أخر الاخبار

بلدية دبي تُطلق نشاط مقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد



انسجاماً مع استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد


أطلقت بلدية دبي مجموعة أنشطة فنية مختصة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد )نشاط استشارات هندسة البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد - نشاط مقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد-  صناعة الخرسانة المعدة لتقنية البناء بالطباعة ثلاثية الابعاد( ، وذلك اتساقاً مع استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد الذي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، حيث تتولى البلدية وفق المرسوم رقم (24) لسنة 2021، إنشاء وتطبيق نظام متكامل لتخطيط وتصميم وتنفيذ أعمال البناء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد وفقاً للمعايير والمواصفات الهندسية المُعتمدة.

وتأتي هذه الخطوة تعزيزاً لريادة دبي كأول مدينة في العالم تتبنى استراتيجية و تنظيم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع البناء، والتي تعد إحدى تقنيات البناء الحديثة .

وقال سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: "تعمل البلدية على تنظيم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد،  عبر تنظيمها والتشجيع عليها وإعطاء الدعم والمشورة للشركات الناشئة في هذا المجال ودعوة الشركات العالمية الى الدخول في هذا المجال في دبي ، حيث نعمل على ان تكون دبي مركزا لهذا النشاط .

وأضاف سعادته: "تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من التقنيات الحديثة والتي أصبحت تتطور بدرجة ملموسة عالمياً بالكثير من القطاعات والذي من المفترض أن يساهم في تقليل الكلفة والوقت وهو ما نسعى لتعزيزه وتشجيعه  من خلال الأنشطة الجديدة التي استحدثتها بلدية دبي لقطاع الاستشاريين والمقاولين .

مميزات وأهداف

تستهدف الأنشطة الجديدة فئة المكاتب الاستشارية والمقاولين والمصانع وتختص الأنشطة الجديدة بالمنشآت التي تستخدم نظام البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تنفيذ إنشاءات الأبنية بكافة أنواعها، وصولاً إلى مرحلة الإنجاز، مع العلم بأن هذه الأنشطة متاحة للشركات الجديدة وكذلك يمكن إضافتها ضمن أنشطة مكاتب وشركات المقاولات والمصانع القائمة حالياً.

إلى جانب ذلك، يسهم إضافة هذه الأنشطة بصورة مباشرة في تهيئة سوق العمل ويساعد في تطبيق هذه التقنية، في رفع نسبة المباني المطبوعة في الإمارة

خطوات التسجيل

ووفرت البلدية إمكانية التقديم على الأنشطة الجديدة من قبل مالك الشركة أو صاحب الترخيص، عبر إنشاء سجل لمزاولة المهن الهندسية في نظام دبي للتأهيل الهندسي على موقعها الإلكتروني، واختيار اسم النشاط، ثم ربط المهندسين المطلوبين عليه. كما تتيح البلدية أسماء المكاتب الاستشارية والمقاولين والمصانع المعتمدين والمختصين بمقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد عبر تطبيقاتها الذكية إضافةً إلى الموقع الرسمي لها.

واستكمالاً لذلك، وضعت البلدية متطلبات تأهيل وتصنيف إصدار تصريح المزاولة للشركات المرخصة.

مسؤوليات البلدية

وتعدُّ البلدية وفقاً لما حدده المرسوم رقم (24) لسنة 2021، بشأن تنظيم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في أعمال البناء بإمارة دبي، الجهة المسؤولة عن تنظيم هذه التقنية وإصدار الرخص والرقابة على أعمال البناء؛ عبر إنشاء وتطبيق نظام متكامل لتخطيط وتصميم وتنفيذ أعمال البناء والهياكل في الإمارة، باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وضمان استخدامها وفقاً للمعايير والمواصفات الهندسية المعتمدة، فضلاً عن تأهيل وتسجيل وتصنيف المهندسين والمقاولين العاملين بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

كما تشمل مسؤولياتها تحديد الاختبارات الخاصة بالمواد الأولية، والإضافات الصناعية والخلطات المستعملة في أعمال البناء، والاختبارات الخاصّة بالعناصر الإنشائية للمباني وفق هذه التقنية. إلى جانب ذلك، تشرف البلدية على إنشاء قاعدة بيانات لأعمال البناء المُنفّذة في الإمارة من خلال التقنية، وذلك لتوفير المعلومات والبيانات اللازمة لوضع المُواصفات والمقاييس الفنّية.

كذلك تُجري الدراسات والتجارب الفنية، والتعاون مع الجهات البحثية والعلمية والهندسية المُختصة بغرض تطوير التقنيّة. إضافةً إلى إعداد نماذج استرشاديه للعقود الخاصة باستخدام التقنية، والدخول في شراكات مع المؤسّسات العالميّة وبيوت الخبرة المتخصّصة بغرض تعزيز استخدام هذه التقنيّة وتحقيق الاستفادة المُثلى منها.

يذكر أن بلدية دبي نالت جائزة موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعد تشييدها أكبر مبنى إنشائي في العالم من حيث الحجم باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والذي يتكون من طابقين بارتفاع 9.5 متر، وبمساحة قدرها 640 متراً مربعاً.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -