أخر الاخبار

مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) يتعاون مع "إنتل" لتسريع التحول الرقمي من خلال مركز البيانات الأخضر التابع له

 


مذكرة التفاهم تساهم في دفع مبادرات التحول الرقمي في الدولة

 

وقّع مركز البيانات للحلول المتكاملة "مورو" التابع لـ "ديوا الرقمية"، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع شركة "إنتل" التكنولوجية لتعزيز التعاون في تنفيذ وتسريع مبادرات التحول الرقمي في مركز البيانات الأخضر التابع لـ "مورو"، والذي يعد أول مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط.

وقع الاتفاقية كل من المهندس مروان بن حيدر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "ديوا الرقمية"، وطه خليفة، المدير الإقليمي لقطاع مبيعات حوسبة المتعاملين في شركة "إنتل" في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ودول منطقة مجلس التعاون الخليجي.

وستعزز مذكرة التفاهم هذه استثمارات تكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة في شركة مورو، بجانب دعم المبادرات في مجال الحلول الذكية. كما تركز المذكرة على مجالات متعددة تشمل البنية التحتية السحابية، ومنصات التحليلات، والمدن الذكية، ونظم المراقبة بالفيديو، ومركز البيانات الأخضر، واستخدامات تكنولوجيا إنترنت الأشياء.

ومن جانبه قال مروان بن حيدر: "تأتي مبادرات شركة مورو في إطار تنفيذ توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، والتي تهدف إلى جعل دولة الإمارات مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر المستدام. وتساهم مذكرة التفاهم في دعم مساعينا لجعل مركز البيانات الأخضر أفضل منصة مستدامة للتكنولوجيا المستقبلية في العالم. وكونه أحد أدوات تمكين مبادرة دبي  10X ، تسعى مورو دائماً لعقد الشراكات الإستراتيجية مع مختلف الشركات الرائدة في مجالها. ومن خلال هذا التعاون مع شركة "إنتل"، يتمثل هدفنا في تبادل المعرفة والخبرات وتفعيل الاستراتيجيات المؤثرة التي ستعزز مكانتنا كخبراء تقنيين رئيسيين محلياً وعالمياً".


وتأتي مذكرة التفاهم في إطار مبادرات شركة مورو لتعزيز الاستفادة من الحلول التي تقدمها "إنتل"، وكذلك الاستفادة من خبرة الشركة المتمثلة في حلولها المبتكرة.

بدوره، قال طه خليفة: "يسعدنا التعاون مع شركة مورو لتسريع المبادرات الرقمية في مركز البيانات الأخضر التابع لها. وتعد شركة مورو إحدى المؤسسات الرائدة في مجال توفير التكنولوجيا ويمثل التعاون مع المركز فرصة لزيادة خبرتنا بما يعزز فرص استخدام حلولنا المتقدمة. ونحن على ثقة من أن هذا الجهد المشترك سوف يٌسرع بشكل أكبر تطوير الاقتصاد الرقمي المتقدم في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وستعزز "إنتل" تعاونها مع شركة مورو من خلال تبادل أفضل الممارسات والبنى المرجعية من متعامليها وشركائها الرئيسيين، وتوفير معلومات إستراتيجية حول المنتجات المستقبلية واستعراض المزيد من الحلول، وتنظيم وإجراء ورش عمل ودورات تدريبية حول التكنولوجيا المتقدمة المتعلقة بمنتجات وخدمات الجيل التالي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -