أخر الاخبار

جامعة حمدان بن محمد الذكية تختتم فعاليات "إبداعات عربية 15" وسط مشاركة عالمية واسعة النطاق

 


اختتمت جامعة حمدان بن محمد الذكية، فعاليات الدورة الخامسة عشرة من "إبداعات عربية"، والتي عقدت تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء الجامعة والدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية ورئيس مؤتمر ومعرض إبداعات عربية، وبمشاركة نخبة واسعة من الخبراء وصناع القرار من مختلف أرجاء العالم.

وسلطت دورة هذا العام من "ابداعات عربية"، التي أقيمت تحت شعار "الابتكار في كل مكان"، الضوء على الانتشار الواسع للتقنيات الرقمية التي أسهمت في تطوير وتمكين خدمات جديدة ودعم ابتكارات أحدثت تغييرات جذرية في طرق التعليم المبتكر، لتشكل منصة متكاملة ذات أهداف استراتيجية تتماشى مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في استشراف المستقبل وترسيخ المكانة الريادية لها في قائمة الدول الأكثر ابتكاراً وتقدماً في العالم.

وشهدت مؤتمرات "إبداعات عربية 15" مشاركة أكثر من 2000 شخص من 20 دولة مختلفة ومساهمة أكثر من 30 متحدث من أفضل التخصصات في مختلف المجالات، كما تم تقديم أكثر من 200 ورقة بحثية و133 عرض تقديمي. 

وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس أمناء جامعة حمدان بن محمد الذكية: "جسدت مؤتمرات "إبداعات عربية" في دورتها الخامسة عشر، رؤى قيادتنا الرشيدة نحو ترسيخ الابتكار باعتباره أسلوباً للعمل وثقافة للحياة، ليساهم في تعزيز مسيرة تميز الابتكار المتواصلة في دولة الإمارات، الرامية إلى استشراف المستقبل من خلال العديد من المبادرات والمشاريع الهامة والتي كان آخرها "متحف المستقبل" أجمل مبنى على وجه الأرض، والذي يشكل جزء من حضارة الإمارات العربية المتحدة المعاصرة، وذلك وفق الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، التي تعد مصدر إلهام لنا جميعاً، وحافزاً للتقدم والعمل الإبداعي".

وأضاف معاليه: "ستواصل جامعة حمدان بن محمد الذكية، دعم المبتكرين والمبدعين وأصحاب الأفكار الخلاقة في الوطن العربي والعالم أجمع، من خلال إتاحة المجال أمامهم لمناقشة الأفكار والآراء حول أهم الموضوعات ذات الاهتمام والتأثير العالمي، وذلك باعتبارها المؤسسة التعليمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط التي تتبنى الابتكار وتوظفه في التعليم الذكي".

وأشاد الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، بالشراكة الاستراتيجية مع شركة "إندكس" للمؤتمرات والمعارض، قائلاً: " التعاون مع "إندكس للمؤتمرات والمعارض" كان مثمراً وفعالاً ضمن فعاليات مؤتمرات "ابداعات عربية". ونفخر بنجاح الدورة الـ 15 من إبداعات عربية والتي تأتي استكمالاً لنجاح جامعة حمدان بن محمد الذكية في إعداد قادة المستقبل وبناء مواهب وقيادات شابة، وتعكس وفاء الجامعة لنهجها المتفرد بالتزامن مع مرور عقدين على انطلاقتها كصرحٍ أكاديمي ومعرفي رائد يقود مسيرة التعليم الذكي في المنطقة. وأتاحت هذه الدورة منصة لالتقاء كافة المواهب الشبابية والخبراء في كافة المجالات لإيجاد الحلول المبتكرة وتبادل الأفكار الجديدة في بيئة تفاعلية مصممة للارتقاء بالعقول الشابة وتنميتها".

كما كرمت القمة الفائزين في المسابقات التي تم تنظيمها خلال الأحداث والمؤتمرات المصاحبة، حيث تم تكريم الفائزين بمسابقة U-start لريادة الأعمال، إذ حل في المركز الأول مشروع Robosafe  أنجزه كل من محمد فايق، هاجر واسراء بن مناور من الجامعة الكندية، وفي المركز الثاني مشروع Marine Hook  للدارسة أصالة عبدالعزيز من جامعة حمدان بن محمد الذكية؛ وفي المركز الثالث مشروع  ICAS الذي عمل عليه كل من تانفير أحمد يادغير، هديل حديدي، أحمد سمير و جيسون بيركنز من كلية فاطمة للعلوم الصحية. كما تم تكريم الفائزين بجوائز البحث العلمي لجامعة حمدان بن محمد الذكية، بالإضافة إلى الفائزين بجائزة أفضل عرض بحثي طلابي في مؤتمرات إبداعات عربية 15، وهم خلود حسين من جامعة حمدان بن محمد الذكية عن عرضها البحثي "رقمنة عمليات الموارد البشرية في المؤسسات الحكومية - دراسة دبي"؛ وأمل السعدي من جامعة حمدان بن محمد الذكية عن عرضها البحثي رعاية الموهوبين والفائقين: الأسباب والنتائج؛ وماجد الشاعر، وعايشة ال علي، وفاطمة الحمادي، وهاجر الكعبي، وموزة المخمري، وندى بن طوق، دارسين في جامعة حمدان بن محمد الذكية عن عرضهم البحثي "أداة اختبار CEAI في الإمارات العربية المتحدة: دراسة حالة الاتحاد للطيران". كما تم تكريم الفائزين بجائزة أفضل ورقة بحثية مقدمة في مؤتمرات إبداعات عربية 15 وهم؛ أونيي أووفيسو من كلية الدراسات الصحية والبيئية في جامعة حمدان بن محمد الذكية عن ورقته البحثية المقدمة في مؤتمر "الابتكار لتحقيق جودة الخدمات الرقمية"؛ وأجرينا هيساج من جامعة ولونغونغ في دبي عن ورقتها البحثية التي تم تقديمها في مؤتمر "التعلم من أجل المهارات"؛ وسانجاي نادكارني وفلوريان كريشباومر عن ورقتهما البحثية المقدمة في مؤتمر "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة". وتم أيضاً تكريم مجموعة رعاة وشركاء "ابداعات عربية 15".

حاورت الاعلامية منال الخطيب الدكتورة مناهل ثابت، رئيس جمعية العباقرة العالمية الدولية، وعضو الجمعية الملكية للعلوم في بريطانيا، والتي تحمل شهادة دكتورة في الهندسة المالية والرياضيات الكمومية، وصنفت ضمن أذكى 30 شخصية في العالم من قبل سوبر سكولر الأمريكية، وتمحور الحوار حول "عالم الميتافيرس".



وشهدت قمة "إبداعات عربية 15" جلسة حوارية للمبتكرين، وذلك حول أبرز المساهمات التي كان لها أثر كبير في خدمة المجتمع وذلك لزيادة تحفيز الافراد وتشجيعهم على الابتكار، وضمت قائمة المتحدثين؛ أحمد مجان، وهو مخترع إماراتي ورئيس جمعية المخترعين الإماراتية وحاصل على براءة اختراع "العكاز الذكي للمشي" و"السرج الذكي" لتدريب حصان السباق. وماجد الزرعوني، محاضر ومصور محترف، مخترع لعديد من الابتكارات ذات الصلة بالأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية ومن أبرزها قناص الإمارات، الدورية المرورية الطائرة، تقنية الهيلوجرام لقاعات الاجتماعات؛ وسالم الكعبي، مهندس كيميائي،  مبتكر "لوبانيوم" وهي شركة ناشئة تم إطلاقها تزامناً مع "إكسبو" وتعد الأولى من نوعها التي تهتم بتصنيع منتجات فنية صديقة للبيئة من اللبان العربي، كما قام بابتكار منظومة آلية تهتم بتصنيع منتج الورنيش من اللبان بطريقة صديقة للبيئة، حيث حصلت هذه التقنية على جائزة الطاقة والبيئة العالمية لسنة 2020 وتمنح للشركات التي تساهم في خفض نسبة الكربون في العالم.

وأقيم المؤتمر الافتراضي الأول تحت شعار "الابتكار لتحقيق جودة الخدمات الرقمية" في 23 من نوفمبر 2021.  وشكل مساحة لاستقطاب الخبرات والعقول والمفكرين المبتكرين الذين يدركون أهمية الابتكار والخدمات الرقمية والتي تعتبر ركيزة أساسية للازدهار والتنمية، حيث تم تصميمها لعرض عدد من الأنشطة والجلسات الحوارية. كما استضاف المؤتمر الافتراضي مسابقة U-Start والتي تمثل منصة للمفكرين المبتكرين والمبدعين ورواد الأعمال الشباب لعرض أفكارهم ومشاريعهم التي تستخدم الابتكار كوسيلة لإيجاد حلول لمشاكل العصر الحديث. وتم عقد المؤتمر الافتراضي الثاني بتاريخ 8 ديسمبر 2021 تحت شعار "التعلم من أجل المهارات" لبحث أهمية التعلم القائم على المهارات في التعليم العالي، وكيفية التأكد من أن خريجي الدراسات العليا يتمتعون بالمهارات المناسبة في تخصصاتهم، وكيفية توفير الفرص المستقبلية للقوى العاملة لتطوير مهاراتهم بمرور الوقت، وذلك بمشاركة سعادة الدكتور آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية وبناء القدرات الرئيس التنفيذي للابتكار في وزارة التربية والتعليم؛ والبروفيسور ستيفن موراغترويد، الرئيس التنفيذي لمجموعة Collaborative Media؛ والسيد جورج أوباخس، المدير العام لـ EADTU؛ والدكتورة سارة المرزوقي. بينما أقيم المؤتمر الافتراضي الثالث بتاريخ 25 يناير 2022 تحت شعار "نظم الابتكار من أجل تحقيق الاستدامة"، حيث تضمن مزيج متوازن من الفعاليات النوعية؛ بما في ذلك حلقات نقاش وعروض بحثية وتقديمية سلطت الضوء على أبرز القضايا المؤثرة في مستقبل الاستدامة، بمشاركة المهندس موسى محمد الريسي، مدير إدارة استراتيجية التكنولوجيا والحوكمة في "هيئة الطرق والمواصلات" من دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي ناقش موضوع "الابتكار من أجل بنية تحتية للنقل أكثر اخضراراً"؛ والأستاذة جويل صعب من "دلسكو"، الشريك الرسمي لإدارة النفايات في "إكسبو 2020 دبي"، والتي تناولت "أهمية الإدارة السليمة للنفايات و اقتصاد التدوير نحو مجتمعات مستدامة للجميع".

وفي ختام فعاليات قمة "إبداعات عربية 15"، أعلنت جامعة حمدان بن محمد الذكية عن انطلاق الدورة السادسة عشر من قمة "إبداعات عربية" في شهر فبراير 2023، تحت شعار "التعلم من أجل المهارات".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -