"منتدى شراكات الأعمال في كولومبيا" يسلط الضوء على الفرص الواعدة خلال "إكسبو 2020"

أخر الاخبار

"منتدى شراكات الأعمال في كولومبيا" يسلط الضوء على الفرص الواعدة خلال "إكسبو 2020"

 

مبادرة الأعمال الرئيسة لوكالة "برو كولومبيا" توفر منصة للتبادل التجاري في مجالات الأعمال الزراعية والتصنيع والأدوية والأزياء

"إكسبو 2020" يسهم في تحقيق مُستهدفات رؤية كولومبيا 2030 المتضمنة زيادة صادرات الطاقة غير التعدينية إلى 32 مليون دولار بحلول العام 2022

تعتزم كولومبيا تنظيم "منتدى شراكات الأعمال" الأكبر من نوعه لتعزيز آفاق الأعمال وتسليط الضوء على الفرص الواعدة للاستثمار في البلاد. وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع مُستهدفات "إكسبو 2020 دبي" في تعزيز الشراكات وتحفيز الابتكار واستكشاف فرص الأعمال والاستثمارات التجارية.  

 

وسيشكل المنتدى بوابة مثالية للاستثمار في مجموعة متنوعة من القطاعات، الذي سينطلق اليوم (الأحد 7 نوفمبر، 2021) في مركز دبي للمعارض ويمتد لغاية 11 نوفمبر الجاري، وذلك في إطار أنشطة وفعاليات "إكسبو 2020". وسيتم عقد حوالي 3,400 اجتماع عمل بين 200 ممثل عن الشركات الكولومبية و125 من المستثمرين والمشترين المحتملين من 20 بلداً في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا، بهدف عرض منتجات وخدمات كولومبيا وتعزيز الشراكات العالمية.

 

وقالت فلافيا سانتورو، رئيسة "برو كولومبيا"، وهي الوكالة الحكومية المسؤولة عن تطوير الصادرات والسياحة: "نفخر بتنظيم منتدى شراكات الأعمال ضمن "إكسبو 2020 دبي" للاستفادة من الفرص الفريدة التي يوفرها سوق التصدير والاستيراد بين كولومبيا والشركات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا. وعلى مدى السنوات، أثبت هذا المنتدى نجاحه في تعزيز التواصل بين الشركات وأصحاب المصلحة، وتعزيز محفظة مقومات كولومبيا الفريدة والمتنوعة. ونتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية والاستفادة من هذه الفرصة الفريدة للتوفيق بين الأعمال، وتوسيع نطاق التواصل والتعاون في هذا المجال بين الشركات ومُجتمعات الأعمال والاستثمار."

 

ويعتبر المنتدى إحدى أهم مبادرات الأعمال التي تنفذها وكالة "برو كولومبيا" باعتبارها الوكالة الحكومية المعنية بتعزيز صادرات كولومبيا غير التقليدية والسياحة الدولية والاستثمارات الأجنبية. ويهدف هذا الحدث إلى تمهيد الطريق أمام الشركات والمستثمرين لاستكشاف فرص الشراكات التجارية في مجالات الأعمال الزراعية والتصنيع والثورة الصناعية الرابعة والملابس وسلاسل إمداد الكيماويات. وسيتواجد ضمن المنتدى ممثلون للشركات من مختلف القطاعات، بما في ذلك صناعات الزيوت ومشتقاتها والمشروبات واللحوم والأعمال الزراعية ومواد البناء والمفروشات المنزلية والتصميم والملابس ومنتجات العناية الشخصية والأدوية وسلسلة إمداد الكيماويات.

 

وأضافت سانتورو: "يمثل "إكسبو 2020 دبي" فرصة كبرى لعرض مجموعة واسعة ومتنوعة من السلع والخدمات الكولومبية من مختلف القطاعات. ويكمن هدفنا في مضاعفة المبيعات مقارنة بمستويات العام الماضي من خلال "منتدى شركات الأعمال" للأمريكيتين. وقد قمنا بإجراء ندوات افتراضية لتهيئة الشركات الكولومبية لاجتماعات الأعمال الخاصة بالمنتدى وذلك لضمان تحقيق الشركات الاستفادة الأمثل من هذا الحدث."   

 

وسيركز منتدى شراكات الأعمال أيضاً على التعاون بين كولومبيا ودولة الإمارات في الخدمات اللوجستية وقطاعات التغليف وتطوير المنتجات، وتفعيل الشراكات بين المصدرين والمشترين المحتملين. كما سيتم أيضاً خلال المنتدى بحث الآفاق الواعدة ضمن قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات وأحدث الاتجاهات على هذا الصعيد. وسيكون "إكسبو 2020 دبي" بمثابة محفز لتحقيق غايات رؤية كولومبيا 2030 وتعزيز التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتضمن أكثر من 60 نشاطاً بما في ذلك الأنشطة الترويجية وبرامج الأعمال والفعاليات، بمشاركة أكثر من 200 جهة عامة وخاصة.

 

وتسعى حكومة كولومبيا الوطنية إلى تحقيق هدفها المتمثل في زيادة صادرات الطاقة غير التعدينية إلى 32 مليون دولار بحلول العام 2022، ومواصلة العمل على تحقيق هدفها الاستراتيجي في وصول حجم هذه الصادرات إلى 130 مليون دولار بحلول العام 2030 بالتعاون مع الشركاء التجاريين والمؤسسات الكبرى في مُختلف القطاعات.

 

وتشير التقديرات إلى أن حجم صادرات الطاقة غير التعدينية سيواصل نموه ليصل إلى 32 مليون دولار بحلول العام 2022، وأن وتيرة النمو ستتسارع ليبلغ حجم هذه الصادرات 130 مليون دولار بحلول العام 2030. ومن المتوقع أن تشهد أعداد السياح تزايداً ملحوظاً مع إنشاء خط جديد للطيران المباشر، وزيادة مسارات الرحلات وتسهيل الوصول إلى المنطقة. وتعد كولومبيا أحد أكبر منتجي القهوة في العالم، ومن المنتظر أن يؤدي هذا الحدث إلى تعزيز حضور البلاد في الأسواق الإقليمية في ظل تنامي الطلب على القهوة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

ويشكل "إكسبو 2020 دبي" منصة مثالية لكولومبيا لزيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة من خلال تسليط الضوء على الفرص المتاحة في العديد من القطاعات، لا سيما البنية التحتية والتكنولوجيا والأعمال الزراعية والطاقة والمشاريع الإبداعية وغيرها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -