أخر الاخبار

جمعية المهندسين في الامارات تكشف النقّاب عن "جائزة التميز والإبداع الهندسي"

 


الجائزة التي تهدف الى تحفيز الابتكار الهندسي تستهدف المشاريع والشركات والمهندسين الأفراد في دولة الامارات

 كشفت جمعية المهندسين في الامارات اليوم (الخميس 17 مارس الجاري) النقّاب عن جائزة التميز والإبداع الهندسي https://ecea.ae/ في حفل ضخم عقدته في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات حضره رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضائها وممثلون رفيعو المستوى من صانعي القرار والعاملين في المجالات الهندسية من القطاعين العام والخاص.

وتعتبر جائزة التميز والإبداع الهندسي التي أطلقتها الجمعية أول جوائز لها في المجال الهندسي والتي تهدف إلى تحفيز الشركات الهندسية والمهندسين الافراد على الابتكار والابداع وتطوير أعمالهم وترسيخ المكانة الريادية لدولة الامارات على خارطة القطاعات الهندسية في العالم. كما تسلّط الجائزة الضوء على أفضل الممارسات الهندسية المبتكرة وتفعيل دورها في ظل تطوير المشاريع الهندسية في مختلف المجالات مثل الكهرباء والميكانيك والعمارة وغيرها، لمواكبة عجلة النمو العمراني المستمرة في الدولة، ما يسهم في تقدم وازدهار المجال الهندسي، وذلك من خلال التنويه بالمشاريع الفائزة والأفكار الابداعية الرائدة والمبتكرة في المجالات الهندسية.  

وفي مخاطبته للمؤتمر الصحفي لإطلاق الجائزة، قال سعادة المهندس عبد الله يوسف آل علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين في الامارات: "تأتي هذه الجائزة التي نطلقها اليوم تنفيذاً لرؤية الإمارات 2021  التي تعتبر الابتكار عنصراً من المحاور الوطنية التي تندرج تحت عنوان متحدون في المعرفة، والذي ينشد تحقيق اقتصاد معرفي، متنوع ومرن تقوده كفاءات إماراتية ماهرة، وتعززه أفضل الخبرات بما يضمن الازدهار بعيد المدى لدولة الإمارات. وتُمنح هذه الجائزة بناءاً على الجدارة وللتنويه والإشادة بدور من يستحقونها لبراعتهم وعملهم الجاد، وتميزهم عن منافسيهم من خلال تقديم إبداعات هندسية. ويسرنا إطلاق جائزة التميز والإبداع الهندسي التي ستنطلق في مرحلتها الأولى داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وهناك خطة لتوسعة نطاقها لتشمل مشاركة دول العالم المختلفة في فترة لاحقة".

وأضاف آل علي: "يشهد القطاع الهندسي وتيرة متسارعة من التقدم في مختلف التخصصات، سيما تلك المتعلقة بالثورة الصناعية والذكاء الاصطناعي، وتتويجاً للنجاح والإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 2021، والتي كان أبرزها نجاح إطلاق مسبار الأمل أول مسبار عربي لاستكشاف كوكب المريخ، وافتتاح معرض إكسبو 2020 دبي، يسرنا الإعلان عن إطلاق الدورة الأولى لجائزة التميز والإبداع الهندسي".

وأضاف آل علي: "تأتي هذه الجائزة لتعكس الإستراتيجية الجديدة للجمعية للفترة القادمة، التي تواكب التحديات المستقبلية لقطاع الهندسة، وتنمية قدرات المهندسين وتقديم الخدمات الاستشارية للجهات الحكومية والخاصة، إضافة الى وضع معايير وإرشادات للتكنولوجيا الرقمية لتعزيز روح الابتكار والإبداع في المجال الهندسي، وتعزيز التعاون العلمي  بين المهندسين محلياً وخليجياً وعالمياً".

وتعكس الجائزة حرص الجمعية على تشجيع التميز والابتكار ومواكبة التطور في كافة المجالات الهندسية. وتستهدف الجوائز الهندسية الرفيعة فرق العمل والمؤسسات والأفراد والمشاريع في جميع التخصصات الفنية والمجالات والدرجات الوظيفية في المجتمع الهندسي داخل دولة الإمارات.

وأضاف آل علي: "حيث أن الابتكار والإبداع أصبحا يشكلان عاملين مهمين في نجاح المؤسسات الهندسية والمهندسين الأفراد في الوقت الراهن،  فإنه من دواعي سرورنا أن نستمع إلى هذه الفئات لسرد ما قدمته من خبرات وخدمات مميزة لعملائها تساهم في تأسيس بنية تحتية تعمل على تحسين نوعية الحياة وتدعم الاقتصاد إلى جانب وضع أسس النمو المستقبلية".

وأضاف آل علي: "من التصميم بكفاءة عالية إلى تطوير الموارد والإشراف البيئي، تضع الشركات الهندسية خبراتها في مجموعة متنوعة من المشاريع والتي غالباً ما تمر دون أن يلاحظها أحد، أو تحدث خلف الكواليس. وهذه الجائزة لا تنحصر مهمتها في تقديم الفرصة  للتعرف على  المساهمات القيمة التي يقدمها المهندسون للمجتمعات المحلية، بل إنها تعرض هذه الأعمال والإنجازات المميزة على منصة وطنية. ومن هذا المنطلق، فإن جائزة الإبداع والتميز الهندسي بجميع فئاتها تسعى لتحقيق العديد من الأهداف تتمثل في إبراز أهمية العمل الهندسي الوطني، ودعم روح المنافسة والإبداع والقيادة والتميز في مختلف مجالات العمل الهندسي لتواكب عجلة التطور العالمي المستمر، إضافة إلى تحفيز الكفاءات الهندسية الوطنية للتطوير والإبداع والريادة، ونشر وتشجيع ثقافة التميز والإبداع والابتكار في كافة المشاريع الهندسية".

إلى جانب ذلك، تستهدف الجائزة في مختلف فئاتها الشركات الهندسية والأفراد والمشاريع لتقييم الجودة العالية والابتكار والتميز التقني خلال دورة تنفيذ المشاريع، بدءاً من مفهوم التصميم إلى الهندسة والتشييد ومساهمتها الكبيرة في المجتمع والبيئة. ويتم اختيار الفائزين بالجوائز من قبل لجنة تحكيم مستقلة يتمتع أعضاؤها بمعرفة وخبرات معمقة في مختلف مجالات الهندسة. وستتاح للمشاركين  في جوائز هذا العام  فرصة عرض أي مشاريع سابقة أو حالية أو مستقبلية، ويُمنح التقدير للاعبين المؤثرين في القطاع والذين يشكلون العمود الفقري في مجال الهندسة، ويعملون يوما بعد يوم لبناء مستقبل أفضل.

يذكر أن القائمون على الجائزة قاموا بتحديد سبعة فئات سيجري فيها التنافس. وتتضمن الجائزة فرعين وهما الشخصيات الاعتبارية والتي تتمثل بالمكاتب الهندسية والمؤسسات والشركات  والدوائر والجوائز الفردية التي تستهدف الأفراد المبدعين.

وتضم جوائز الشخصيات الاعتبارية جائزة المشروع الهندسي الرائد، وجائزة الشركات لافضل شركة استشارات هندسية وجائزة أفضل شركة مقاولات. أما الجوائز الفردية للافراد المبدعين في الاختراع أو الاكتشاف أو التطوير الهندسي فتشمل جائزة الشخصية الريادية وجائزة المهندس المتميز وجائزة مهندس المستقبل، إضافة إلى جائزة الطالب المميز.  

وقد أكّد متخصصون أن الجوائز ستدعم نمو الاقتصاد، حيث أنها بشكل مباشر أو غير مباشر ستخلق ميزة تنافسية أكثر داخل المجال الهندسي، مما يمهد لخلق منصة إبداعية ومبتكرة شاملة تقوم بتحفيز القطاع الخاص والصناعة المحلية.

وفي ختام كلمته قال المهندس آل علي: "إن الدافع من وراء إطلاق هذه الجوائز المرموقة هو الاحتفاء بالتميز وكل ما فيه خير للانسانية، إننا نقدر الإنجاز البشري من منطلق ايماننا بالقدرة على الابداع والابتكار من خلال التحفيز والتشجيع. وفي الختام نؤكد حرصنا في مجلس الإدارة في الجمعية على تقديم كافة أشكال الدعم للمبادرات التي تشكل إضافة حقيقية للجمعية، وتعزز من مسيرة اعتمادنا على الكوادر الوطنية وتسهم بقدر كبير في الارتقاء بالعمل الهندسي في الدولة".

للراغبين بالتقدم، زيارة الموقع الاكتروني: https://ecea.ae/.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -