أخر الاخبار

ملتقى الاستثمار السنوي 2022 يناقش اتجاهات الاستثمار واستراتيجيات دعم نمو الشركات في العالم خلال الفترة من 29 إلى 31 مارس الجاري في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي

 


منهجية التعامل مع الوباء وتنفيذها لمسرعات أعمال جديدة تساهم في دفع المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دولة الإمارات في العام الحالي


 قال خبراء اقتصاديون إن المنهجية الفريدة التي تم اتباعها في دولة الإمارات العربية المتحدة للتعامل مع وباء كوفيد 19، وتنفيذ مسرعات الأعمال هي من العوامل الاستراتيجية في استمرار نمو الاستثمار الأجنبي المباشر الى الدولة في العام 2022. وبهدف خلق المزيد من فرص الاستثمار ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة بل أيضاً حول العالم، سينعقد ملتقى الاستثمار السنوي 2022 في الفترة من 29 مارس إلى 31 مارس الجاري في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي.

وينعقد ملتقى الاستثمار السنوي تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بمبادرة من وزارة الاقتصاد في دولة الامارات العربية المتحدة، حيث يوفر الملتقى على مدى ثلاثة أيام إطار عمل متكامل لمناقشة وبحث المبادئ الرئيسية التي يقوم عليها الاستثمار الدولي لتحقيق نمو عالمي شامل.

ويقام ملتقى الاستثمار السنوي هذا العام تحت شعار "الإستثمار في الإبتكار المستدام من أجل مستقبل مزدهر"، ويستمر لمدة ثلاثة أيام حيث يتخلله مجموعة من ورش العمل والمحاضرات وفعاليات التواصل والتي تركز على تعزيز الاستثمارات المستدامة وتحسينها وذلك من خلال ستة محاور تشمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، المحافظ الاستثمارية الأجنبية، الاستثمار الأجنبي المباشر والشركات الناشئة ومدن المستقبل إلى جانب مبادرة مشاريع الخمسين وهي عبارة عن مجموعة من المشاريع التنموية والاقتصادية المصممة لتسريع وتيرة التنمية في الدولة وترسيخ مكانتها كوجهة مفضلة للابداع والاستثمار.

ويهدف ملتقى الاستثمار السنوي لهذا العام إلى طرح دليل منهجي عالمي يغطي كافة المبادئ التي تدعم سياسات الاستثمار الدولية وتحقيق التنمية المستدامة. وتركز المحاضرات وورش العمل والفعاليات الأخرى ذات الصلة خلال الملتقى على ستة محاور رئيسية ستساعد في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتأكيد مكانة دولة الامارات كوجهة عالمية للاستثمار الأجنبي، والشركات الناشئة ومدن المستقبل  وغيرها.

ويلعب الاستثمار الأجنبي المباشر دوراً مهماً في الجهود المستمرة لتحقيق النمو والازدهار الاقتصادي. وفي هذا الإطار، يعكس أداء دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2021، مدى الجهد والإهتمام الذي أولته الدولة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. ولاشك أن تنفيذ الاستراتيجيات والخطط طويلة الأمد إلى جانب تقديم مسرعات جديدة للأعمال، تساعد في أن تكون دولة الامارات إحدى أكثر الوجهات العالمية المفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم. ويساهم ملتقى الاستثمار السنوي في دعم مكانة الدولة الرائدة في الأسواق العالمية بينما يقدم العديد من الفرص للمستثمرين من حول العالم.

ويتوقع أن تُساعد المحاور الستة للملتقى في تحقيق أهدافه وتعزيز الفرص الاقتصادية الاستثمارية وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتشجيع المستثمرين في تنويع حوافظهم الاستثمارية وإقامة علاقات جديدة والحصول على فهم أفضل لتدفقات الاستثمار المحلي ومساعدة المستثمرين في الحصول على رأس المال الاستثماري والتمويل الأولي، وتشجيع الحكومات والمستثمرين على حشد الدعم لحلول المدن الذكية القائمة على الابتكار والدفع بمزيد من الدعم لمبادرة مشاريع الخمسين.  

وفي إطار المحور الرامي إلى جذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدولة، تركز الأنشطة المعدة على تمكين دخول المزيد من فرص الأعمال القادمة من مختلف أنحاء العالم. ويشمل ذلك ورش العمل وجلسات النقاش التي ستقوم بإدارتها شخصيات متخصصة رائدة في مجالاتها. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن هناك حلقات مخصصة للنقاش الإقليمي والتي ستتناول دراسة وتحليل المشهد الاقتصادي في مناطق معينة. كما ستعقد مجموعة من اجتماعات الموائد المستديرة للاستثمار بمشاركة كبار المسؤوليين الحكوميين من الوزراء ورؤساء الهيئات ذات الصلة، وذلك لخلق منصة لصناع القرار الحكوميين لمناقشة النماذج الاستثمارية المجدية التي تتوافق مع المتطلبات الحكومية واحتياجات المستثمرين حول العالم.  

كما يقدم ملتقى الاستثمار السنوي 2022 أيضا منصة تستهدف المستثمرين، حيث يمكن لممثلي كبار بيوت الاستثمار والشركات الاستثمارية وبنوك التنمية وصناديق الثروة السيادية ومستثمري المحافظ التفاعل مع المبعوثين الحكوميين الرسميين لإقامة شراكات وتعاون استثماري على مستوى العالم. وتشمل الأنشطة الأخرى في إطار هذا المحور اجتماعات الشركات مع الشركات، والحكومات والشركات بالإضافة إلى اجتماعات المسؤولين الحكوميين مع نظرائهم من حكومات أخرى، كما يضم الملتقى حفل عشاء خاص، ومأدبة غداء رفيعة المستوى لتعزيز التواصل، إلى جانب مبادرة جوائز الاستثمار لتكريم أفضل مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في كل منطقة من مناطق العالم.

أما بالنسبة للمحور الذي يهدف إلى إيجاد موارد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فإن الأنشطة التي سيتم تقديمها في ملتقى الاستثمار السنوي، تهدف إلى تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز مساهماتها في الاقتصاد العالمي. ومن أبرز النقاط الرئيسية في هذا المحور إطلاق مبادرة ستمنح الشركات الصغيرة والمتوسطة فرصة عرض منتجاتها وخدماتها عبر منصة دولية.

ويهدف المحور الثالث إلى تحسين المحافظ الاستثمارية الأجنبية مما يشجع المستثمرين على تنويع حوافظهم الاستثمارية، وخلق علاقات جديدة والحصول على فهم أفضل لتدفقات الاستثمار المحلي. وتماشياً مع المحور الرابع، سيتم تسليط الضوء على خطوة دعم  المراحل المبكرة للشركات الناشئة من خلال الأنشطة التي تهدف إلى مساعدة المستثمرين في الحصول على رأس المال الاستثماري والتمويل الأولي. وتشمل هذه المبادرات جائزة الشركات الناشئة  الخاصة التي ستكرم الشركات الناشئة على نماذج أعمالها المبتكرة والاستخدام الذكي لتطبيق التكنولوجيا في  أعمالها.  

أما المحور الخامس والذي يركز على إنشاء مدن المستقبل الذكية، سوف يقدم الأنشطة التي تشجع الحكومات والمستثمرين في تعزيز دعمهم لحلول المدن الذكية القائمة على الابتكار. وتتضمن هذه المبادرات، معرض وورش عمل واجتماعات رئيسية وطرح جوائز مدن المستقبل. وأخيراً، يهدف المحور السادس الى حشد الدعم الرئيسي لمبادرة مشاريع الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال عرض مجموعة ورش العمل والأنشطة التي تركز على مشاريع الدولة في الخمسين سنة القادمة.

وتشمل برامج ملتقى الاستثمار السنوي لهذا العام مجموعة من الورش والندوات ومعرض ملتقى الاستثمار السنوي 2022 وهاكثون الشركات الناشئة، وحلقات نقاشية مباشرة للشركات الناشئة، وحفل عشاء وجوائز الاستثمار، ومسابقة مشاريع الشركات الناشئة وجوائز المدن الذكية، بالإضافة إلى العديد من البرامج والفعاليات الأخرى ذات الصلة.  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -