أخر الاخبار

مضخات "ويلو" عالية الفعالية تخفض استهلاك الكهرباء بمقدار 1.77 تيراواط ساعي

 


الشركة تمضي قُدُماً بتحقيق أهدافها للعام 2025 بتوفير المياه النظيفة مع خفض انبعاثاتها الكربونية إلى أدنى مستوى

 

أعلنت "ويلو"، الشركة الرائدة عالمياً في تصنيع المضخات وأنظمتها، أنها تمكنت من خفض استهلاك الطاقة بمقدار 1.77 تيراواط ساعي كمجموع إجمالي، بالاستعانة بالمضخات عالية الأداء في مشاريع الشركة حول العالم. ويعتبر هذا الإنجاز محطةً فارقة ضمن استراتيجيات "ويلو" لتعزيز الاستدامة، عبر نشر مضخاتٍ مُبتكرة ترتقي بمستويات الكفاءة وتُسهم بترشيد استخدام الطاقة.

وكشفت الشركة مؤخراً عن أهدافها للعام 2025، والتي تشمل خفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 50 مليون طن، وتحقيق الحياد المناخي في العمليات الإنتاجية بجميع مواقع عمل الشركة، وتوفير 1.8 تيراواط ساعي من الطاقة سنوياً بالاستعانة بالمضخات عالية الفعالية.

وقال ياسر ناجي، مدير عام شركة "ويلو الشرق الأوسط": "الابتكار هو السبيل لإحداث التغييرات الجذرية ومواجهة التحديات الكبرى، مثل خفض الانبعاثات الكربونية. ونؤمن بأهمية المواءمة بين التقدم التكنولوجي والاستدامة في تخفيف مخاطر التغير المناخي، لا سيما في مناطق مثل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يشكل شح مصادر المياه تحدياً رئيسياً. ومن هذا المنطلق، ركزنا على استخدام المضخات عالية الفعالية، وغيرها من الاستراتيجيات المستدامة في جميع عملياتنا بهدف المساهمة في الجهود الإقليمية لخفض الانبعاثات الكربونية مع ضمان الفعالية ضمن قطاع المياه."

وبادرت شركة "ويلو"، الحائزة على الجائزة الألمانية المرموقة للاستدامة عن فئة التحول المناخي، إلى توسيع نطاق حلولها المستدامة في إطار التزامها بـ "طموح قطاع الأعمال"، وهي حملةٌ عالمية تستهدف خفض معدَّل ارتفاع حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050. وتدرك الشركة، باعتبارها مورداً لحلول المضخات، أن عمليات قطاع المياه تترافق مع استهلاك كبير للكهرباء، وهو ما يدفع "ويلو" لتعزيز الابتكار في صناعة المضخات بما يحد من استهلاك مشغلي المباني للطاقة ويخفض التكاليف.

وأوضحت الشركة أن استبدال المضخات القديمة بالمضخات الحديثة عالية الفعالية عوضاً عن الاستمرار بصيانتها يعد حلاً أكثر كفاءة من الناحية الاقتصادية، نظراً لكونها تستهلك كميات أقل بكثير من الكهرباء. وقد وصلت تكنولوجيا المضخات لمراحل متقدمة من الابتكار من ناحية الموثوقية وكفاءة استهلاك الطاقة، لا سيما في ظل تطور الابتكارات الرقمية والأنظمة المُتحكَّم بها إلكترونياً.

وتمضي الشركة قُدُماً في التزامها بإتاحة الحلول المستدامة بالتوازي مع خططها لتوسيع أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومساهمتها في تحقيق الأهداف الإقليمية على صعيد التغير المناخي، حيث تسعى "ويلو" لزيادة استخدام المضخات عالية الفعالية في مشاريعها وعملياتها في المنطقة بهدف تحقيق انخفاضٍ ملموس في البصمة الكربونية الناجمة عن استهلاك المياه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -