أخر الاخبار

الجلسة الافتراضية الثالثة من "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي" تناقش "مستقبل البيانات" تعقد الجلسة بمشاركة متحدثين وخبراء لمناقشة تطوير الحكومات لمنظومة قائمة على البيانات


  تعقد "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي"، جلستها الافتراضية الثالثة يوم الأربعاء الموافق 8 سبتمبر 2021، بمشاركة نخبة من المتحدثين والخبراء الدوليين الذين سيناقشون دور الحكومات حول العالم في تحديد مستقبل البيانات وتطوير منظومة حكومية رقمية قائمة على البيانات. 


وستستضيف الجلسة دائرة الإسناد الحكومي، ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، وتنظمها شركة "ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط". وخلال الجلسة التي تعقد بعنوان "مستقبل البيانات: كيف تطور الحكومات منظومة قائمة على البيانات؟"، سيقوم خبراء البيانات والتكنولوجيا بالبحث في الاتجاهات الحديثة ودراسات الحالة، والسياسات التي تدعم وتمكّن الاقتصادات المبنية على البيانات لتلبية الاحتياجات المتغيرة للأفراد.


وستضم الجلسة الافتراضية الثالثة نخبة من الخبراء والمتحدثين، ومن ضمنهم سعادة الدكتور محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية و"كريستيان مولر"، المدير العام لوكالة تزويد البيانات والكفاءة في الدنمارك ، و الدكتور "مونساك سوشاروينتوم"، نائب الرئيس لحلول البيانات في وكالة تطوير الحكومة الرقمية – تايلاند، و"جون شيريدان"، المدير الرقمي في الأرشيف الوطني البريطاني؛ بالإضافة إلى السيد "دان هو"، الرئيس التنفيذي لشركة "جي42 كلاود". 


وسيستعرض سعادة الدكتور العسكر في بداية الجلسة النقاشية دراسة حالة بعنوان "مستقبل البيانات" ، وستختم الجلسة النقاشية بعرض تقديمي حول "اقتصاد البيانات المخفية" من قبل "مايكل كونوتون"، رئيس ابتكار البيانات في شركة أوراكل لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. 


وفي هذا السياق قال سعادة الدكتور محمد عبدالحميد العسكر: "تهدف الجلسة الافتراضية الثالثة إلى تسليط الضوء على الاستراتيجيات المتعلقة بمستقبل البيانات، وتمكين الحكومات من الانتقال بفعالية إلى عالم رقمي متكامل، حيث نسعى من خلال النقاشات التي ننظمها إلى التعرّف على التحديات والبناء على الفرص القائمة لبناء مجتمع شامل ومستدام. وأكد أن الجلسة الثالثة من سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي ستوفر فرصة مثالية لتعزيز التعاون المشترك بين الشركاء المعنيين، والمضي قدماً في بناء الأسس اللازمة، خاصة على المستوى الحكومي، في سبيل بناء مستقبل رقمي تشكل البيانات فيه واحدة من أهم الأصول وأكثرها قيمة". 


وتعتبر الجلسة الافتراضية الثالثة جزءً من "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي" والتي تشمل 4 جلسات ومن المقرر انعقادها حتى ديسمبر 2021، وصولاً لانعقاد قمة "المستقبل الرقمي 2022" والتي من المقرر عقدها في 22 و23 فبراير تحت شعار "تمكين حكومات المستقبل". كما ستركز القمة على تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص في تقديم الخدمات الحكومية الرقمية التي تلبي احتياجات المواطنين والمجتمعات والشركات.


وتعمل "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي"، على توفير محتوى حصري وتفاعلي حول المبادرات الحكومية في مجال التحول الرقمي في جميع أنحاء العالم. وتهدف الجلسات إلى إنشاء منصة تفاعلية دائمة تناقش موضوعات تمكين حكومات المستقبل، واستكشاف أفكار جديدة من خلال تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لتسخير التقنيات الرقمية التي تدعم تشكيل المستقبل، والتعمق في الركائز الأساسية للتحول الرقمي الحكومي.


كما تهدف الجلسات إلى مناقشة تأثير القيادة الفكرية ووجهات النظر العالمية على مختلف جوانب الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، والمنظومة الرقمية، والشراكات بين القطاعين العام والخاص. وقد تم اختيار الموضوعات بدقة استناداً إلى المحاور الأربعة لـ "قمة المستقبل الرقمي 2022" وهي: "مستقبل الخدمات الحكومية- Gx Next" و"مستقبل البيانات -Data Next" وتمكين حكومات المستقبل" و"مستقبل الأمن السيبراني - Cyber Next".


وللانضمام إلى الجلسة الافتراضية الثالثة من "سلسلة جلسات قمة المستقبل الرقمي"، يمكنكم التسجيل عبر الرابط التالي: https://www.digital-next.ae/leadership-registration/


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -