أخر الاخبار

قمة "إنفستوبيا" للاستثمار توقع شراكة مع منصة "كريبتو دوت كوم"

 


·       آل صالح:  القمة تناقش التحولات الاقتصادية الرئيسية في العالم مثل العملات المشفرة وتأثيرها على المستثمرين والأسواق العالمية

·       الرئيس التنفيذي للعمليات في "كريبتو دوت كوم": يسعدنا أن نكون شريكًا حصرياً لقمة إنفستوبيا وأن نكون جزءًا من منصة مهمة ترسم مستقبل التمويل.

·       "كريبتو دوت كوم" المنصة العالمية لتداول العملات المشفرة ستكون الشريك العالمي الحصري لقمة إنفستوبيا

 

أعلنت قمة "إنفستوبيا" للاستثمار، التي أطلقتها حكومة الإمارات العربية المتحدة في سبتمبر 2021، بالشراكة مع مؤسسة القمة العالمية للحكومات، عن توقيع شراكة عالمية جديدة مع منصة "كريبتو دوت كوم" العالمية الخاصة بالعملات الرقمية.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستكون منصة "كريبتو دوت كوم"، المنصة العالمية لتداول العملات المشفرة، الشريك العالمي الحصري لقمة إنفستوبيا. وتسهم هذه الاتفاقية في إثراء مناقشات القمة التي تنعقد دورتها الأولى في يوم 28 مارس 2022، ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2022، التي تعقد بالتزامن مع ختام إكسبو2020 دبي.

شهد توقيع المذكرة معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، فيما وقع المذكرة كل من سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد، وستيوارت إستيد المدير العام لمنصة "كريبتو دوت كوم" في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال سعادة عبد الله آل صالح "ستناقش قمة إنفستوبيا التي تعقد للمرة الأولى ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2022، التحولات الاقتصادية الرئيسية الحالية في العالم، مثل العملات المشفرة، وتأثيرها على المستثمرين والأسواق العالمية، والحلول التي يمكن أن تساعد المستثمرين في جميع أنحاء العالم، لذلك تقود هذه الشراكة مع منصة كريبتو العالمية إلى مناقشات أكثر ثراءً وتنوعًا حول الحلول للتحديات التي تواجه اقتصادات العالم".

من جهته، قال إريك أنزياني، الرئيس التنفيذي للعمليات في "كريبتو دوت كوم": "يسعدنا أن نكون شريكًا حصرياً لقمة إنفستوبيا وأن نكون جزءًا من منصة مهمة للغاية ترسم مستقبل التمويل. لدينا رؤية مشتركة مع إنفستوبيا بشأن التأثير النوعي والمهم الذي يمكن أن تحدثه العملة المشفرة عالميًا. ومع استمرار كريبتو في مهمتها لجلب العملات المشفرة إلى كل محفظة، سيكون تعاوننا مفيدًا في تحقيق ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن قمة إنفستوبيا تمثل إحدى المبادرات الرئيسة ضمن «مشاريع الخمسين» التي أعلنتها حكومة الإمارات سبتمبر 2021، إذ تجمع قادة الحكومات والمنظمات غير الحكومية، وممثلي القطاع الخاص، والمصارف الاستثمارية، والشركات العائلية، وصناديق الاستثمار والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، ومكاتب الاستثمار من أنحاء العالم، لإطلاق أفكار، وتوفير الفرص، وتمكين الاستثمارات في المستقبل.

وتتميز النسخة الأولى من القمة بجدول أعمال ثري بالقضايا الاقتصادية الأبرز على الساحة العالمية، حيث تشهد مشاركة قادة الفكر وخبراء الصناعة، فضلاً عن صناع القرار، والمستثمرين، والمبتكرين من الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ورجال الأعمال، وعدد من مسرعات وحاضنات الأعمال.

وتشكل القمة العالمية للحكومات 2022، المنصة الجامعة لأكثر من 30 منظمة عالمية، حيث تستضيف في نسختها الاستثنائية هذا العام أكثر من 4000 مشارك من كبار المسؤولين الحكوميين والخبراء وقادة القطاع الخاص، لاستشراف مستقبل الحكومات ضمن أكثر من 110 جلسات رئيسية حوارية وتفاعلية، يتحدث فيها أكثر من 500 من صناع القرار وقادة الفكر، والمتخصصون من مختلف القطاعات الحيوية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -