مؤسسة قطر تنظّم فعاليات افتراضية على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة وأسبوع الأهداف العالمية ستجمع مؤسسة قطر خبراء في مجالات التعليم التقدمي والاستدامة للمشاركة في المناقشات العالمي

أخر الاخبار

مؤسسة قطر تنظّم فعاليات افتراضية على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة وأسبوع الأهداف العالمية ستجمع مؤسسة قطر خبراء في مجالات التعليم التقدمي والاستدامة للمشاركة في المناقشات العالمي

 


ستجمع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مجموعة من الخبراء في نقاش عالمي يتمحور حول موضوعين رئيسيين، وهما: التعليم والاستدامة، وذلك خلال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن خلال فعالياتها، تشارك مؤسسة قطر في محادثات مهمة بهدف التواصل مع العالم، ومعالجة التحديات العالمية.

 

بدءًا من 19 وحتى 22 سبتمبر الحالي، ستستضيف مؤسسة قطر أربع جلسات افتراضية على هامش هذه الدورة من  الجمعية العامة للأمم المتحدة وأسبوع الأهداف العالمية، تستعرض خلالها سُبل الاستثمار في إمكانات الشباب لتحفيز العمل على معالجة موضوعات تغير المناخ؛ والاستفادة من أنظمة التعّرف والتحقق الرقمي لتوسيع نطاق فرص التعلم وتعزيز نوعيتها، وطُرق إنشاء مناهج أكثر تقدمًا للتثقيف في مجال تغير المناخ، حيث يمكّن الأفراد من الارتقاء بمهاراتهم في الابتكارات الخضراء؛ وكيفية اغتنام فرص الاستثمار الفاعل في التقنيات التعليمية.

 

هذه الجلسات مفتوحة للجميع ويمكن مشاهدتها بعد التسجيل على www.qf.org.qa/unga، حيث تتوفر المزيد من المعلومات حول جميع الفعاليات، كذلك سيتم بثّ هذه الجلسات مباشرة عبر منصتي تويتر ولينكدإن. التابعيَن لمؤسسة قطر.

 hتماشيًا مع موضوع الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو "بناء القدرة على الثَّبات بالأمل للتعافي من جائحة كوفيد - 19، وإعادة بناء الاستدامة، والاستجابة لاحتياجات الكوكب، واحترام حقوق الناس، وتنشيط الأمم المتحدة". تهدف الفعاليات التي تنظمها مؤسسة قطر إلى تأكيد التزامها بإطلاق النقاشات العالمية والمشاركة بها، والاستفادة من منظومتها المتكاملة لتبادل الخبرات والرؤى مع العالم، وتحفيز أفراد المجتمع على إيجاد طرق للتغلب على التحديات الأكثر إلحاحًا في عالمنا.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -