أخر الاخبار

جناح باكستان يحتفل بالمزارعات الملهمات بشكل استثنائي في إكسبو 2020 دبي قُبيل يوم المرأة العالمي

 


بالتزامن مع احتفال العالم هذا الشهر باليوم العالمي للمرأة، كرّمت الشركة الباكستانية فاطمة للأسمدة جهد المزارعات الباكستانيات في الجناح الباكستاني في إكسبو 2020 دبي.

 

تاريخيًا، نظّمت الشركة عددًا لا يحصى من الحملات والفعاليات العامة تقديرًا لشجاعة المزارعين الباكستانيين وقدرتهم على التكيّف والصمود ودورهم المهم في حماية الأمن الغذائي الوطني.

 

وتشكّل علامة سارسابز Sarsabz خير مثال على هذا الالتزام، وهي العلامة التجارية الرائدة لفاطمة للأسمدة التي استضافت حلقة نقاش خاصة في الجناح الباكستاني في إكسبو 2020 دبي للاحتفال بثلاث مزارعات مُلهمات بشكل استثنائي من باكستان ومشاركة قصصهن المُلهمة مع العالم.

 

شملت المتحدثات الضيفات ربيعة سلطان، وهي مزارعة تقدّمية من مظفرغره تحدّت كل الصعاب في مهنة يهيمن عليها الذكور، ونازو داريجو، وهي امرأة شجاعة من السند ضحّت كثيرًا لحماية قطعة الأرض التي أسمتها ديارها، وعزرا محمود شيخ، مزارعة تقدميّة من باهاوالبور تكافح بنشاط المصاعب التي يواجهها المزارعون في جنوب البنجاب.

 

خلال المناقشة، تم تسليط الضوء على دور المرأة الباكستانية في الزراعة على نطاق واسع في سياق القضايا الأساسية والتحديات التي تواجهها.

 

شاركت الضيفة الأولى، ربيعة سلطان، الجمهور قصتها الملهمة حيث كانت تطمح لأن تكون مزارعة كفؤة مثل والدها. استخدمت سرسباز نيتروفوس و سرسباز كان (غوارا) من فاطمة للأسمدة في محاصيلها القطنية لإنتاج 61 تلّة لكل فدان من الغلة. طوال مسيرتها، بقيت شركة سرسباز للأسمدة شريكًا جديرًا بالثقة لها ومصدر إرشاد أساسيّ. كما قدّرت حكومة البنجاب نجاحها من خلال مكافأة إنجازها.

 

أمّا المتحدثة الثانية، نازو داريجو، فتذكّرت لحظات من مواجهاتها الفردية الشجاعة أثناء دفاعها عن قطعة أرضها. لم تكن تلك مجرد مغامرات مؤثّرة تتعلق بحبّ الأرض، لكنها تُصور الشخصية الجريئة للمرأة الباكستانية في مجال الزراعة. أنتجت سرسباز سلسلة ويب خاصة بعنوان "كيسان كاهاني" للترويج لقصة نازو الملهمة لجمهور عريض عبر الإنترنت. وأعربت نازو عن تقديرها للدعم المستمر الذي قدمته فاطمة للأسمدة في إبراز قصتها بهدف ترقية صورة المرأة الريفية الباكستانية في المجتمع. أخيرًا، تحدثت الضيفة الثالثة، عزرا محمود شيخ، عن تحقيق التوازن بين عملها وحياتها الأسرية ودور المرأة والإعلام في تغيير قطاع الزراعة في باكستان.

 

كما حضر الحدث السيد خالد خوخار، رئيس باكستان كيسان اتحاد وتحدث عن الدعم الحكومي المطلوب لتعزيز دور المرأة الباكستانية في الزراعة. كما أقر بأن مشاركتها هي الأكثر أهمية لتحقيق النمو الشامل.

 

أثناء حديثه عن هذه الفعالية، قال رابل سادزاي، مدير التسويق الوطني لشركة فاطمة للأسمدة، "إن الصورة النمطية التي تشير إلى إن المرأة في المجتمعات الريفية لا تلعب دورًا اقتصاديًا مهمًا تتلاشى تدريجيًا. إن المساهمة الحالية للمرأة في قطاع الزراعة في باكستان جديرة بالثناء. وفقًا لمكتب الإحصاء الباكستاني، يعتمد 19٪ من الناتج المحلي الإجمالي لباكستان على الزراعة بينما تعمل 22 مليون امرأة في هذا القطاع. في فاطمة للأسمدة، ندرك الدور المهم للمرأة في الزراعة ونسعى باستمرار لإطلاق العنان لإمكانات الزراعة في باكستان من خلال الابتكار والشمول."

 

نظمت فاطمة للأسمدة مجموعة من الأنشطة في جناح باكستان في إكسبو 2020 دبي لتعزيز الوعي بقطاع الزراعة في باكستان وثقافتها الريفية الفريدة.

 

تعمل الشركة بنشاط على الترويج للعديد من المبادرات التي تتمحور حول المزارعين من خلال مشاركاتها المستمرة، منذ بداية معرض إكسبو 2020 دبي. وتشمل هذه الأنشطة استضافة أسبوع تمكين المرأة الحضرية، والاحتفال بيوم كيسان الباكستاني في ديسمبر 2021، والمشاركة لمدة ثلاثة أيام في أسبوع الزراعة وأسبوع المناخ.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -