شركة "مورو" التابعة لمجموعة ديوا الرقمية تضع حجر الأساس لأكبر مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية في الشرق الأوسط وأفريقيا

أخر الاخبار

شركة "مورو" التابعة لمجموعة ديوا الرقمية تضع حجر الأساس لأكبر مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية في الشرق الأوسط وأفريقيا

 


وضع معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وستيفن يي، رئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حجر أساس المرحلة الأولى لأكبر مركز بيانات أخضر يعمل بالطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا مصمم للحصول على شهادة "Tier-III" من معهد "أب تايم"، وتنفذه شركة مركز البيانات للحلول المتكاملة "مورو" التابع لـ "ديوا الرقمية"، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي. ويعتمد مركز البيانات الأخضر المحايد للكربون على الطاقة الشمسية بنسبة 100% وستتجاوز قدرته الإنتاجية 100 ميجاوات.


حضر مراسم وضع حجر الأساس المهندس مروان بن حيدر، نائب رئيس مجلس الإدارة للقطاع الرقمي والرئيس التنفيذي لمجموعة "ديوا الرقمية"؛ والمهندس وليد بن سلمان، نائب رئيس مجلس الإدارة لقطاع الطاقة في "ديوا الرقمية"؛ ومطر المهيري، عضو مجلس إدارة مجموعة "ديوا الرقمية"؛ ومحمد بن سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة "مورو"؛ وجيري ليو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي بدولة الإمارات؛ وعدد من المسؤولين من الجانبين.



وبهذه المناسبة، قال معالي سعيد الطاير: "نعمل في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في أن تكون دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، ويأتي وضع حجر الأساس لأكبر مركز بيانات أخضر في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ليؤكد أننا ماضون بثقة نحو تحقيق أهداف استراتيجية للطاقة النظيفة 2050، ومبادرة الحياد الكربوني لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050، واستراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه التي تهدف إلى تخفيض الطلب بنسبة 30% بحلول عام 2030، من خلال تطوير حلول مبتكرة وصديقة للبيئة تقلل من الانبعاثات الكربونية، وسيتيح مركز البيانات الأخضر الذي تنفذه شركة موروالفرصة للشركات العالمية المتخصصة في الحوسبة الفائقة الوصول إلى حوسبة خالية من الانبعاثات الكربونية، كما سيساعد المؤسسات على تنفيذ مبادرات الاستدامة الخاصة بها والحد من بصمتها الكربونية."


من جهته، قال ستيفن يي: "على نحو متسارع، تصبح البيانات المحرّك الجديد للتوسع الاقتصادي والتنوّع، ومع إنشاء المزيد من مراكز البيانات في المستقبل، فإن هذا المشروع يمثل نموذجاً للجمع بين التقنيات الإلكترونية الرقمية وتقنيات الطاقة لتوفير بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات صديقة للبيئة ومنخفضة الكربون تعمل باستخدام الطاقة المتجددة، حيث نلتزم بالمساهمة في تحقيق الحياد الكربوني في مختلف أنحاء العالم، ونحن فخورون للغاية بالعمل مع شركة "مورو" في هذا المشروع الرائد بالفعل على مستوى المنطقة في هذا المجال".


الجدير بالذكر أن هذا المركز يعد ثاني مركز بيانات أخضر تطلقه شركة "مورو" بالاعتماد على الطاقة الشمسية في دبي، وسيقدم المنتجات والخدمات الرقمية بالاعتماد على أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الخدمات السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -