أخر الاخبار

هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تكرم الفائزين في الهاكاثون الافتراضي العالمي

 


-       عهود الرومي: دولة الإمارات حريصة على تشجيع العقول وتحفيز المواهب لابتكار الحلول القائمة على التكنولوجيا الرقمية.

-        ماجد المسمار: نؤمن بأن النجاح حليف كل من يؤمن بالابتكار والتفكير الخلّاق.

-       مالكوم جونسون: سيساعد الهاكاثون المبتكرين على تسخير التكنولوجيا الرقمية لخدمة الناس في جميع أنحاء العالم


كرمت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والحكومة الرقمية الفائزين في الهاكاثون الافتراضي العالمي، في احتفالية شاركت بها معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، وسعادة ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، ومالكوم جونسون نائب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات.

وشارك في الهاكاثون الافتراضي الذي نظمته الهيئة بالشراكة مع منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات، بإشراف من الاتحاد الدولي للاتصالات، خلال الفترة من 8 وحتى 24 نوفمبر الماضي، 1319 شخصاً من مختلف أنحاء العالم، توزعوا على 233 مشاركاً من المنطقة العربية، و1041 مشاركاً من آسيا، و22 مشاركاً من أوروبا، و16 مشاركاً من الولايات المتحدة الأمريكية، و7 مشاركين من دول قارة أفريقيا، قدموا الأفكار في مجالات الهاكاثون الثلاثة التي شملت: السلامة الرقمية، وتوظيف البلوك تشين لخدمة الإنسان، والتغير المناخي.

وتم اختيار فائز واحد بالجائزة الكبرى، و3 فائزين في كل مجال من مجالات التحدي، من قبل لجنة التحكيم التي شكلها الاتحاد الدولي للاتصالات، وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، والتي قيمت المشاركات بناء على 4 معايير هي؛ المفهوم الأصيل والخلاق الذي يحدد بوضوح التحدي والحل، والابتكار الذي يجب أن يطرح فيه المشروع حلاً جديداً ومبتكراً، وقابلية تطبيق الحل في الحياة الواقعية ليكون للفكرة تأثيرها الإيجابي على البيئة والناس وقدرتها على معالجة مشاكل العالم الحقيقي، إضافة إلى الالتزام بإرشادات وإجراءات المشاركة في التحدي.

وأكدت معالي عهود الرومي حرص حكومة دولة الإمارات على تجسيد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، باستقطاب العقول وتحفيز المواهب لابتكار الحلول القائمة على التكنولوجيا الرقمية.

وقالت إن الهاكاثونات تمثل منصة لتعزيز فرص الشراكات الفاعلة والبناءة بين الحكومة وأفراد المجتمع والمبتكرين والمواهب، في تطوير الأدوات وابتكار الحلول لدعم الحكومات وتطبيقها في مختلف مجالات العمل، وتوظيفها في تحسين حياة المجتمع، وتوفر فرصة للمبدعين الشباب لمشاركة أفكارهم ومشاريعهم وتحويلها إلى واقع ملموس.

وأشارت عهود الرومي إلى أهمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في بناء مستقبل أكثر استدامة، والدور المحوري للتحول الرقمي في تحسين حياة المجتمعات من خلال تطوير العمل الحكومي وتحفيز النمو الاقتصادي، وإيجاد فرص عمل جديدة، وتطوير القطاعات الحيوية، مؤكدة أن تسارع وتيرة التطور التكنولوجي أسهم في إحداث تغييرات كبيرة في مجالات العمل والحياة، وأنه سيتواصل ليوفر فرصاً وإمكانات تسهم في تعزيز مرونة الحكومات وجاهزيتها للمستقبل.

وقالت وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل إن التكنولوجيا الرقمية ستسهم في إحداث أثر جوهري في جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأن تعزيز الاستفادة من التحول الرقمي لتحقيق هذه الأهداف، يتطلب تعاوناً بين الحكومات لتسريع التحول وضمان أن يكون آمناً وشاملاً، وبناء شراكات استراتيجية بين الحكومة والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والمجتمعات.

وأشادت عهود الرومي بدور القمة العالمية لمجتمع المعلومات في توظيف إمكانات الثورة الرقمية في خدمة المجتمعات، وشكرت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على تنظيم الهاكاثون الذي يعكس الدور الفاعل لدولة الإمارات في دعم الجهود الدولية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأثنت على مستوى المشاركات وهنأت الفائزين في الهاكاثون، ودعتهم لمواصلة العمل والابتكار في تطوير الحلول الهادفة لخدمة المجتمع، وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

من جهته، قدّم سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية التهنئة للفائزين، ووجه شكره لكل للمتسابقين والمشاركين في الهاكاثون وقال: "إن من شاركوا بالتنافس في الهاكاثون، على اختلاف ثقافاتهم وأعراقهم وأماكن تواجدهم، يجسدون الأخوة الإنسانية، ووحدة المصير الإنساني، ويرسمون صورة للمستقبل الذي يتسع لنا جميعاً؛ المستقبل الذي تسوده التنمية المستدامة، والأمن والأمان والرخاء."

وأضاف سعادته: "كل من شاركوا في المنافسة هم فائزون، فنحن نؤمن أن النجاح حليف كل من يؤمنون بالابتكار والتفكير الخلّاق حتى وإن لم يحالفهم الحظ في هذه المحطة أو تلك. من ناحية ثانية إن قيمة أي فكرة تقاس بتطبيقها على أرض الواقع، لكي تأخذ دورها في مسار التنمية المستدامة. لهذا عليكم أن تكملوا مهمتكم لتحويل أفكاركم إلى مشاريع واقعية."

وقال مالكوم جونسون نائب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات: "أود أن أهنئ هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على هذه المبادرة التي ستساعد المبتكرين على تسخير التكنولوجيا الرقمية لخدمة الناس في جميع أنحاء العالم. إن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي بلا شك المفتاح لمستقبلنا المستدام ويمكنها تقديم الحلول المناسبة وفي الوقت المناسب للتحديات المعقدة التي تواجه العالم، بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ولم تكن أهمية هذا الأمر أكثر وضوحًا من أي وقت مضى مما كان عليه خلال جائحة COVID-19."

 

10 فائزين في فئات الهاكاثون

 

وفاز فريق "The U-Team" بالجائزة الكبرى عن مشروع البلوك تشين القائم على معاملات عقارية مبتكرة وأكثر أمانًا وكفاءة. بينما ضمت قائمة الفرق الفائزة في مجال السلامة الرقمية في المركز الأول مشروع (Privizen) لحماية الخصوصية اعتماداً على الذكاء الاصطناعي لفريق Q-Aztecs، والمركز الثاني مشروع (VigilPopuli) المتصفح المعتمد على نظام الإنترنت الآمن لفريق WolfPackSociety))، والمركز الثالث مشروع روبوت المساعد الشخصي باستخدام لوح التطوير الإلكتروني "اردوينو" لفريق ROBOTICS FOR FUTURE.

وضمت قائمة الفرق الفائزة في مجال توظيف البلوك تشين لخدمة الإنسان، في المركز الأول مشروع البلوك تشين القائم على معاملات عقارية مبتكرة الأكثر أمانًا وكفاءة لفريق (The U-Team)، وفي المركز الثاني مشروع إدارة الهوية اللامركزية القائمة على الرعاية الصحية عن بعد بالاعتماد على تقنية البلوك تشين لفريق (The Unknowns)، وفي المركز الثالث مشروع (Lyfetime) المقدم من فريق (Team Lyfetime).

وفي مجال التغير المناخي، حصل على المركز الأول مشروع تحديد البعوض السام عبر تصنيف أصوات ضربات الأجنحة على نظام صغير مضمن باستخدام التعلم الآلي ومنصة دفع الحواف من فريق (ML4ENV)، وفي المركز الثاني مشروع PKL (للتعرف على الانهيار الأرضي) من فريق (Delta)، كما حصل على المركز الثالث مشروع (Ai Tree) من فريق (Ai Tree).

يذكر أن تنظيم الهاكاثون الافتراضي الدولي يندرج ضمن جهود هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية لخدمة المجتمع، ومسؤوليتها في دفع التكنولوجيا الرقمية، وتحقيق التحول الرقمي على المستوى الوطني وتبادل المعرفة على المنصات الدولية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -