أخر الاخبار

اجتماع الرؤساء التنفيذيين لهيئة الربط الكهربائي الخليجي وشركة نقل الكهرباء بجمهورية مصر العربية وشركة الكهرباء الوطنية بالمملكة الأردنية الهاشمية لمناقشة مشروع الربط الكهربائي

 


استضافت هيئة الربط الكهربائي الخليجي الاجتماع المشترك بين هيئة الربط الكهربائي الخليجي، والشركة المصرية لنقل الكهـرباء، وشركة الكهرباء الوطنية في المملكة الأردنية الهاشمية، لبحث ومناقشة المبادئ التأسيسية لمشروع الربط الكهربائي المشترك، والذي عُقد على مدار يومين بإمارة دبي- الإمارات العربية المتحدة.

وقد حضر الاجتماع سعادة م. أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي لــ هيئة الربط الكهربائي الخليجي، وعطوفة م. أمجد الرواشدة مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنيـــة، وسعادة المهندسة صباح مشالي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـــ الشركة المصرية لنقل الكهرباء، كما وحضر الاجتماع استشاري الدراسة (EGI).

وناقش الاجتماع مسودة الورقة الاستراتيجية، والمبادئ والنماذج التجارية المطروحة لمشروع الربط الكهربائي الثلاثي، والتي قد أثبتت الدراسة جدوى الربط بين الأطراف الثلاثة، كما وتم استعراض ملخص لدراسة جدوى الربط الكهربائي والتي شملت دراسات فنية واقتصادية، وكذلك استعراض الأمور التنظيمية والهيكلة لإنشاء وتشغيل الرابط الكهربائي، شاركت الهيئة بخبرتها في هذا المجال من الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية،

كما واتفق الأطراف على خطة عمل لإتمام الإجراءات المطلوبة ومنها إعداد تقرير (Business Case) يوضح فوائد الربط الكهربائي (بناء على دراسة الجدوى) والهيكل التنظيمي والمخاطر وخيارات التمويل قبل نهاية العام.

وخلال الاجتماع عبر الحضور عن أهمية مشروع الربط الكهربائي لما له من فوائد فنية واقتصادية وخاصة تمكين الشبكات لتركيب وتشغيل الطاقة المتجددة بسعات أكبر. كما ذكر الحضور بالبعد الاستراتيجي للمشروع حيث سيشكل جزءا أساسيا للربط العربي والسوق العربية المشتركة للكهرباء وأيضا الربط مع أوروبا.

والجدير بالذكر بأنه قد تم توقيع مذكرة تفاهم بين الأطراف الثلاثة في شهر نوفمبر من العام 2019، والتي كانت تهدف على دراسة الربط الكهربائي بين هيئة الربط الكهربائي الخليجي وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية بما يضمن تحقيق المنافع المشتركة بين الأطراف ويسهم في دعم شبكات الكهرباء وتحسين جودة الكهرباء وزيادة موثوقية الشبكات المترابطة، كذلك العمل على تأسيس البنية الكهربائية الأساسية لتطوير سوق تجارة الطاقة بين الأطراف الثلاثة، ويساهم خط الربط الكهربائي بنقل حوالي 2000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية في المراحل الأولية للمشروع، وستتم زيادة سعة النقل الكهربائي في المراحل اللاحقة للمشروع بما يلبي تلبية الطلب على الكهرباء في أطراف الربط الثلاثة، كما أنه سيتم استخدام أفضل التقنيات في مجال الربط الكهربائي بين الدول في هذا المشروع لتحقيق أفضل معايير الأمن والموثوقية في الربط الكهربائي.



وقد صرح سعادة المهندس أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي لــ هيئة الربط الكهربائي الخليجي، أن مشروع الربط الكهربائي الخليجي يُعَدُّ من أهم مشروعات ربط البنية الأساسية التي أقرها قادة دول مجلس التعاون الخليجي، محققاً أهم أهدافه الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز أمن الطاقة ورفع مستوى الموثوقية والأمان للأنظمة الكهربائية الخليجية.

وأفاد أن شبكة الربط الكهربائي الخليجي حققت وفورات اقتصادية لدول المجلس العام تجاوز مبلغ 3 مليار دولار منذ التشغيل الكامل لمشروع الربط الكهربائي الخليجي وحتى الآن، منوهاً إلى أن الوفر الذي تحقق شمل وفراً في توفير تكلفة بناء محطات توليد جديدة، وبالتالي تخفيض مصاريف التشغيل والصيانة، وتقليل الانبعاثات الكربونية.

كما أشار سعادة م. أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي للهيئة، أن العمل على الربط بين دول الجوار يأتي كجزء من الاستراتيجية التي أقرها مجلس إدارة الهيئة، للمساهمة في خلق سوق كهرباء وتعزيز تبادل الطاقة الكهربائية، وذلك في ضوء ارتفاع نسب النمو في الطلب على الطاقة الكهربائية، فقد بادرت الهيئة بدراسة جدوى توسعة الربط الكهربائي داخل وخارج منظومة دول مجلس التعاون، وأن الربط مع مصر والأردن سيكون بوابة للعبور لأفريقيا وأوروبا والاستثمار في مجال الطاقة من خلال تجارة الطاقة وتوفيرها كسلعة استراتيجية يمكن تسويقها عبر الإقليم العربي وصولا إلى أوروبا، حيث أن الهيئة تعمل على مد الربط للدول المجاورة ولديها مشاريع هامة، على المدى البعيد تريد الربط بمنظومة الربط الكهربائي في أفريقيا وأوروبا لما سيجلب منافع اقتصادية كبيرة لدول مجلس التعاون.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -