أخر الاخبار

ميتا تهدد بسحب أهم تطبيقاتها من أوروبا


 هددت شركة Meta "ميتا" بإغلاق خدماتها، بما في ذلك Facebook "فيسبوك" وInstagram "انستغرام"، في جميع أنحاء أوروبا إذا لم تتمكن من الاستمرار في نقل بيانات المستخدمين إلى الولايات المتحدة.

التهديد بإغلاق الخدمات

أوضحت ميتا في تقريرها السنوي المقدم إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، إنه إذا لم يتم اعتماد إطار عمل جديد ولم تتمكن الشركة من استخدام نموذج الاتفاقية الحالية، فمن المحتمل أن تغلق خدماتها في أوروبا.

اعتمدت شركة التكنولوجيا سابقًا على اتفاق نقل البيانات عبر المحيط الأطلسي، الذي كانت تعتمد عليه آلاف الشركات، والذي ألغته محكمة العدل الأوروبية، في 2020 بسبب مخاوف على سلامة البيانات عند نقلها إلى الولايات المتحدة.

أوضحت ميتا: "إذا لم يتم اعتماد إطار عمل جديد لنقل البيانات عبر الأطلسي ولم نتمكن من الاستمرار في نقل البيانات من أوروبا إلى الولايات المتحدة، فمن المحتمل ألا نتمكن من تقديم عدد من أهم المنتجات والخدمات، بما في ذلك فيسبوك وانستغرام في أوروبا، وذلك سيؤثر ماديًا وسلبيًا على أعمالنا ووضعنا المالي ونتائج عملياتنا".

غرامات من قبل هيئة مراقبة المنافسة البريطانية

كانت قد وافقت محكمة مكافحة الاحتكار في النمسا على استحواذ فيسبوك على منصة الصور المتحركة Giphy "جيفي" بعد أن طلبت الهيئات الناظمة في المملكة المتحدة من فيسبوك بيع جيفي للحفاظ على المنافسة على منصات التواصل الاجتماعي، حسبما ذكرت رويترز.

فرضت هيئة مراقبة المنافسة البريطانية غرامة قدرها مليوني دولار على ميتا (1.5 مليون جنيه إسترليني) لأن الشركة فشلت في تقديم معلومات كاملة بخصوص جيفي، كما فرضت أيضًا غرامة قدرها 67 مليون دولار على فيسبوك في عام 2021 لأنها لم تكن قادرة على تقديم المعلومات المطلوبة في سياق التحقيق التي أجرته المملكة المتحدة حول عملية الاندماج.

وفقًا لتقرير أرباح ميتا الربعية، فقدت شركة فيسبوك حوالي 500 ألف مستخدم يوميًا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، وسلط الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، مارك زوكربيرغ، الضوء على المنافسة الشديدة من قبل منصات مثل TikTok "تيك توك" وYouTube "يوتيوب".


المصدر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -