أخر الاخبار

 


أُعيد تشكيل مشهد التنقل بالكامل على مدار السنوات القليلة الماضية مع تحقيق إنجازات بارزة في مجال الكهرباء والاتصال والقيادة الذاتية. ومع اقتراب الجيل التالي من السيارات الكهربائية والقيادة الذكية بسرعة، تعمل "إل جي الكترونيكس" بجد على تطوير تقنيات تمكين المستقبل لتسريع صناعة السيارات الكهربائية إلى المستوى التالي.

أدناه، نلقي نظرة على بعض هذه المؤشرات واستجابة LG لها.

ستستفيد المعلوماتية البعدية، أو تقنية اتصال السيارة، من شبكة الجيل الخامس وتقنية مركبة إلى كل شيء (V2X) المتقدمة، وهو النظام الذي ينقل المعلومات بسرعة عالية عبر اتصال ذي عرض نطاق ترددي عالٍ وزمن وصول منخفض. يمكن لنظام المعلومات والترفيه داخل السيارة (IVI) من إل جي، الذي يستفيد من نقاط القوة المجمعة لـwebOS Auto وMicrosoft Connected Vehicle Platform (MCVP)، جمع مجموعة متنوعة من المعلومات ونقلها، مثل حالة السائق وحالة الباب واستخدام التطبيقات بسلاسة.

تكرس "إل جي الكترونيكس" جهودها لتطوير ابتكارات معلومات ترفيهية ذات قدرة تنافسية عالية، بما في ذلك AVN وأنظمة العرض وأنظمة المعلومات عن بُعد وأنظمة المراقبة التي تمثل أكثر من 50 بالمئة من إجمالي مبيعات الشركة.

 

توفر أنظمة المعلومات والترفيه للسائقين والركاب معلومات مفيدة، مثل الاتجاهات وتوقعات الطقس، بالإضافة إلى الترفيه داخل السيارة الذي يتيح لهم الاستماع إلى البث الصوتي وإجراء مكالمات بدون استخدام اليدين والتحقق من الرسائل. من المتوقع أن يزداد سوق المعلومات والترفيه العالمي للمركبات سريع النمو من 24.3 مليار دولار أميركي في عام 2019 إلى 54.8 مليار دولار أميركي  في عام 2027 (معدل نمو سنوي مركب بنسبة 10.7 في المئة). ومع زيادة الطلب على المزيد من حلول السلامة والأمن وميزات الاتصال داخل السيارة، سوف تصبح التقنيات أكثر أهمية.

وفقاً لمجموعة بوسطن الاستشارية، سيشكّل سوق السيارات ذاتية القيادة جزئياً أوبشكلٍ كامل ما يقرب من 25 في المئة من مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2035. مع التقدم في المركبات ذاتية القيادة، فإن أحد أكبر مخاوف شركات السيارات هي السلامة، وهو ما يفسر احتمال نمو السوق العالمي للمساعدة على القيادة على الطرق السريعة من 1.9 مليار دولار أميركي  في عام 2019 إلى 10.7 مليار دولار أميركي  في عام 2027 (معدل نمو سنوي مركب بنسبة 23.9 في المئة)

 

وتعمل "إل جي الكترونيكس" أيضاً على تطوير مكونات تساعد السائق، مثل ADAS (أنظمة مساعدة السائق المتقدمة) المصممة من LG والتي تستخدم كاميرا أمامية لجمع معلومات المرور حتى يتمكن السائقون من اتخاذ قرارات أفضل وجعل الطرق أكثر أماناً. يمكن لـADAS أيضاً التعرف على البيئات المحيطة والاستجابة لها - حتى من خلال التقاطعات المزدحمة.

وفقاً لـIHS Markit، بلغت المبيعات العالمية للسيارات الكهربائية 10 ملايين وحدة في عام 2020 ومن المتوقع أن تتجاوز 20 مليون وحدة في عام 2022 و40 مليون سيارة في عام 2025. والى جانب نمو السيارات الكهربائية، من المتوقع أن تنمو المكونات ذات الصلة مثل المحركات والعاكسات تلقائياً.

تعمل "إل جي الكترونيكس" بشكلٍ وثيق مع Magna على تطوير تقنيات حديثة لمكونات السيارات الكهربائية. في إطار مشروع مشترك جديد سيتم إطلاقه الشهر المقبل، ستنتج LG Magna e-Powertrain مكونات EV التي تستفيد من قوة Magna في أنظمة توليد القوة الكهربائية وتصنيع السيارات على مستوى عالمي بالإضافة إلى خبرة "إل جي" في تطوير مكونات المحركات الإلكترونية والمحولات.

للاستجابة لقطاع السيارات سريع التغير، تنتهج "إل جي" إستراتيجية من التحالفات والشراكات الإستراتيجية لتطوير الابتكارات الرائدة في الصناعة لشركات صناعة السيارات العالمية. بالإضافة إلى LG Magna e-Powertain، ابتكرت LG وLuxoft Alluto لدفع تسويق قمرة القيادة الرقمية الجاهزة للإنتاج، وأنظمة المعلومات والترفيه، وأنظمة حجز السيارات على أساس منصة webOS Auto من إل جي. وفي عام 2018، انضمت "إل جي" إلى مجموعة ZKW Group الرائدة في مجال إضاءة السيارات وأنظمة المصابيح الأمامية في صفقة تزيد قيمتها عن 1.1 مليار يورو.

 

ونظراً لكون سيارات المستقبل على بعد بضع سنوات فقط من أن تصبح شائعة، فإن "إل جي" في وضع جيد لتكون مزوداً رائداً لتقنيات التنقل في المستقبل.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -