أخر الاخبار

"ميداليون أسوشيتس" تفتتح فرعاً جديداً في باكستان لدفع عجلة الاستثمارات العقارية إلى دبي

 


·       الفرع الجديد دفعة قوية للاستراتيجية التوسعية للشركة في ظل الطلب المستمر على العقارات في دبي

 

·       يضم فريق يمتلك خبرات تخصصية رائدة في توفير استشارات الاستثمارات العقارية وخدمات الأسهم الخاصة وإدارة الأصول والمبيعات والتسويق

 

 افتتحت "ميداليون أسوشيتس"، الشركة المتخصصة في استشارات الاستثمارات العقارية، فرعها الثالث في باكستان بعد فرعيها في المملكة المتحدة وماليزيا، وذلك في إطار مساعيها المستمرة لزيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى دبي. وتمثل هذه الخطوة المتقدمة دفعة قوية لجهود الشركة في توسيع شبكة أعمالها العالمية، خاصةً في ظل تنامي اهتمام المستثمرين في إمارة دبي.

 

ومن المقرّر أن يقوم فريق متخصص بإدارة الفرع الجديد في باكستان وتوفير الخدمات للعملاء المحتملين في مجالات استشارات الاستثمارات العقارية والأسهم الخاصة وإدارة الأصول، بالإضافة إلى تطوير العقارات وإدارة عمليات المبيعات والتسويق للمشاريع المتميزة.

 

وقال مسعود العور، الرئيس التنفيذي لشركة "ميداليون أسوشيتس": "يعد افتتاح فرعنا الجديد في باكستان جزءاً من إستراتيجيتنا التوسعية الطموحة التي تغطي الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء العالم. وفي ظل الطلب المستمر والمتزايد على العقارات في دبي، نثق بأهمية هذه الخطوة التي ستجلعنا أكثر قرباً من العملاء الحاليين والمحتملين في باكستان ومختلف دول منطقة جنوب آسيا، وهو ما يصب في خدمة هدفنا الجوهري المتمثل في زيادة اهتمام المستثمرين في الفرص الهائلة المتاحة في إمارة دبي."

 

وأضاف العور: "تكتسب هذه الخطوة أهمية خاصة نظراً إلى دور باكستان المحوري، باعتبارها إحدى أبرز الشركاء التجاريين العالميين لدولة الإمارات، حيث تستثمر على نطاق واسع في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية في الدولة، وفي مقدمتها العقارات، كما تشكل باكستان وجهة رئيسية للاستثمارات الإماراتية. ومن خلال الخطوة التوسعية الجديدة، فإننا على ثقة من أنّنا سنقدم مساهمة فاعلة على صعيد زيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية إلى دبي."

 

وتتنامى ثقة المستثمرين الأجانب بإمارة دبي باعتبارها الوجهة المُثلى للاستثمارات المجدية، حيث تتمتع بفرص نمو هائلة عبر مختلف القطاعات المحورية. وباعتبارها واحدة من أسرع المدن نمواً في الشرق الأوسط، تعتبر دبي مركزاً جاذباً للمستثمرين والمقيمين والسياح من جميع أنحاء العالم، وهو ما يعود بالدرجة الأولى إلى الاستقرار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وتوافر أعلى مستويات السلامة والأمن، إلى جانب عوامل عدة تشمل تنوع خيارات الإقامة عالية المستوى والتعليم النوعي والبنى التحتية المتطورة والرعاية الصحية المتطورة وغيرها الكثير.

 

وعلى صعيد الاستثمارات العقارية، تعتبر دبي وجهةً مُفضَّلة للمستثمرين الدوليين نظراً للقيمة المرتفعة للعائدات الإيجارية. حيث سجَّل الربع الأول من العام 2021 نمواً في حجم المعاملات العقارية في الإمارة بنسبة 44% على أساس سنوي. ومن المتوقع أن يشهد السوق انتعاشاً كبيراً خلال هذا العام في ظل التأثير الإيجابي المنتظر أن يحققه الحدث العالمي المرتقب "إكسبو 2020". 

 

واختتم العور: "سنواصل عملنا الدؤوب لتعزيز التواصل والتعاون مع المستثمرين الطامحين لدخول السوق العقاري في الإمارة باعتبارنا أمين ترويج عقاري دولي بموجب الصفة الممنوحة لنا من دائرة الأراضي والأملاك في دبي. وتشكل محفظة أعمالنا المتنوعة وسجلنا الحافل بالإنجازات النوعية ركائز أساسية في نهجنا لترسيخ الثقة والمصداقية ضمن السوق العقاري، وتعزيز التعاون والشراكات مع أصحاب المصلحة حول العالم."  

 

وتواصل دولة الإمارات مبادراتها لتشجيع واستقطاب المزيد من الشركات في إطار استراتيجية الدولة الرامية لزيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتعزيز تنوع الاقتصاد الوطني تماشياً مع "رؤية الإمارات 2021".

 

وتتفردُ دولة الإمارات عموماً وإمارة دبي خصوصاً بالعديد من المقومات والمحفزات التي تزيد تنافسيتها وجاذبيتها للمُستثمرين الأجانب، ومن ضمنها عدم وجود ضرائب مباشرة على الشركات والأفراد، باستثناء قطاعات النفط والتأمين والخدمات المصرفية؛ إلى جانب كفاءة وسلاسة وموثوقية عمليات الصرافة وتحويل الأموال.    

 

وتتضمن العوامل التي تعزز مكانة الدولة كوجهةٍ رائدة للاستثمارات تميُّز بيئة الأعمال المحلية، واستمرار تنفيذ المبادرات والسياسات الرامية لتنويع موارد الاقتصاد والحد من الاعتماد على عائدات النفط. وتمثل تعديلات قانون الشركات التجارية التي تمَّ اعتمادها مؤخراً إضافةً نوعية من شأنها تعزيز تدفق الاستثمارات إلى الدولة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -