أخر الاخبار

جناح البرتغال في إكسبو دبي ينظم اليوم ندوة لاستعراض أحدث التطورات والمنتجات المبتكرة في قطاع البناء والتشييد

 


نظّم اليوم جناح البرتغال في "إكسبو 2020 دبي"  ندوة حول تطوير قطاع التشييد والبناء والتطوير العقاري والابتكار في مواد البناء والمباني الخضراء والذكية، بمشاركة عدد من صناع القرار المحليين ورواد الأعمال ومتحدثين من الجهات العالمية المتخصصة في هذا القطاع، وكبرى شركات المقاولات، شركات التصميم المعماري، شركات التصميم الداخلي، مستوردي وموزعي مواد البناء.

وتهدف الندوة إلى استعراض أهم التطورات في هذا القطاع الهام بجمهورية البرتغال، وتركز على أحدث مواد البناء المتطورة وخبراتنا الواسعة في مجال الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي، وأيضاً الشركات البرتغالية الرائدة في الأسواق العالمية في هذا القطاع لما تتمتع به من كفاءة ومعايير جودة عالية ، نظراً لأهمية هذا القطاع في نمو الاقتصاد المحلي وخاصة لما توفره دولة الإمارات العربية المتحدة من بيئة أعمال رائدة  تنافسية نابضة بالحياة، لذا من الأهداف الأساسية لهذه الندوة  تعزيز الشراكات التجارية بين الشركات الإماراتية والبرتغالية من أجل دعم هذا القطاع في أحد أكبر الأسواق العالمية.

وركزت العروض التقديمية للمتحدثين تركز العروض التقديمية للمتحدثين في الندوة على الخبرات الواسعة للشركات البرتغالية في هذا القطاع، بجانب أحدث منتجات مواد البناء والتصاميم المبتكرة التي تعكس التراث البرتغالي الأصيل فضلاً عن الحلول المستدامة المتطورة، وتعكس هذه المحاور نجاح هذه الشركات في إقامة شراكة تجارية مع شركات في مختلف الدول في إفريقيا وأمريكا والجزيرة العربية والهند وآسيا وأوقيانوسيا، وقد ساهم ذلك بشكل كبير في ضمان استمرار تطويرنا لأفضل المنتجات التي تلبي متطلبات عملائتا بمخنلف الدول والأسواق، علاوة على ذلك نلقى الضوء خلال الندوة على أهم العلامات اتجارية المتخصصة والمنصات والحلول الرقمية التي تساعد في تطوير هذا المجال.

وحول مشاركة جناح البرتغال في أكسبو 2020 دبي، علَقت سونيا أوليفيرا – من هيئة AICCOPN: "نحن ندرك أهمية هذا الحدث على الصعيد العالمي، ونحن على يقين من أنه سيحقق مساهمة إيجابية هامة لتعزيز مكانة قطاع البناء والعقارات البرتغالي، كما ساهمت هذه المشاركة في إلقاء الضوء على استراتيجيات التطوير في شركاتنا في هذا القطاع، سواء تلك الموجودة بالفعل في الأسواق الخارجية وتلك التي تنوي توسيع عملياتها في مناطق جغرافية أخرى، وقد شكل فرصة ممتازة لعرض البناء البرتغالي ومنتجات البناء والخدمات المعمارية.



وأشار خوسيه ماتوس – APCMC، أحد الهيئات البرتغالية المتخصصة في قطاع البناء والتشييد المشاركة في الندوة، إلى أن " قطاع البناء والتطوير العقاري يعتبرمن أحد القطاعات الحيوية الهامة للاقتصاد كما يعزز التنافسية في الأسواق ويساهم في خلق فرص العمل، ويمثل قطاع البناء والعقارات 16.8٪ من الناتج المحلى و 50.3٪ من إجمالي الاستثمار السنوى، ويمثل المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي وقطاع التوظيف في البرتغال، وقد أظهرت البرتغال في السنوات الأخيرة نهجاً جديداُ ودرجة عالية من الابداع في جميع المجالات التي تتعلق بصناعة مواد البناء، وحالياً تحتل مكانة عالمية كأحد أهم الموردين الرئيسيين في إنتاج هذه المواد والخدمات المتخصصة في هذا القطاع في العديد من الأسواق، وهناك العديد من الأمثلة على المبانى النموذجية التي تم تطويرها بمواد البناء البرتغالية والشركات المتخصصة البرتغالية.

وأوضح نيلسون كريستو – من هيئة ASSIMAGRA بالبرتغال: "على الرغم من تأثير أزمة الوباء العالمي القطاعات المختلفةـ إلا أن قطاع البناء والتشييد البرتغالي قد حافظ على مسار النمو والتطوير على مدار السنوات القليلة الماضية، وقد كان العام 2021 هو العام الخامس على التوالي لتحقيق النمو في الإنتاج  مع تباين إيجابي بنسبة 4،3٪ ومن المتوقع نمو إضافي بنسبة 5،5٪ في عام 2022، ويعتبر الاستثمار الخاص في العقارات هو أحد الدوافع الرئيسية في هذا التطور الإيجابي ، وخاصة الاستثمار الأجنبي الناتج عن المكانة التنافسية التي تحتلها البرتغال في هذا القطاع على المستوى العالمي، وخاصة في ظل التطوير والنمو الذي تشهده الشركات العامله في هذا القطاع والتي تعزز عملها عالمياً".

وأختتمت فرانسيلينا بينتو – من هيئة ANIET : "لدينا علاقة قوية بين العديد من الشركات البرتغالية والإماراتية ، لا سيما في مجالات مثل التصميم والهندسة المعمارية. كلا الاقتصادين مفتوحان ولديهما علاقات هامة مع الأسواق ذات الإمكانات العالية ونحن على يقين من أن المشاريع والشراكات الجديدة ستزيد قريبًا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -