لترسيخ مكانة الدولة المرموقة كوجهة عالمية رائدة في صناعة المستقبل وزارة الاقتصاد تبحث سبل خلق فرص استثمارية جديدة في مشاريع أمن المياه والنقل البحري واللوجيستي والتكنولوجيا المالية

أخر الاخبار

لترسيخ مكانة الدولة المرموقة كوجهة عالمية رائدة في صناعة المستقبل وزارة الاقتصاد تبحث سبل خلق فرص استثمارية جديدة في مشاريع أمن المياه والنقل البحري واللوجيستي والتكنولوجيا المالية

 


·       خطوات عملية لاستكشاف مسارات جديدة للتعاون في مجال الأمن المائي وتخزين المياه العذبة لتعزيز مكانة الدولة كمركز إقليمي وعالمي لدعم حلول المياه المبتكرة

·       اعتماد خطة عمل لتعزيز التعاون في تكنولوجيات النقل البحري الحديثة والشحن بما يتضمن السفن ذاتية القيادة التي يتم التحكم بها عبر الأقمار الصناعية

·       ناقشا تصميم وإطلاق أول عملة رقمية للمياه للتداول في الأسواق المالية عبر تقنية البلوك تشين والتكنولوجيا المالية المتقدمة .. وإطلاق عملة مماثلة لثاني أكسيد الكربون

·       تطوير برنامج تدريبي ومنهج تعليمي لتدريب الطلاب والمديرين التنفيذيين على تقنية البلوك تشين.. والمساهمة في وضع خارطة طريق تدعم مستهدفات الدولة الاستراتيجية في هذا الاتجاه

·        التعاون في تطوير وتوسيع نطاق استخدام تقنيات البلوك تشين ودعم الشركات الابتكارية والناشئة في هذا المجال

·       استعرض النموذج الاقتصادي المرن ومبادرات "مشاريع الخمسين" ومنظومة التشريعات الاقتصادية الجديدة التي توفر بيئة خصبة لاستقطاب المشاريع الريادية والشركات العالمية والمواهب والابتكارات


أكد معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، حرص الوزارة على تعزيز شراكاتها العالمية في مختلف الملفات والقطاعات لخدمة التنوع الاقتصادي وترسيخ مكانة الدولة المرموقة كوجهة عالمية رائدة في صناعة المستقبل، ودفع مسيرة النمو المُستدام ضمن القطاعات والمجالات التي تشكل ركائز أساسية لاقتصاد المُستقبل القائم على الابتكار والمعرفة، لاسيما قطاع المياه والطاقة.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه مع إيرول ماسك الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة أفريتيك القابضة وعضو مجلس إدارة أوريجن إكس، ونليز أولسن رئيس شركة نوا وشركة أوريجن اكس، وماثياس واسيل الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة فيروم كابيتال الرائدة في مجال تمويل شركات وتقنيات البلوك تشين، لمناقشة سبل خلق فرص استثمارية جديدة في مشاريع أمن المياه والطاقة والنقل البحري، وتعزيز التعاون في مجال التكنولوجيا المالية و"البلوك تشين".

 


وأوضح معالي بن طوق أن الوزارة تواصل جهودها في تطوير السياسات والمبادرات الداعمة للخطط الاستراتيجية الوطنية في الدولة التي تركز على تعزيز الاستدامة في القطاعات الحيوية، بما يشمل قطاعات المياه والطاقة والنقل، باعتبارها قطاعات أساسية لتحقيق الأهداف والغايات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة 2030، ومستهدفاً رئيسياً ووطنياً في الاستراتيجية الوطنية للابتكار المتقدم الهادفة إلى جعل الإمارات ضمن الدول الاكثر ابتكاراً على مستوى العالم، بالإضافة إلى دعم مستهدفات استراتيجية الطاقة 2050 بالمساهمة في تطوير مشاريع جديدة للطاقة المتجددة.

 

واستعرض معالي بن طوق تطورات البيئة الاقتصادية بالدولة، والمبادرات الرائدة التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات لاسيما "مشاريع الخمسين"، والتطورات الشاملة في منظومة التشريعات الاقتصادية لتسهيل ممارسة الأعمال وجهود التحول نحو نموذج اقتصادي مرن والتي توفر بيئة خصبة لاستقطاب المشاريع الريادية والشركات العالمية والمواهب والابتكارات. وأطلعهم معاليه على منظومة التشريعات والقوانين المنظمة للقطاع المالي، وأحدث التكنولوجيات المالية المستخدمة، والتي تخدم التطلعات الرقمية والمستقبلية للدولة، مؤكداً على أهمية تعزيز التعاون والشراكة في هذا المجال الحيوي لمواكبة أحدث التطورات العالمية في تقنيات التعاملات الرقمية "البلوك تشين".

 

ومن جانبه، أكد إيرول ماسك على الدور الرائد الذي تلعبه دولة الإمارات وفق رؤية استراتيجية طموحة، والتزامها بأن تصبح الاقتصاد الأكثر ديناميكية على مستوى العالم ومركزاً متميزاً في صناعة المستقبل، وهي الرؤى التي تتوافق مع شركة أوريجن إكس، مؤكداً على رغبة شركة أوريجين أكس على تعزيز التعاون مع دولة الإمارات وافتتاح مكتباً إقليمياً في دولة الامارات للاستفادة من موقعها الاستراتيجي والتوسع في الوصول إلى الأسواق العالمية.

 

واتفق الجانبان على خطة عمل لتطوير التعاون وخلق فرص جديدة لمشاريع استثمارية في مجال تكنولوجيا النقل البحري الحديثة والشحن والخدمات اللوجستية لاسيما السفن ذاتية القيادة التي يتم التحكم فيها عن بعد بواسطة الأقمار الصناعية، وخطوات عملية لاستكشاف مسارات جديدة للتعاون في مجال الأمن المائي وتوريد وتخزين المياه العذبة، بما يدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدولة وتعزيز مكانة الدولة كمركز إقليمي وعالمي لدعم حلول المياه المبتكرة.

 

وناقش الجانبان تصميم وإطلاق أول عملة رقمية للمياه للتداول في الأسواق المالية عبر تقنية البلوك تشين والتكنولوجيا المالية المتقدمة، وإطلاق عملة مماثلة لثاني أكسيد الكربون للتداول في الأسواق المالية، وتطوير برنامج تدريبي ومنهج تعليمي لتدريب الطلاب والمديرين التنفيذيين على تقنية البلوك تشين، والعمل بالشراكة لوضع  وضع خارطة طريق تساهم وتدعم مستهدفات الدولة الاستراتيجية في تبني التقنيات الحديثة والحلول الابتكارية لتسريع التحول إلى الاقتصاد الدائري والمستدام.

 

من الجدير بالذكر أن مجموعة أفريتيك القابضة تركز على الاستثمار في قطاعات الثورة الصناعية الرابعة، والاستدامة، الطاقة المتجددة والنظيفة، والأمن المائي، والتكنولوجيا المالية، تقنيات الهاتف المحمول، والعملات المشفرة، وتهدف بشكل مباشر إلى خلق كوكب أكثر استدامة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -