أخر الاخبار

وزير الذكاء الاصطناعي يشارك في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي.. ويبحث تحفيز الاستثمارات المتبادلة في قطاعات اقتصاد المستقبل

 


>> عمر العلماء: روسيا شريك استراتيجي لدولة الإمارات.. ومسار العلاقات الثنائية شهد نقلة نوعية

·       توقيع اتفاقية نوايا لتنظيم مشاركة دولة الإمارات كضيف شرف على الدورة المقبلة من منتدى سان بطرسبرغ بما يعكس قوة الشراكة ويفتح آفاقاً أرحب لتنمية الشراكات على مستوى القطاع الخاص

·       توقيع مذكرة تفاهم مع اللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية بهدف تنمية التعاون التجاري والاقتصادي مع دول المنطقة الأوروبية الآسيوية وتعزيز التجارة

·       .. وتركيز على التعاون في القطاع المالي ومجالات المواصلات والتصنيع الزراعي والملكية الفكرية والتكنولوجيا والاتصالات والتحول الرقمي

·       الإمارات أكبر شريك تجاري لروسيا عربياً وخليجياً.. والتجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين تضاعفت في 2021 مقارنة بعام 2020 لتبلغ أكثر من 5 مليارات دولار أمريكي

 

شارك معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، في الدورة الخامسة والعشرين لمنتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، الذي عُقد في روسيا خلال الفترة من 15 إلى 18 يونيو الجاري.

وأكد معالي العلماء عمق العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية روسيا الاتحادية، وتطورها نحو مزيد من التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية، وبما يحقق الأهداف التنموية للبلدين الصديقين ويضمن مستقبل مزدهر لشعبيهما.

ووقع معاليه خلال المشاركة اتفاقية نوايا لتنظيم مشاركة دولة الإمارات كضيف شرف على الدورة المقبلة من منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي 2023، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تعكس قوة الشراكة وتفتح آفاقاً أرحب أمام تنمية الشراكات التجارية والاستثمارية بمشاركة واسعة للقطاع الخاص في البلدين في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

وخلال المشاركة أيضاً، وقعت دولة الإمارات واللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية، بصفتها الهيئة الدائمة للاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مذكرة تفاهم بهدف تنمية التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية ودولة الإمارات العربية المتحدة نحو تحقيق مستويات أعلى من التجارة المتبادلة واستكشاف مسارات تهدف إلى إزالة الحواجز أمام تطوير التجارة. وتضمنت مجالات التعاون الجمارك وأسواق المال والمواصلات وقطاع التصنيع الزراعي والصناعة والملكية الفكرية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحول الرقمي للاقتصاد.

وقال معاليه: "إن روسيا شريك استراتيجي لدولة الإمارات وإن مسار العلاقات الثنائية شهد نقلة نوعية خلال الأعوام الأخيرة، حيث تكللت بإعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في عام 2018، والتي عززت بدورها زخم العلاقات بين البلدين على الصعيد الاقتصادي والاستثماري في قطاعات اقتصاد المستقبل، والعديد من القطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك".

والتقى معالي عمر العلماء على هامش المنتدى بعدد من الوزراء والمسؤولين في حكومة روسيا الاتحادية، إضافة إلى وفود الدول المشاركة في المنتدى وبحث معهم تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي يعد منصة عالمية حيوية لتعزيز التعاون الدولي في المجالات الاقتصادية والتجارية، وأن دولة الإمارات تتطلع من خلال مشاركتها في المنتدى إلى تعزيز أواصر التعاون المشترك مع دولة روسيا الصديقة، وتحفيز الاستثمارات المتبادلة في قطاعات اقتصاد المستقبل.

وخلال مشاركة معالي عمر العلماء في جلسة بعنوان "من اقتصاد المعرفة إلى اقتصاد المواهب: فرص جديدة"، استعرض معاليه أبرز ملامح التجربة الإماراتية الاقتصادية الرائدة عالمياً، ومقومات بيئة الاستثمار الآمنة والتشريعات والقوانين المرنة التي استحدثتها مؤخراً، وذلك في ضوء مستهدفات "مشاريع الخمسين" ومحددات مئوية الإمارات 2071، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بشأن التحول إلى اقتصاد معرفي مستدام يرتكز على الابتكار والإبداع.

كما استعرض معاليه الاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الرقمي في دولة الإمارات، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة الدولة كوجهة ريادية متقدمة في تمكين أدوات الاقتصاد الرقمي وازدهاره إقليمياً وعالمياً، ومضاعفة نسبة مساهمة الاقتصاد الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي من 9.7% إلى 19.4% بحلول عام 2031، عبر أكثر من 30 مبادرة ومشروعاً وبرنامجاً تؤثر في 6 قطاعات أساسية، وتستهدف 5 مجالات نمو جديدة، سيتابع تنفيذها مجلس الإمارات للاقتصاد الرقمي في كافة القطاعات الاقتصادية.

وتعد دولة الإمارات أكبر شريك تجاري لروسيا عربياً وخليجياً حيث استحوذت على 25.5% من إجمالي تجارة روسيا مع الدول العربية، وعلى 62% من إجمالي تجارتها مع دول مجلس التعاون الخليجي، وبلغت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين أكثر من 5 مليارات دولار خلال عام 2021، محققة قفزة نمو بأكثر من الضعفين مقارنة بعام 2020.

يذكر أن منتدى سان بطرسبرغ يعد حدثاً دولياً بارزاً ينعقد بشكل سنوي منذ عام 1997 برعاية وحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويقوم بمناقشة القضايا الاقتصادية العالمية وتأثيرها في الأسواق، إضافة إلى دعم التواصل والشراكة في مختلف المجالات الاقتصادية، ويشهد حضور رؤساء حكومات ووزراء ومسؤولين من مختلف دول العالم، إلى جانب رجال أعمال ومديرين من كبرى الشركات الروسية والعالمية. وشارك في الدورة الحالية للمنتدى أكثر من 13500 شخص من 141 دولة، من بينهم 43 وزيراً من الدول المشاركة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -