أخر الاخبار

وسط إشادة واسعة بدورها في توظيف التكنولوجيا لتكون حجر الأساس للنهوض بالتعليم العالي "جامعة حمدان بن محمد الذكية" تستعرض أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في التعليم الذكي خلال "جيتكس للتقنية 2021"


 استعرضت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" أحدث الابتكارات التكنولوجية في عالم التعليم الذكي وأبرز مبادراتها النوعية الرائدة في الارتقاء بجودة التعليم العالي استناداً إلى دعائم الابتكار والجودة والتكنولوجيا والبحث العلمي، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الحادية والأربعين من "أسبوع جيتكس للتقنية"، الذي أقيم في الفترة من 17 و21 أكتوبر الجاري في "مركز دبي التجاري العالمي". وتميزت مشاركة الجامعة في الحدث الأهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا وجنوبي آسيا بتسليط الضوء على الحلول التعليمية المبتكرة التي تدعم توظيف التقنيات المتقدمة ضمن المنظومة التعليمية، وفي مقدّمتها "المبنى الذكي" الذي يعتبر الإنجاز الأوّل من نوعه لمؤسسة أكاديمية وتعليمية على مستوى العالم، وذلك تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة في تعزيز الاستثمار الأمثل في التكنولوجيا باعتبارها قاطرة الانتقال إلى المستقبل.

وشاركت الجامعة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" ضمن منصة "دبي الرقمية"، مقدّمةً فكرة شاملة حول ملامح  "المبنى الذكي" الذي يكتسب أهمية استراتيجة باعتباره مبادرة أكاديمية وتعليمية هي الأولى عالمياً والتي تستهدف الارتقاء بمستويات المرونة والتكيف والقدرة على مواكبة الابتكارات المستقبلية، استناداً إلى منظومة ذكية متطورة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والتحكم بنظم الإضاءة والتكييف والطاقة وفقاً لأفضل ممارسات الاستدامة والابتكار، بما يصبْ في خدمة مسيرة تغيير وجه التعليم واستشراف وصنع المستقبل ودعم التوجهات الوطنية نحو جعل الإمارات مركزاً جديداً في تطوير آليات وتقنيات وتشريعات الذكاء الاصطناعي.

 واستقطبت إنجازات الجامعة اهتماماً لافتاً من زوّار المعرض الدولي، لا سيّما النجاح اللافت الذي حقّقته مبادرتها السباقة  في نقل وتحويل جميع أنظمتها ودماتها الذكية من مراكز بياناتها إلى منصة الحوسبة السحابية الرائدة "أمازون ويب سيرفر؟ (AWS), معززة دورها كأولى جامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اتخاذ هذه الخطوة الطموحة، إلى جانب إنشاء منصة ذات أساس سحابي تحت اسم "سير تفوليوم ضمن الحرم الجامعي لإصدار الشهادات والدرجات العلمية المعتمدة عن طريق تقنية "بلوك تشين"، انسجاماً مع خطط التحول الذكي.

 وحظى زوّار المعرض الرائد أيضاً بفرصة التعرّف على مزايا منصة ""الجزء السحابي" القائمة على إثراء المعرفة وتوفير العلم للجميع بأسلوب التعلم التفاعلي لتحسين مهارات المستقبل، تماشياً مع رؤية الجامعة بإرساء دعائم التعلم مدى الحياة وتوفير فرص تعلّم للجميع وعلى مستوى عالمي.

 وقال سعادة الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "تسعدنا المشاركة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" لإبراز الملامح المميزة لمحفظتنا الرائدة من حلول التعليم الذكي وأبرز 

مبادراتنا المبتكرة التي تستهدف إدماج التكنولوجيا لتكون حجر الأساس للنهوض بالتعليم العالي، عملاً بالتوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، والذي قال: "من يملك التكنـولوجيا اليوم يملك النجاح غداً". وقدم الحدث الدولي الرائد منصة مثالية بالنسبة لنا لتسليط الضوء على المستوى الريادي الذي وصلت إليه "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها قوة دافعة لعجلة التحول الذكي في دولة الإمارات والعالم العربي، مدعومةً ببرامج عالمية المستوى تُضاهي الأفضل في العالم من أجل تخريج أجيال مؤهّلة معرفياً وتكنولوجياً وعلمياً للاضطلاع بدور محوري ومؤثر في صنع غدٍ أكثر أمناً واستدامة للجميع."


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -