أخر الاخبار

في إطار النهج الاستباقي لمنظومة "تم" "تم" تطلق النسخة الثانية من تحدي "صائد الثغرات الرقمية" للإبلاغ عن الثغرات الرقمية في تطبيقها بهدف تحسين الخدمات الرقمية

 


يتيح التطبيق حالياً أكثر من 700 خدمة رقمية

 أعلنت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" اليوم عن إطلاقها النسخة الثانية من تحدي "صائد الثغرات الرقمية"، والذي يهدف لإتاحة الفرصة أمام مستخدمي تطبيق "تم" للإبلاغ الفوري عن الثغرات الرقمية التي قد تعترضهم خلال استخدامهم للتطبيق في إتمام معاملاتهم الحكومية.

ويأتي إطلاق النسخة الثانية من التحدي تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي. كما يندرج هذا التحدي في إطار استكمال منظومة "تم" لجهودها الرامية إلى إشراك أفراد المجتمع في عمليات التطوير المستمرة لتطبيق "تم" من خلال إبداء آرائهم وتقديم مقترحاتهم التطويرية، بالإضافة إلى مساعيها إلى تقديم تجربة أكثر سهولة وسلاسة للمتعاملين عند استخدامهم التطبيق بعد نجاح النسخة الأولى من هذا التحدي والذي أقيم في  منتصف العام الماضي.

ويعكس تحدي "صائد الثغرات الرقمية" نهجاً جديداً في التفاعل مع المتعاملين، حيث يقوم على فتح قنوات تواصل متعددة الاتجاهات مع المواطنين والمقيمين والزوار، للحصول على أفكارهم ومقترحاتهم التطويرية في مختلف مراحل العمل الحكومي، وصولاً إلى طرح  الجيل القادم من الخدمات الحكومية عبر طرق سلسة وآمنة تتيح للمتعاملين  إنجاز الخدمات الحكومية عبر قنوات رقمية موحدة وبطريقة سلسة وسريعة وفعالة.

وقال سعادة الدكتور محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: " أن تحدي "صائد الثغرات الرقمية" يعكس روح المبادرة والانفتاح والنهج الاستباقي الذي تتبناه منظومة "تم" في طريقة تقديم الخدمات الحكومية للمتعاملين، بما يجسد رؤية القيادة الرشيدة، ويلبي تطلعات مواطني وسكان إمارة أبوظبي، لافتاً إلى أهمية إجراء هذا التحدي باستمرار لدوره في الكشف عن أي ثغرات رقمية وتحسين نوعية أو جودة المنصات والتطبيقات الرقمية، وأخذ مقترحات وملاحظات الجمهور بعين الاعتبار لتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم.  

وأضاف مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية : "مع تزايد عدد الجهات الحكومية التي تتجه نحو تبني الرقمنة في تقديم الخدمات، يصبح من المهم جداً أن نبقي قنوات التواصل مع الجمهور مفتوحة بشكل مستمر، ومن هنا جاء إطلاق النسخة الثانية من تحدي "صائد الثغرات الرقمية" بهدف العثور على أي ثغرات محتملة وحلها في وقت مبكر للمساهمة في تعزيز تجربة المستخدم، وتحسين أداء تطبيق "تم" الذكي".  

ولتسهيل عملية تقييم المستخدم للتطبيق، تم استحداث "خاصية الاهتزاز" والتي تتيح للمستخدم الإبلاغ الفوري عن وجود ثغرات رقمية قد يواجهها عند استخدامه التطبيق، حيث سيقوم الهاتف المحمول من خلال هذه الميزة بالتقاط صورة الشاشة تلقائياً مع إمكانية إرسالها على الفور إلى منظومة "تم".

ويتوجب على المشاركين في التحدي إدخال البريد الإلكتروني الخاص بهم في أول مرة يقومون فيها بالإبلاغ عن ثغرة، حيث سيتلقون رسالة تأكيد على البريد الإلكتروني المسجّل في كل مرة يقومون خلالها بالإبلاغ عن الثغرات الرقمية. ويمكن المشاركة في التحدي من خلال النسخة الأحدث من تطبيق "تم" الذكي والذي يمكن تحميله مجانًا على متجري "Apple Store" و"Google Play Store".

من جهتها، قالت سعادة عائشة إبراهيم المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية في هيئة أبوظبي الرقمية: "إن قوة أي نظام رقمي تكمن ببساطة في عدد الأشخاص الذين نظروا ودققوا فيه خلال فترة زمنية معينة، وهو ما يدفعنا لتنظيم النسخة الثانية من التحدي، ودعوة أفراد المجتمع للمشاركة في التحدي لرصد أي ثغرات محتملة، لافتة إلى أن منظومة "تم" تتيح لمستخدميها حالياً أكثر من 700 خدمة رقمية عبر تطبيق "تم" الذكي.

وقد شارك في النسخة الأولى من التحدي ما يزيد عن 500 ألف مشارك جرى خلاله رصد أكثر من 756 ثغرة رقمية غير مكررة في تطبيق "تم" الذكي، وقد جرى إصلاحها بالكامل. كما تم اختيار 5 فائزين قاموا برصد أكبر عدد من الثغرات الرقمية في التطبيق.  وفي هذه النسخة من التحدي الذي سيتم تنظيمه على مدار شهر ونصف، سيتم اختيار 5 فائزين جدد في نهاية التحدي، بالإضافة إلى عشرة فائزين سيتم اختيارهم عشوائياً تقديراً لمشاركتهم في التحدي بغض النظر عن عدد الثغرات التي قاموا برصدها.

يذكر أن منظومة "تم" تعتبر أحد الركائز الأساسية لتحقيق تطلعات حكومة أبوظبي في تقديم خدمات حكومية رقمية متطورة وفعالة للمواطنين والمقيمين والزوار، حيث توفر قنوات رقمية تفاعلية صممت لتلبية احتياجات سكان الإمارة بطريقة سلسلة وسريعة، إذ يساعد تطبيق "تم" الجديد والمتكامل، على سبيل المثال، المستخدمين على استكمال عدد كبير من المعاملات والخدمات الحكومية والحصول على المعلومات بخطوات بسيطة ومرونة عالية عبر هواتفهم المحمولة. وتتيح "تم" أيضاً إمكانية التفاعل المباشر مع المستخدم عبر مركز الدعم، الذي يسمح بدوره بمشاركة الآراء والاقتراحات في إطار مساعي المنظومة المستمرة لتطوير الخدمات الحكومية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -