أخر الاخبار

"ويلو" تشارك في المنتدى العربي الخامس للمياه في دبي

 


في إطار دعمها للجهود الإقليمية الهادفة إلى تطوير حلول المياه المستدامة في العالم العربي، انضمت "ويلو الشرق الأوسط" (Wilo Middle East) إلى القادة الحكوميين وخبراء قطاع المياه خلال مشاركتها في المنتدى العربي الخامس للمياه، الذي يعقد خلال الفترة من 21 و23 سبتمبر الجاري في فندق غراند حياة في دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وبوصفها شريكاً استراتيجياً للقطاع الخاص، تقدم "ويلو" خبرتها وقدارتها الفريدة في تحسين إدارة المياه، بقيادة ياسر ناجي، مدير مبيعات المجموعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمدير العام للشركة في دولة الإمارات ومصر.

 

وبفضل خبرة "ويلو" الواسعة في السوق، حددت الشركة المتخصصة بحماية المناخ، تسرب المياه كأحد المخاوف الرئيسية في المجتمعات الريفية المكتظة بالسكان على مستوى المنطقة. وهذا هو السبب وراء قيام فريق الشركة بعرض Wilo-SoBoost Smart Helix EXCEL، وهو عبارة عن نظام مضخات عالي الأداء يوفر استهلاكاً أقل للطاقة وأكتشافاً دقيقاً لتسرب المياه من خلال واجهة اتصال اختيارية.   

 


وتعليقاً على المشاركة في المنتدى، قال ناجي: "نعرف بدعمنا لجهود الاستدامة، وهي جانب مهم أدرجته الحكومات والمنظمات في مختلف المبادرات ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن فخورون بالمشاركة في المنتدى العربي للمياه والمساهمة في تبادل أفضل ممارسات الاستدامة. وأتاح هذا الحدث فرصاً كثيرة لنا للتواصل مع قادة المجال من ذوي الأفكار المماثلة لمناقشة الشراكات وتقديم حلول آمنة بيئياً للعملاء في مختلف القطاعات."

 

وانخرط المشاركون في المنتدى في نقاشات حول مواضيع الساعة بما في ذلك الصلة بين المياه والطاقة والأمن الغذائي، وتأثير التغير المناخي على الأمن المائي العربي، والإدارة الفعالة للمياه لتحقيق السلام والاستقرار، وغيرها من المواضيع. 

 

من جانبها، قالت مونيكا جيازي، نائب الرئيس العام للشؤون الحكومية والعامة: "مع علمنا بأن التكنولوجيا المتقدمة وعروض المنتجات لدينا هي وثيقة الصلة بالبنية التحتية الحيوية، سنواصل دعم للحكومات والهيئات المؤسسية في مساعيها لتحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بها في جوانب هامة مثل الطاقة والمياه وغيرها من الموارد. ومن خلال الاسترشاد بمشروع المرفق المناخي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، نرى أنه وعبر التواصل والتعاون الاستراتيجي الفعال، ستنجح مبادراتنا الصديقة للبيئة في التخفيف من آثار التغير المناخي." 

 

ونظراً للعديد من العوامل بما في ذلك التغير المناخي والنمو السكاني، فإن إدارة الموارد المائية هي محط اهتمام كبير في المنطقة العربية. ومن ناحية أخرى، يشعر القادة بالتفاؤل بأن مستويات المياه وتوزيعها سيستمران بالتحسن في المستقبل القريب من خلال مختلف الجهود الوطنية والإقليمية بما في ذلك المنتدى العربي للمياه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -