أخر الاخبار

برنامج "كانون" للشباب يدعم قصص إبداعية معبرة عن طريق التصوير الضوئي بالتعاون مع جمعية الإحسان الخيرية في دولة الإمارات

 


 احتفت "كانون الشرق الأوسط" (Canon Middle East) وجمعية الإحسان الخيرية بعشرة من المبدعين الشباب خلال حفل أقيم في عجمان لتكريم مشاركتهم ومدى تقدمهم في برنامج "كانون" للشباب. وتمت الإشادة بالمشاركين على مهاراتهم الابداعية واستخدامهم للأدوات التي تم تزويدهم بها لرواية القصص ونقل رسائل قوية من خلال الإعلام البصري.  

ويأتي هذا النجاح الأخير في إطار سلسلة من ورش العمل التي تعقدها "كانون" ويجريها خبراء من برنامجها الخاص بالشباب (YPP) والذي يوفر للمشاركين الأدوات الضرورية والمنصة اللازمة للتواصل وتسليط الضوء على أفكارهم وقصصهم، مع تعزيز الوعي حول أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وحضر الحفل سمو الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، إلى جانب فينكاتاسوبرامانيان هاريهاران، مدير عام شركة "كانون الشرق الأوسط وتركيا"، وممثلين من الجهتين، وذلك لتهنئة المشاركين الشباب على إنجازاتهم وتكريم مشاركتهم في هذا البرنامج.

وتعليقاً على هذه الشراكة والحفل، قال سمو الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي: "نحاول جاهدين أن نتعاون مع شركاء طموحين ومتفوقين في أعمالهم لنشاركهم أهدافنا التنموية وتطلعاتنا الطموحة لخدمة المجتمع والشباب. وتعتبر شركة كانون أحد الشركاء الذين نطمح دائما أن نعزز معهم مبادراتنا ونواصل معهم تقديم كل ما هو مميز لشباب المستقبل، فشكراً لكل من ساهم في إنجاز هذا العمل وشكراً لشباب المستقبل الذين أثبتوا أنهم على قدر عال من المسؤولية والثقة".



من جهته، قال فينكاتاسوبرامانيان هاريهاران، مدير عام شركة "كانون الشرق الأوسط وتركيا": "هذا الحفل هو لتكريم الشباب والشابات من رواة القصص والاحتفاء بقدراتهم الفريدة التي تجلت من خلال إبداعاتهم. وأتاح برنامج الشباب منصة لهؤلاء الشباب لصقل مهاراتهم ومعرفة المزيد حول التحديات التي تؤثر في مجتمعاتهم، بالإضافة إلى إتاحة المجال لهم للتعبيرعن أفكارهم حول هذه المواضيع من خلال أعمالهم الإبداعية. وسنقوم بعرض قصصهم الملهمة في "إكسبو 2020 دبي" من أجل تقديمها أمام العالم".  

وقاد ورش العمل لهذا العام المصور المحلي ميثم العبودي الذين قام بتدريب المشاركين الشباب على تقنيات في مجال التصوير وجينين المغربي، رئيس مشاركة الاستدامة الإقليمي لدى "كانون الشرق الأوسط"، التي عرضت مجموعة من النصائح لرواية القصص المرئية. وقام المشاركون الشباب بتطبيق مهاراتهم في التصوير من خلال التقاط الصور التي تعكس أفكارهم حول أهداف التنمية المستدامة مثل المساواة بين الجنسين والاستهلاك والإنتاج المسؤول وجودة التعليم، وكيف تؤثر هذه المواضيع في حياتهم. وبعد حفل تسليم الجوائز، عرض الشباب والشابات أعمالهم وتمكنوا من مشاركة رؤى وأفكار تلك الصور أمام سمو الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، وفينكاتاسوبرامانيان هاريهاران، مدير عام شركة كانون الشرق الأوسط وتركيا وجميع الحاضرون.   



وستواصل "كانون" دعم وتمكين المواهب الشابة من خلال مختلف المبادرات والبرامج التعليمية وتزويدهم بالأدوات الضرورية لاستكشاف إبداعاتهم. وفي هذا السياق، استلمت جمعية الإحسان الخيري خمس وحدات من كاميرا Canon 4000D لدعم محبي التصوير من الشباب في إطار تطوير مهاراتهم واستكشاف كيف يمكنهم إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم. 

وتعاون برنامج كانون للشباب، الذي تأسس في العام 2015، مع منظمات غير حكومية في 27 دولة مختلفة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من أجل إجراء ورش عمل تعليمية لأكثر من 5000 شابة وشاب تتراوح أعمارهم ما بين 13 و21 عاماً ً. وتم تزويد المشاركين بمجموعة المهارات والأدوات التي تساعدهم على إنتاج أعمال والتعبير عن رؤاهم وأفكارهم حول مختلف المواضيع ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة، وكيف ترتبط بحياتهم ومجتمعاتهم المحلية. وتم عرض أعمالهم في العديد من المعارض التي تم تنظيمها في المنطقة، وكذلك في فعاليات الأمم المتحدة، كما تم استخدامها أيضاً في المناقشات مع المشرعين لدعمهم في تطوير ووضع السياسات.


وتماشياً مع التزامه بدعم وتمكين المواهب المحلية، يعتزم برنامج "كانون" للشباب توسيع نشاطاته في مختلف أنحاء المنطقة لتشمل السعودية والأردن من خلال استخدام نموذج تعليمي هجين يجمع ما بين التعليم المباشر والافتراضي. وستسهل هذه المنهجية من وصول البرنامج بشكل أكبر إلى المشاركين المهتمين، وضمان سلامتهم أيضاً.  

لمعرفة المزيد حول "برنامج كانون للشباب"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لشركة "كانون": www.canon-me.com/sustainability.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -