أخر الاخبار

إجراء اختبار القبول في كلية الطب MCAT يعود إلى لبنان بعد توقفه لسنتين

 


أبرمت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) اتفاقية لإعادة إدارة وتوفير اختبارات القبول في كلية الطب MCAT من خلال الجامعة الأميركية في بيروت، كموقع وحيد لإجراء هذه الاختبارات في لبنان وواحد من أصل دولتين فقط في العالم العربي.

 

وستساهم هذه الاتفاقية مع Pearson VUE، الهيئة المتخصصة في تسليم اختبارات الامتحان لرابطة الكليات الطبية الأمريكية (AAMC)، المسؤولة بدورها عن تطويره وادارته، بتوفير إجراء اختبارات MCAT في لبنان، بعد توقفها خلال السنتين الماضيتين، حيث عملت الجامعة الأميركية على تحقيق هذه الخطوة المهمة، بهدف إتاحة الفرصة أمام طلاب لبنان والمنطقة الراغبين في استكمال تخصصاتهم الطبية لإجراء هذه الاختبارات في لبنان وأيضاً بهدف تزويدهم بفرصة لتحسين معايير عملية القبول.

 

ويُعتبر اختبار القبول في كلية الطب MCAT، وهو اختبار موحد متعدد الخيارات مصمم لمساعدة مكاتب القبول في كليات الطب على تقييم مهارات حل المشكلات عند الطلاب والتفكير النقدي ومعرفتهم بالعلوم الطبيعية والسلوكيات ومفاهيم العلوم الاجتماعية والمبادئ والشروط الأساسية للدراسة في مجال الطب.

 

وقال الدكتور فضلو خوري، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت:" إن اختبار القبول في كلية الطب MCAT، يُعتبر اختبار موحد و أساسي وضروري للدخول إلى كلية الطب، ولقد خضعت له أنا شخصياً وغيري الكثيرين من قبلي ومن بعدي. ولقد أدى توقف إجراء هذا الاختبار بسبب انتشار جائحة كوفيد-19، إلى تفويت هذه الفرصة البالغة الأهمية على طلابنا في الجامعة الأميركية في بيروت والجامعات الأخرى في البلاد. ونحن فخورون بتوقيع هذه الإتفاقية، لإتاحة الفرصة لإجراء هذا الاختبار في لبنان من جديد. وتشكل هذه الخطوة دلالة واضحة، على مكانة جامعتنا وعلى جودة ونوعية  التعليم الجامعي الذي توفره، وليس ذلك فقط، إذ تؤكد أيضاً على الثقة المتعددة الأجيال والراسخة التي تجمعنا مع رابطة الكليات الطبية الأميركية والهيئة التي ترعى وتدير قطاع التعليم الطبي لأكثر من قرن. أنا مسرور بهذه النتيجة، ، وأتقدم بشكر خاص لقيادة AAMC و لكمال بدر، معاون عميد التعليم الطبي في كلية الطب في الجامعة الأمريكية في بيروت على مثابرتهم وجهودهم لتحقيق هذه الخطوة. وتشكل هذه الإتفاقية، إنجازاً مميزاً لأطباء المستقبل في لبنان".

 

من جهته قال الدكتور ريمون صوايا، عميد كلية الطب ونائب الرئيس للشؤون الطبية في الجامعة الأميركية في بيروت:" بعد توقفٍ استمر سنتين، يسر الجامعة الأميركية في بيروت أن ترحب بعودة إمكانية إدارة اختبار القبول في كلية الطب MCAT مرة جديدة لجميع طلاب الطب الطموحين في المنطقة. وستكون الجامعة الأميركية في بيروت، الموقع الوحيد في لبنان، وواحدة من أصل دولتين فقط في العالم العربي، التي ستوفر فرصة إجراء هذا الاختبار في لبنان".

 

كما علّق الدكتو كمال بدر، معاون عميد التعليم الطبي، على هذه الإتفاقية بالقول:" تُشكل عودة اختبار القبول في كلية الطب MCAT إلى لبنان، وإجرائها في الجامعة الأميركية في بيروت، خدمة رئيسية لكليات الطب المحلية والإقليمية وللطلاب المتقدمين، وتؤكد مجدداً على مكانة وجذور الجامعة الأميركية في بيروت الراسخة في النظام الأميركي للتعليم الطبي".

 

 

ويشكل اختبار القبول في كلية الطب MCAT، معياراً أساسياً لاختيار طلاب الطب، ويتيح الفرصة أمام الجامعة الأميركية في بيروت لتحقيق الالتزام  بالمعايير الطبية الأميركية لاختيار طلاب الطب. كما يشكل إنجازاً بارزاً، لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان، ويقدم خدمة علمية لكليات الطب الأخرى في لبنان التي تحتاج إلى MCAT  مثل الجامعة اللبنانية الأميركية LAU و جامعة البلمند UOB ولجميع طلاب الطب في منطقة الشرق الأوسط.

 

وحددت الجامعة الأميركية في بيروت مواعيد اختبار القبول في كلية الطب MCAT للعام 2022 في لبنان على الشكل التالي: خلال شهر تموز من 11 إلى 15 ومن 18 إلى 21 منه. وخلال شهر أيلول في 8 و9 منه. وتبدأ الاختبارات في تمام الساعة 8:00 صباحاً بتوقيت بيروت. هذه المواعيد ستصبح متاحة للحجز ابتداءً من 1 آذار عند الساعة 5:00 مساءً بتوقيت بيروت.

 

وتواصل الجامعة الأميركية في بيروت وكلية الطب التابعة لها، على الرغم من التحديات الهائلة التي يواجهها لبنان، في تعزيز دروها الريادي على مستوى لبنان والمنطقة، للحفاظ على أعلى المعايير في التعليم الطبي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -