أخر الاخبار

جامعة حمدان بن محمد الذكية تطلق النسخة الثانية من "الحرم الجامعي الذكي" بخصائص مطورة

 


 

"الحرم الجامعي الذكي 2.0"يوظف تقنيات الذكاء الاصطناعي وأحدث الابتكارات الرقمية للارتقاء بتجربة الدارسين 

أطلقت جامعة حمدان بن محمد الذكية "الحرم الجامعي الذكي 2.0"، وهي النسخة الثانية من البوابة الإلكترونية الذكية للجامعة، والتي أُطلِقت للمرة الأولى عام 2014. ويتميز الحرم الجامعي في نسخته الثانية بكونه تحديثاً شاملاً يتضمن خصائص أكثر تطوراً وكفاءة، مدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وأحدث الابتكارات الرقمية وتطبيقات تحليل البيانات، ترجمة لرؤية الجامعة في توظيف الابتكار لتطوير العملية التعليمية والارتقاء بتجربة الدارسين.

ويشكل "الحرم الجامعي الذكي 2.0" نقلة نوعية في آليات التواصل بين الدارسين، وأدوات جمع وتحليل البيانات وإعداد استطلاعات الرأي والدراسات الاستقصائية. وتشمل هذه البوابة مجموعة من الخصائص الجديدة، أبرزها لوحة التحكم المطورة والقائمة على التطبيقات الذكية وأدوات البيانات، إلى جانب النسخة المحدثة من أداة "الإرشاد الذكي"، والتي تتيح استكشاف مُختلف المواد الدراسية بسهولة من خلال واجهة استخدام تفاعلية. كما يتضمن "الحرم الجامعي الذكي 2.0" أحدث إصدارات "صوتي"، النظام الاجتماعي الداخلي في الجامعة، بعد تزويده بإمكانية مشاركة الصور ومقاطع الفيديو والملحقات واستطلاعات الرأي.

وقال البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية: "تشكل حلول التعلم الذكية في الجامعة، ومن ضمنها "الحرم الجامعي الذكي"، ركائز أساسية في عملية التعليم الذكي، وأدوات نوعية تسهل إيصال المحتوى التعليمي والمعرفي لملايين الطلاب في المنطقة العربية وحول العالم. ويأتي إطلاق الحرم الجامعي 2.0 في إطار استراتيجيتنا لتسريع وتيرة رَقمَنَة التعليم، وحرصنا على توطيد التعاون بين الدارسين، وتعزيز تجربتهم وتطوير المُجتمع الأكاديمي ضمن الجامعة من خلال التوظيف الأمثل للموارد التعليمية. وتعد هذه المنصة البوابة الرئيسية للجامعة، فضلاً عن كونها قناةً أساسية لدعم الدارسين والكوادر التعليمية في جميع نواحي عمليتي التعلم والتعليم. ويعتمد الحرم الجامعي الذكي في إصداره الثاني على أحدث ابتكارات الاتصال الذكي والذكاء الاصطناعي، ويتضمن واجهة مستخدم متكاملة تعمل بالتوافق مع متصفحات الويب. كما يمكن الوصول إلى هذه البوابة من خلال تطبيقات الهواتف الذكية بنظامي أندرويد IOS".

ويجسد "الحرم الجامعي الذكي 2.0" التزام جامعة حمدان بن محمد الذكية بتقديم تجربة متفردة لطلابها وكوادرها التعليمية، حيث يتيح منظومة متكاملة تعتمد على واجهة مستخدم جديدة ومحتوى وخصائص وأدوات متنوعة، تم تصميمها بهدف تعزيز تجربة المستخدم وزيادة الكفاءة في تنظيم البيانات الأكاديمية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -