أخر الاخبار

يداً بيدٍ ننسف القيود ونهدم الحواجز

 


متحدّثات يدفعنَ صانعات التغيير إلى النهوض بدور أساسي والتأثير على عالم الأعمال من أجل غدٍ أفضل

 

 يجب أن تتخطى النساء جميع الحواجز وأن يؤثّرنَ على عالم الأعمال ويعملنَ يداً بيدٍ من أجل غدٍ أفضل.

 

هذا ما ردّدته المتحدّثات في منتدى سيدات الأعمال الذي عقده المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة تحت رعاية سعادة حفصة العلماء، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة في ألمانيا، في إكسبو 2020 دبي.

 

وفي هذا الصدد، علّقت سعادة السفيرة حفصة العلماء في شريط مصوّر قائلةً: "هذه لحظات تاريخية للنساء في الإمارات فيما نحتفل باليوم الوطني الخمسين. تضمن دولة الإمارات المساواة بين النساء والرجال في المجتمع. فالمساواة بين الجنسَين مسألة بالغة الأهمية ويكفل دستور دولة الإمارات حقوقاً متساوية للرجل والمرأة."

 

تنخرط النساء بنشاط في قطاع الأعمال في الإمارات وما زلنَ يتركنَ بصمتهنّ عليه، وفقاً للمقالة التي نشرتها مجلة فوربس تحت عنوان "أقوى 100 سيدة أعمال عربية عام 2020". وقد شملت هذه القائمة 23 امرأة إماراتية.

 

كما توجّهت السفيرة إلى المشاركين في المنتدى قائلةً: "حققت الإمارات نجاحاً باهراً وملهماً في مجال تمكين المرأة، ويشرّفني أن أشارك في هذا المنتدى عالي الشأن. وقد وصلت الجهود التي بذلتها الإمارات في مجال تمكين المرأة إلى مصاف العالمية وتُعتبر مثالاً يُحتذى به في جميع أنحاء العالم."

 

وفي السياق نفسه، علّقت كلوديا دور فوس، أمينة الدولة في الوزارة الاتحادية الألمانية للشؤون الاقتصادية والطاقة، قائلةً: "لا يمكننا الاستغناء عن الإمكانات التي توفّرها النساء فيما نرسم معالم مستقبلنا. نحتاج إلى نساء ناجحات يُقتدى بهنّ، لئلا نهدر المواهب التي تتمتّع بها النساء. كما يجب أن نعمل يداً بيدٍ لإزالة جميع الحواجز التي تعترض طريق النساء الموهوبات، بما في ذلك أدوات التمويل التي تشمل رأس المال الاستثماري. ومن المهمّ جداً أن تتواصل النساء مع بعضهنّ البعض وأن تعزّزن حضور المرأة في مجتمع الأعمال."

 

في كلمتها الترحيبية للحضور، صرّحت سابين كرافزل خردجي، رئيسة منتدى سيدات الأعمال للمجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، قائلةً: "يواجه عالمنا اليوم تحدياتٍ هائلةً، ومعظمها هو "من صنع الإنسان". لقد حان الوقت لتكون النساء "صانعات التغيير". العالم بحاجة إليهنّ أكثر من أي وقت مضى، فهنّ يملكن بالفطرة موهبةً في العمل بروح الفريق الواحد ورفع الوعي الاجتماعي.  أضحى عالمنا اليوم بحاجة ماسة للتغيير، لذا مطلوب منّا جميعاً العمل يداً بيد، كلٌّ بحسب قدراته، من أجل مصلحة الأجيال القادمة."

 

وفي هذه المناسبة، تطرّقت هينا نظير، مديرة الهيئة الألمانية للتجارة والاستثمار في دبي، إلى فرص العمل وإلى مبادرات محدّدة لسيدات الأعمال في ألمانيا. تُعتبر ألمانيا وجهةً من وجهات الاستثمار الأكثر أماناً حول العالم، وعاد نشاطها الاقتصادي لينتعش من جديد بعد جائحة كورونا، ومن المتوقّع أن يحقّق نموّ الناتج الإجمالي المحلّي ارتفاعاً ملحوظاً هذا العام.

 

علاوةً على ذلك، تخلّل المنتدى دردشة مع غنوى برادعي، المديرة التنفيذية للمعلومات في إتش إس بي سي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وفاطمة العفيفي، الرئيسة القُطرية للموارد البشرية في بنك إتش إس بي سي في الإمارات العربية المتحدة، فكلتاهما مثال ممتاز على القيادة النسائية. تناصر كلّ من غنوى وفاطمة القيادة النسائية في مجالين مختلفين تماماً في بنك إتش إس بي سي، ألا وهما الموارد البشرية والتكنولوجيا، عن طريق دعم المبادرات التي تقدّم توجيهاً عملياً للشابات والنساء الصاعدات.

 

وبدورهما، شاركت كلّ من ليلى مصطفى عبد اللطيف، المديرة العامة لجمعية الإمارات للطبيعة، وبوهدانا تاماس، المؤسِّسة الشريكة السابقة والمديرة المالية لشركة "في واي كابيتال"، الحضورَ مشوارها الشخصي والمهني. فكلتاهما صانعتان حقيقيتان للتغيير، وهما بالفعل قدوة يحتذى بها. في هذا الإطار، صرّحت ليلى مصطفى عبد اللطيف قائلةً: "عرفتُ منذ نعومة أظافري أنّني سوف أؤدي دوراً فعّالاً في حماية البيئة. فلطالما عشقت تمضية الوقت في الطبيعة، بدءاً من براري ألمانيا وصولاً إلى الصحاري والوديان وبخاصةٍ الشواطئ في الإمارات العربية المتحدة." وهنا شدّدت على أهمية التواصل الحيوي بين الطبيعة والبشرية.وفي سياق حديثها، صرّحت بوهدانا تاماس، قائلةً: "آن الأوان لننظر بتعمّق أكبر إلى مفهومنا للسعادة وإلى سبل تحقيقها على الصعيدين الفردي والجماعي."

 

يُذكر أنّ منتدى سيدات الأعمال الذي أسّسه المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة في يناير 2021، هو عبارة عن منبر متميّز لدعم شبكة علاقات الأعمال لسيدات الأعمال والنساء العاملات. فهو يرمي إلى دعم النساء بدءاً من النموّ الوظيفي، ودعم الأعمال والاجتماع بأشخاص متقاربين في الأفكار. ينظّم المنتدى فعاليات عمل، وورش عمل ولقاءات تسلّط الضوء عموماً على المواضيع الحسّاسة المتعلّقة بتمكين المرأة، والقيادة النسائية والتنوّع والفجوة الجندرية.

 

تربط الإمارات العربية المتحدة وألمانيا علاقات وطيدة طويلة الأمد، سيما وأنّ البلديَن يتشاركان الهدف نفسه، ألا وهو تمكين المرأة. وتُعتبَر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وهي أول امرأة في هذا المنصب ببلادها والتي خدمت ألمانيا طوال 16 عاماً، نموذجاً مثالياً للمرأة الأقوى في العالم. أمّا في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيضمن الدستور حقوقًا متساوية بين المرأة والرجل، وتشكّل النساء 50% من المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات.

 

الراعي الذهبي للفعالية: بنك إتش إس بي سي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -