنيات القائمة على السحابة والاستفادة من التقنيات المتطورة للاستثمار في الموظفين ومعالجة القضايا المجتمعية.

·         لمواجهة هذه التحديات، يستثمر 49% من صناع القرار في مجال تقنية المعلومات بتقنية السحابات المتعددة و48% يستثمرون بأمان السحابة و47% في أمن الشبكات و43% في تطبيقات السحابة في عامي 2021-2022.

·         تفضلوا بقراءة التقرير الكامل.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  19 مايو 2021: وفقاً لبحث تسريع مرونة الرقمنة الجديد الذي أجرته سيسكو، يتطلع مدراء تقنية المعلومات وصُنّاع القرار في مجال تقنية المعلومات بجميع أنحاء دولة الإمارات إلى زيادة استثماراتهم بالرقمنة وتعزيز الابتكار بعد عام صعب أدى إلى دفع المدراء وصناع القرار في قطاع تقنية المعلومات إلى تعزيز الابتكار في مكان العمل.

 

على مدار الاثني عشر شهراً الماضية، واجه مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال من جميع أنحاء العالم تحديات كبيرة لتسريع قدراتهم الرقمية والسحابية إضافة إلى تعزيز حماية شركاتهم من الكمية المتزايدة من التهديدات الأمنية الجديدة. وفي إطار جهودهم لتوفير أماكن عمل ذكية، تعين على مدراء أقسام تقنية المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا أن يعملوا على زيادة الاستثمارات الهامة التي قاموا بها في عام 2020.

 

لتمكين شركاتهم من تحقيق النجاح في عام 2021 وما بعده، قام مدراء تقنية المعلومات بتكييف أولوياتهم واستراتيجياتهم للتركيز على القضايا الأساسية بما في ذلك تقديم أدوات التعاون الآمنة للحفاظ على إنتاجية القوى العاملة عن بُعد، كما زادوا استثماراتهم التقنية التي قاموا بها العام الماضي لتقديم أفضل تجربة رقمية للموظفين والعملاء مع تبني السحابة "كخدمة" ومعالجة مشكلات الشركة والمجتمع باستخدام التقنيات المتطورة.

 

قال شكري سعيد، المدير العام لدى شركة سيسكو في الخليج: "يحتل مدراء تقنية المعلومات موقع الصدارة في ضمان نجاح الشركات في عام 2021. وبغض النظر عن الأسئلة والتحديات الجديدة، يشير المدراء التنفيذيون وصناع القرار في مجال تقنية المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الحاجة الماسة لتسريع المرونة الرقمية لدى فرقهم كي يتمتعوا بالسرعة والمرونة والخيار لاستخدام الخدمات التقنية بسهولة في البيئات التقليدية والحديثة".

 

أبرز النتائج:

 

 

خلال التحضير لمستقبل العمل، ستحتاج الفرق إلى الاتصال الآمن وأفضل التجارب التعاونية للنجاح كقوى عاملة هجينة. في حين أن الغالبية (60%) من مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار غير متأكدين مما يبدو عليه مستقبل العمل، يعتقد 86% أن الحفاظ على الأمن والتحكم والحوكمة في أجهزة المستخدم والشبكات والسحابات والتطبيقات هو أمر ضروري للغاية. ويتفق الغالبية (87%) على أهمية تمكين القوى العاملة عن بُعد من خلال الوصول السلس إلى التطبيقات والتجارب التعاونية عالية الجودة. ويُعدّ تأمين مشهد التهديد الموسع الذي نشأ عن عمل القوى العاملة عن بُعد أمر بالغ الأهمية. ويعتقد 86% من المشاركين في الدراسة بأهمية تأمين أدوات العمل عن بُعد وحماية بيانات العملاء والموظفين في بيئة العمل عن بُعد.

 

يتعين على فرق تقنية المعلومات إنشاء تجارب المستخدم النهائي المحسّنة لمواكبة بيئات تقنية المعلومات البعيدة عن مكان العمل والديناميكية والمعقدة بشكل متزايد. ويوافق ما يقرب من ثلثي مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال الذين شملتهم الدراسة على أن تجربة المستخدم يجب أن تركز على السعادة وليس الرضا فقط. ولتوفير تجربة مستخدم رائعة، يعتقد 86% بأهمية ضمان الأداء المتسق للتطبيقات في كل من التطبيقات والبنية التحتية، ويعتقد 86% بأهمية جعل البنية التحتية عملية بقدر برامج التطبيقات لتلبية السياسات المتغيرة واحتياجات التحسين لدى التطبيقات والمطورين على حد سواء. وعلى الرغم من أنّ تجربة المستخدم يجب أن تهدف إلى سعادة المستخدمين، فإن غالبية المستجيبين (85%) أكدوا على أهمية الحفاظ على أمن التطبيقات والبنية التحتية لضمان الامتثال دون إبطاء وتيرة الأعمال.

 

تدفع الحاجة إلى المرونة والسرعة وقابلية التوسّع والأمان إلى تبني البيئات السحابية الهجينة وحلول حافة خدمات الوصول الآمن SASE. ويستخدم مدراء المعلومات وصناع القرار في المجال السحابة لتحقيق مرونة الأعمال، إلا أنه لا يوجد حل سحابي واحد يناسب الجميع. وبينما يتفق معظم مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال (83%) على أهمية توفير حرية الاختيار عندما يتعلق الأمر بالبيئات السحابية سواء في أماكن العمل في المكتب أو السحابة العامة أو السحابة الخاصة أو البرنامج كخدمة SaaS، يعتقد 87% أن تقديم نموذج تشغيلي متسق في مختلف بيئات العمل هو أمر ضروري. وتبنى مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال حلول حافة خدمات الوصول الآمن SASE لأنهم كانوا يستثمرون في التطبيقات السحابية التي يجب تأمينها (63%)، بينما يرغب (57%) منهم في البقاء على اطلاع دائم على أفضل ممارسات القطاع و(47%) ستستمر القوى العاملة لديهم بالعمل عن بُعد.

 

يتوقع العملاء تجربة استهلاك السحابة بغض النظر عما إذا كانت حلولهم في مكان العمل أو السحابة، مما يؤدي إلى اعتماد واسع النطاق لحلول السحابة "كخدمة". ومن الذين شملهم الاستطلاع، اعتمد 77% حلول السحابة "كخدمة" و81% منهم يستخدمون نماذج استهلاك مرنة. ويعتقد ثلاثة أرباع الذين شملهم الاستطلاع أن حلول السحابة "كخدمة" ستساعد في تقديم تجربة أفضل للمستخدم النهائي وفرق تقنية المعلومات، مما سيساعد شركاتهم على تحقيق الاتساق التشغيلي. إضافةً إلى ذلك، يرى 72% أن حلول السحابة "كخدمة" ستوفر نتائج أعمال أفضل، و78% يريدون حلول السحابة "كخدمة" لتبسيط العمليات وإزالة المخاطر.

 

ستكون التكنولوجيا عاملاً أساسياً في تسهيل أعمال مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال لمعالجة مشاكل الاحتفاظ بالمواهب ومبادرات الشركات الداخلية والقضايا المجتمعية الأوسع نطاقاً في عام 2021. ويعتقد معظم مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في القطاع (89%) أنّ القدرة على جذب المواهب والاحتفاظ بها في العالم الرقمي بالكامل ستكون أمراً حاسماً. وأشار ما يقرب من نصف الذين شملهم الاستطلاع إلى أنهم يعززون مهارات المواهب الحالية (40%) ويستثمرون في المواهب بمجالات جديدة (42%) على مدى الاثني عشر شهراً القادمة. ويخطط معظم مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار في القطاع (93%) لمعالجة المبادرات الداخلية في عام 2021، بما في ذلك الاستدامة (50%) والصحة النفسية لدى الموظفين (46%) والخصوصية (53%) والتنوع والشمول (49%). إضافةً إلى ذلك، سيعالج 91% منهم القضايا المجتمعية الخارجية في عام 2021، بما في ذلك الفجوة الرقمية (38%) والرعاية الصحية (42%) وتغير المناخ (32%) والعدالة الاجتماعية (37%) وحقوق الإنسان (35%) والمعلومات المضللة أو "الأخبار الكاذبة" (30%) والفقر والجوع والتشرد (30%).

 

مصادر إضافية:

·         مدونة Cisco Digital Divide

·         مدونة Cisco Inclusive Future

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -