أخر الاخبار

"الإمارات العربية المتحدة" تفوز بعضوية مجلس الإدارة في الاتحاد البريدي العالمي ومجلس العمليات البريدية

 


فازت دولة الإمارات بعضوية مجلس إدارة الاتحاد البريدي العالمي، وعضوية مجلس العمليات البريدية للدورة القادمة ٢٠٢٢ - ٢٠٢٥ ، وذلك خلال مشاركتهم في النسخة السابعة والعشرين من مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي (UPU)، والذي تستضيفه أبيدجان في ساحل العاج.

 

ومثلت "مجموعة بريد الإمارات" برئاسة عبد الله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي ، دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور ممثلي حكومات وقادة القطاع البريدي في الدول الأعضاء بالاتحاد، ومندوبي منظمات الأمم المتحدة وهيئات دولية وإقليمية مختلفة. وجاء انتخاب دولة الإمارات لهذين المنصبين ثمرة لجهودها الحثيثة لتعزيز القطاع البريدي على الصعيدين المحلي والعالمي، وانطلاقاً من مساهماتها الفاعلة في أنشطة الاتحاد البريدي العالمي ومشاريعها الهادفة إلى الارتقاء بالخدمات البريدية والمالية، إضافة إلى دورها الريادي في إرساء السياسات البريدية ووضع استراتيجيات العمل البريدي الدولي والاستفادة منها في النقلة النوعية التي تشهدها مجموعة بريد الإمارات حالياً.

 

وقال عبد الله الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات: " نتقدم بالشكر الى  قيادتنا الرشيدة على رؤيتها وتوجيهاتها السديدة بتعزيز إمكاناتنا وتقديم  التسهيلات والمبادرات التي تهدف إلى تحقيق أعلى مستويات التميز والابتكار والاستدامة. فقد أثبتت  دولة الإمارات ريادتها في مختلف المجالات والمحافل الدولية، من خلال فوزها بعضوية مجلس الإدارة في الاتحاد البريدي العالمي ومجلس العمليات البريدية لدورتين متتاليتين ، حيث يؤكد هذا الفوز إمكاناتها المتطورة في تقديم الخدمات البريدية عالية الجودة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ممثلة بالنجاحات المتتالية التي تحققها مجموعة بريد الإمارات خلال السنوات القليلة الماضية، بدعم وتوجيهات القيادة الحكيمة والتي لطالما كانت السند الأساسي لنا في جميع المراحل. واليوم، نتطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من التقدم والإنجاز في القطاع البريدي."

 

وأضاف : "إن فوزنا بعضوية مجلس الإدارة ومجلس العمليات البريدية يضعنا أمام مسؤولية كبيرة لتطوير الهيئات البريدية على مستوى اتحاد البريد العالمي، بما يشمل تطوير البنية التحتية ورفع جودة الخدمات المقدمة وتطبيق مفاهيم التحول الرقمي والشمول المالي. ونؤكد التزامنا الكامل في دعم جهود الاتحاد البريدي العالمي، مشددين على أهمية مواصلة دورنا في تعزيز التنمية المستدامة من أجل مستقبل أكثر تقدماً وازدهاراً."

 

ويذكر أن مجلس إدارة اتحاد البريد العالمي يضم 40 دولة، تجتمع معاً لوضع الاستراتيجيات وتتبع الأنشطة وبحث القضايا التنظيمية، والإدارية، والتشريعية والقانونية، في حين ينعقد المؤتمر كل أربع سنوات بمشاركة 192 من الدول الأعضاء،   ممثلة في هيئاتها البريدية، ويهدف إلى تحديد خارطة الطريق لأنشطة الاتحاد البريدي العالمي، واعتمادها لكل دورة عمل مقبلة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -