أخر الاخبار

جميلة بنت سالم المهيري تفتتح معرض "جتكس 2022"

 


 افتتحت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم، اليوم 24 فبراير 2022 المعرض العالمي للتعليم والتدريب "جتكس"، الحدث الرائد في الشرق الأوسط في مجال التعليم والتوظيف للطلاب، الذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستمر حتى 26 فبراير. وحضر حفل الافتتاح الدكتور عبدالله الكرم، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي (KHDA)، بالإضافة إلى كبار الشخصيات ورؤساء جامعات ومدراء مدارس في دبي.

وشهد اليوم الأول من معرض "جتكس 2022" توافد مئات الطلاب من مدارس عديدة في الإمارات، حيث  شكل المعرض فرصة للتواصل بين العائلات  والمهنيين من مختلف الأعمار والجنسيات  ومسؤولي معاهد إقليمية وعالمية. .

وقد مهدت نسخة هذا العام من المعرض الطريق أمام تنظيم أول حفل استقبال لشبكات مسؤولي التعليم، والذي جمع بين رؤساء الجامعات  ومديري مدارس جميع مراحل التعليم المدرسي من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر (الثانوية العامة)، وأتاح لهم فرصة الخوض في نقاشات حول الفرص وإمكانيات التعاون في المستقبل.

وتعتبر هذه الفعالية الشاملة لمراحل التعليم المدرسي هي الأولى من نوعها في المعرض، إذ جمعت تحت سقف واحد 30 مدرسة إقليمية ودولية، بما فيها مدارس من الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبريطانيا والهند، وفتحت المجال للتعريف عن الفرص والخيارات التعليمية المتاحة أمام الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 18 عاماً، بحيث يتسنى للأهالي إرساء أساسٍ تعليمي متين لأولادهم منذ سن مبكرة.


ويشكل المعرض منصة لمساعدة المؤسسات التعليمية في تحقيق أهدافها  بالحصول طلبات التسجيل،  مع منح الطلاب  وذويهم  مجموعة واسعة من خيارات التعليم الجيد، كما يتيح للمدارس الفرصة لاستعراض قدراتها وإمكاناتها أمام  الجمهور الذي يبحث عن مزيد من الخيارات التعليمية. بالإضافة إلى ذلك،  يمكن للطلاب الاستفادة من خبرات وخدمات مستشاري التوجيه المهني الحاضرين في المعرض.

كما  يحتضن المعرض النسخة الثامنة من "منتدى مستشاري جتكس"، منصة التطوير الاحترافي المخصصة للمستشارين التعليميين، والذي يقام هذا العام تحت شعار "تعزيز المرونة لدى الطلاب"، ويسلط الضوء على منهجيات التعلم الجديدة والتأثيرات العاطفية والنفسية للجائحة  على الأساتذة.

بالإضافة إلى ذلك، يغطي المعرض مواضيع هامة متعددة من خلال مجموعة من الندوات التفاعلية، ومنها "تغير مشهد التعليم الدولي"، "استخدام ملاحظات الصوت الرقمية"، "التعليم عبر الإنترنت مقابل التعليم التقليدي"، "كيفية التسجيل في نخبة الجامعات"، "طلاب مدارس العالم المتحد في الجامعات"، "إعداد الشباب للثورة الصناعية الرابعة"، و "نجاح الطلاب الداخليين في الجامعة".كما استضاف المعرض مجموعة من الندوات التي تعنى بتزويد الطلاب بمعلومات حول الدراسة في الخارج، وهي "تعرفوا على مدرسة البحرين وسكنها الطلابي"، "كيفية الإلتحاق بالمدارس الأمريكية"، "التسجيل في معهد للفنون والتصميم في أمريكا"، و"الدراسة في ألمانيا".


وقال أنسيلم جودينهو، المدير العام لشركة "إنترناشونال كونفرنسيز أند إكزيبشنز" المنظمة لمعرض "جتكس": "تتمتع منطقة الشرق الأوسط  بمعدلات نمو لعدد الطلاب تعتبر بين الأسرع نمواً في العالم ، إذ يرتفع عدد الطلاب بنسبة من خانتين عشريتين سنوياً. وواجبنا أن نضمن توفر التعليم الجيد للأجيال القادمة لإعدادهم بشكل أفضل لدخول أسواق العمل التنافسية في المستقبل. ويعتبر معرض "جتكس" المنصة المثالية لتعريف الطلاب على جميع الخيارات والفرص المتاحة لهم حتى يتمكنوا من تحديد البرنامج التعليمي الذي يناسبهم والجامعة التي تعزز إمكانياتهم وقدراتهم." ويتماشى معرض "جتكس" السنوي مع الرؤية التعليمية الوطنية في دولة الإمارات بجعل التعليم الجيد متاحاً لجميع الطلاب المحليين والدوليين في المنطقة، ومنح المؤسسات التعليمية منصة موثوقة وفعالة وواسعة النطاق لتحقيق أهداف التوظيف الخاصة بهم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -