أخر الاخبار

 


المنتدى ناقش إمكانات منطقة الشرق الأوسط  لتكون مركزاً عالمياً للاتصالات

 

 إختتمت أعمال منتدى شبكات الاتصالات العالمية الذي استضافته هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي بنجاح كبير. وركّز المنتدى الذي انعقد في جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي على أحدث التقنيات والفرص الاستثمارية في هذا القطاع الواعد في العالم. وأعرب المشاركون في المنتدى عن ثقتهم بانتعاش قطاع الاتصالات والتحول الرقمي في المنطقة في وقت تؤكد تقارير عالمية أن المسار المتزايد الذي يشمل إنشاء قنوات ومنتجات وخدمات جديدة في قطاع الاتصالات لن يتباطأ بما يتماشى مع الجهود العالمية للتصدي لوباء كورونا في العالم.

 

وفي كلمته الافتتاحية، قال سعادة المهندس أحمد الإبراهيم، الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي:  "يقدّم هذا المنتدى فرصة هامة للالتقاء بين قائمة واسعة من الخبراء وصانعي القرار في مجالات الاتصالات لمناقشة أهمية الربط الاتصالي بين دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا من خلال تعزيز الاستثمارات في مجالات البنى التحتية والاتصالات لهذه السوق الواعدة".

 

وأتاح المنتدى النظر عن كثب في السياسات العامة والأطر القانونية والمؤسسية للاستثمار والتقنيات والتمويل في قطاع الاتصالات وأهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال. كما ناقش التقنيات المستقبلية والناشئة، بما في ذلك امكانات الكابلات الأرضية في دول مجلس التعاون الخليجي والفرص الاستثمارية المتاحة أمام مقدمي خدمات السحابة والحوسبة الفائقة وشركات التحول الرقمي وغير ذلك من القطاعات ذات الصلة. كما طرح المنتدى على بساط البحث التحديات في تقنيات أجهزة الاتصالات للكابلات الضوئية الأرضية ذات المسافات الطويلة وكيفية التغلب عليها.

 

وأضاف سعادته: "لطالما لعب قطاع الاتصالات دوراً محورياً في النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي. ويسرنا هذا التجاوب الكبير الذي حصده هذا المنتدى والذي قدّم فرصة هامة لتلاقي مجموعة واسعة من خبراء الاتصالات لمناقشة التحديات التي تواجه قطاع الاتصالات في الوقت الحالي وفرص وامكانات نموه. كما ناقشنا في المنتدى أهمية وآليات تعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسسات التشغيلية العاملة في البلدان المختلفة في مجالات الشبكات والبنى التحتية الاتصالية".

 

وشارك ضمن فعاليات المنتدى في جلسته النقاشية الأولى السيد "جريج فاريسكو"، الرئيس التنفيذي لمجموعة "سينتوريون، والسيد رفيق شفيق، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة "إنفوناس"، والسيد "فير باسي"، الرئيس التنفيذي للمجموعة في "كلام تيليكوم"، والسيد "نيكولاس تورديلا"، نائب الرئيس في مجموعة زين، والسيد فيصل أمير، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة "هواوي". وشارك كل من هؤلاء الخبراء آرائهم وتوقعاتهم عن توجه قطاع الاتصالات في الفترة القادمة والوضع الراهن له. 

 


وفي الجلسة النقاشية الأخيرة في المنتدى، شارك كل من السيد عادل الديلمي، الرئيس التنفيذي لشركة "أيه.أي.أم." والسيد عز الدين المنصوري، المدير العام لشركة "سيانا"، والسيد محمد الابراهيم، المدير العام لشركة "إنفينيرا" والسيد هاني عسكر، المدير العام للأعمال العالمية في شركة "بتلكو".

 

وتم تسليط الضوء في كلا الجلستين على الرؤى ووجهات النظر الرئيسية التي تغطي قطاع الاتصالات العالمي. وأشار المشاركون إلى أن دخول المشاريع الاستثمارية واسعة النطاق وظهور تقنيات جديدة سيلعبان دورًا رئيسيًا في الجهود المبذولة لتعزيز جهود المنطقة لتكون مركزًا عالميًا للاتصالات.

 

وإختتم الابراهيم بالقول: "نود أن نعرب عن خالص تقديرنا لفريق خبراء الاتصال المتميزين على مشاركتهم معنا في هذا المنتدى وتقديم رؤاهم ووجهات نظرهم حول قطاع الاتصالات المتنامي بغية تعزيز المكانة الريادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في سوق الاتصالات العالمي".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -