أخر الاخبار

"جامعة حمدان بن محمد الذكية" تستشرف آفاق "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة" خلال ثالث المؤتمرات الافتراضية المصاحبة لمؤتمر "إبداعات عربية 15"

 


تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، عقدت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بالتعاون مع "اندكس للمؤتمرات والمعارض" ثالث المؤتمرات الافتراضية ضمن فعاليات "إبداعات عربية 15”، تحت شعار "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة". وشكل المؤتمر الافتراضي، الذي أقيم على مدى يومٍ واحد، منصة تفاعلية هامة لمناقشة عروض بحثية مفاهيمية وتجريبية ودراسات حالة معمّقة، بمشاركة نخبة من الأكاديميين و المهنيين الخبراء وصناع القرار الذين استعرضوا تحليلاً نقدياً شاملاً للسياسات والاستراتيجيات المتعلقة بتطورات أنظمة الابتكار ودورها في تحقيق الاستدامة باعتبارها أولوية قصوى لبناء مستقبل آمن للجميع.

 

ويأتي نجاح المؤتمر الافتراضي الثالث بمثابة دفعة قوية لفعاليات المؤتمر العام و معرض "إبداعات عربية 15"، والمُقام على مدى أربعة أشهر للمرة الأولى تحت شعار "الابتكار في كل مكان"، وذلك بالتزامن مع "إكسبو 2020 دبي" الذي يمثل منصة لتعزيز تواصل العقول المبتكرة وحاضنة للإبداعات العالمية. ويمثل الحدث استكمالاً للجهود السبّاقة التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لإعلاء قيمة الابتكار كدعامة أساسية لتسريع وتيرة التنمية والنهوض بالمجتمعات دون المساس بالبيئة، وبما يتماشى مع الأهداف العالمية للاستدامة.

 

وقال الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "حظي المؤتمر الافتراضي الثالث بأهمية بالغة كونه تمحور حول استشراف سبل الارتقاء بنظم الابتكار وتطويعها بالشكل الأمثل في خدمة التنمية المستدامة، والتي تنطوي بالدرجة الأولى على تلبية احتياجات الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتهم الخاصة في المستقبل. وشهد جدول الأعمال محادثات معمّقة عكست مستوى الاهتمام اللافت بإدماج الابتكار ضمن القطاعات الحيوية، الحالية والمستقبلية، ما يدفعنا قدماً في الجامعة إلى مواصلة مساعينا السبّاقة في توفير تعليم عالي أفضل للمبتكرين الذين نؤمن بأنهم الرهان الأقوى لقيادة المسيرة نحو الاستدامة."

 

وأضاف العور: "يجسد المؤتمر الثالث التزام الجامعة بالعمل وفق توجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي والرئيس الأعلى للجامعة، في تعزيز منظومة الابتكار لتكون قوة دافعة لبناء غدٍ آمن ومستدام، وذلك انطلاقاً من تجربتنا السبّاقة في إعادة هندسة مستقبل التعليم العالي استناداً إلى ثلاث ركائز؛ هي الابتكار والانطلاق والتحوّل، بما يسهم في إحداث فارقٍ إيجابي في حياة الشعوب."

 

واختتم العور: "يضاف نجاح المؤتمر الأخير إلى سلسلة المؤتمرات الافتراضية المصاحبة لإبداعات عربية في نسخته 15، والذي حرصنا على عقده بالتزامن مع "إكسبو 2020 دبي" الذي يجمع الابتكارات العالمية تحت مظلة واحدة، داعياً إلى توحيد الجهود الدولية لتوظيف الفرص وتسخير الابتكار في خدمة الاستدامة، تحقيقاً لأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 في توفير حياة أفضل للأجيال المقبلة. ولا يسعني هنا سوى أن أتقدم بالشكر الجزيل من كافة الشركاء والرعاة والداعمين على دورهم المحوري في إنجاح هذا المؤتمر النوعي الذي نتطلع من خلاله إلى غرس الابتكار ليكون "ثقافة الريادة"، كما قال عنه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"."

 

وتميّز المؤتمر الافتراضي الثالث بمزيج متوازن من الفعاليات النوعية؛ بما فيها حلقات النقاش والعروض البحثية والتقديمية التي سلطت الضوء على أبرز القضايا المؤثرة في مستقبل الاستدامة. وأقيمت الجلسات النقاشية بمشاركة كوكبة من المتحدثين الرسميين، بمن فيهم المهندس موسى محمد الريسي، مدير إدارة استراتيجية التكنولوجيا والحوكمة في "هيئة الطرق والمواصلات" من دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي ناقش موضوع "الابتكار من أجل بنية تحتية للنقل أكثر اخضراراً"؛ والأستاذة جويل صعب من "دلسكو"، الشريك الرسمي لإدارة النفايات في "إكسبو 2020 دبي"، والتي تناولت "أهمية الإدارة السليمة للنفايات و اقتصاد التدوير نحو مجتمعات مستدامة للجميع".

 

كما تخلل جدول الأعمال عقد حلقة نقاش بعنوان "تطوير منظومة متكاملة وفعالة للابتكار الموجه نحو الاستدامة"، بحضور عدد من كبار الشخصيات، بمن فيهم أولاف شولت، رئيس التحالفات الإستراتيجية والشؤون العامة والحكومية والزراعة في "سيجنفاي الشرق الأوسط"؛ والدكتور أشرف ميهات، كبير الاقتصاديين في "دبي للصادرات" في "دائرة التنمية الاقتصادية بدبي"؛ ودارشان داجلي، رئيس حلول البرمجيات في "هانيويل الدولية الشرق الأوسط".

 

وعلى تضمن برنامج المؤتمر،  جلسات"محادثات الشباب" تحت شعار "التحديات والفرص أمام رواد الأعمال الشباب في مرحلة ما بعد كوفيد-19". وحضر المحادثات القيّمة كلامن الأستاذ محمد الحمادي، مدرب معتمد في التنمية البشرية والإبداع في "معهد التدريب الأيديولوجي"؛ و الأستاذة هديل المرقب، مصورة وخبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي؛ والأستاذ علي الشامسي من وزارة الداخلية في دولة الإمارات؛  والأستاذة ليلى الشاعر، مالكة ومؤسسة "هانوفر للخدمات الطبية"؛ و الأستاذة ريم السويدي، مالكة "أكاديمية يونايتد لكرة القدم" في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وحظي مؤتمر "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة" بدعم واسع من نخبة الرعاة والشركاء"، بمن فيهم الشركاء الإعلاميين كل من مجلة "إنترناشيونال بيزنس" و"ستارتابس" (STARTUPS)، إلى جانب الرعاة الرسميين وهم؛ "الإمارات تبتكر" و"وركيوم" (Workiom) وشركة "يونايتد تريدماركس آند بيتانت سيرفسز" (United Trademarks and Patent Services) و"كريجزو" (Kregzo).

 

وجاء تنظيم المؤتمر الافتراضي الثالث عقب نجاح المؤتمر الثاني بعنوان "التعلم من أجل اكتساب المهارات" ، والذي شكل استكمالاً لمساعي "جامعة حمدان بن محمد الذكية" للمساهمة في إعادة تصوّر مستقبل التعليم إقليمياً عالمياً استناداً إلى الابتكار، حيث قدم منصة تفاعلية هامة للرواد والخبراء وصنّاع القرار لبحث أبرز القضايا المؤثرة ضمن قطاع التعليم العالي، إلى جانب مناقشة سبل الارتقاء بالتدريب التقني لتمكين وتأهيل جيل جديد من الكفاءات البشرية المسلحة بالمعرفة العلمية والخبرة المهنية اللازمة لمواكبة المتغيرات المتسارعة التي يفرضها القرن الحادي والعشرين.

 

ويناقش معرض ومؤتمر  إبداعات عربية، والذي يمثل نتاج التعاون الفعال بين "جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"اندكس للمؤتمرات والمعارض"، عضو في "مجموعة اندكس القابضة"، في دورته الحالية والمستمرة بين نوفمبر 2021 وفبراير 2022، أهم القضايا المعاصرة التي تحاكي جودة الخدمة والتعليم من أجل اكتساب المهارات والاستدامة. كما يستكشف أيضاً الإمكانات الهائلة للدول العربية لتسريع وتيرة النمو الاجتماعي والاقتصادي والتنمية، فضلاً عن نشر ثقافة الابتكار عالمياً.

 

و قد تضمن "إبداعات عربية" في نسخته الخامسة عشر، ثلاثة مؤتمرات افتراضية عُقدت تحت شعار "الابتكار لتحقيق جودة الخدمات الرقمية" ، "التعلم من أجل المهارات" و "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة". وسيتم عقد قمة "إبداعات عربية" في 24 فبراير 2022 لعرض أبرز الابتكارات المتميزة والمختارة و تكريم المشاركين في المؤتمرات الثلاثة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -