أخر الاخبار

استبيان بيت.كوم ويوجوف: حوالي ثلاثة أرباع المهنيين في لبنان يفضلون تأسيس أعمالهم الخاصة

 


أكثر من نصف رواد الأعمال يخططون لتعيين موظفين جدد خلال السنة المقبلة

 كشف بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، في استبيان جديد تم إجراؤه حول ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، أن حوالي ثلاثة أرباع المهنيين (73٪) في لبنان يفضلون العمل لحسابهم الخاص/تأسيس شركتهم الخاصة إذا أتيحت لهم الفرصة.

كما أظهرت نتائج الاستبيان بأن 65٪ من الموظفين حالياً يفكرون في تأسيس شركاتهم الخاصة، فيما صرح 17٪ أنهم حاولوا تأسيس عمل خاص بهم في الماضي، بينما قال 8٪ من المجيبين بأنهم لم يفكروا مطلقاً بريادة الأعمال من قبل. وأظهر الاستبيان أن الاستقلالية في إدارة الأعمال (48٪) وتحقيق التوازن بين الحياة المهنية والشخصية (42٪) هما أهم الأسباب التي تدفع المهنيين لتفضيل العمل الخاص، يليهما تحقيق الذات (40٪) وتأسيس شركة يمكن توريثها للأبناء (36٪).

ويبدو أن الواقع لا يختلف كثيراً لدى الأشخاص الذين يديرون أعمالهم الخاصة، فعندما سُئل المجيبين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن الأسباب التي دفعتهم لتأسيس أعمالهم التجارية، كانت الإجابات: الاستقلالية في تحقيق الإنجازات (32٪) وتحقيق دخل أعلى (32٪).

وبالنسبة للأشخاص الذين يفضلون العمل في الشركات في لبنان والذين بلغت نسبتهم 16٪، تمثلت الأسباب الرئيسية لتفضيلهم في: الاستقرار/الأمن الوظيفي (46٪) والافتقار إلى التمويل اللازم لتأسيس عمل خاص (38٪).

وتعليقاً على الاستبيان، قالت علا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم: "يعتبر رواد الأعمال جزءاً لا يتجزأ من سوق العمل الذي يشهد تغييرات سريعة، حيث تسعى الشركات لتبني استراتيجيات جديدة للأعمال مختلفة عن تلك التي كانت متبعة في مرحلة ما قبل الأزمة. ويهدف استبياننا السنوي إلى تسليط الضوء على الفرص والتحديات على مستوى ريادة الأعمال، وتمكين رواد الأعمال بالتالي من توسيع نطاق تأثيرهم والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي والابتكار".

القطاعات الأكثر جذباً لرواد الأعمال

تعتبر قطاعات تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية (13٪) والسلع الاستهلاكية/السلع الاستهلاكية سريعة التداول (7٪) من أكثر القطاعات جاذبية لرواد الأعمال، تليها السياحة (7٪) والضيافة/الاستجمام/الترفيه (7٪).

منظومة ريادة الأعمال في لبنان

تستمر ريادة الأعمال بالنمو في لبنان، فعلى الرغم من التحديات التي يواجهها رواد الأعمال عند تأسيس شركاتهم، يشير الاستبيان إلى أن ريادة الأعمال أصبحت أكثر شعبية من أي وقت مضى، ويتطلع العديد من رواد الأعمال إلى تنمية شركاتهم الناشئة وإنشاء أعمال تجارية. في الواقع، يخطط أكثر من نصف المجيبين لتعيين موظفين جدد خلال العام المقبل.

كما قال 60٪ من رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أنهم اتخذوا الخطوة الأولى لتأسيس أعمالهم في السنوات الخمس الماضية. ومن بين الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص، أظهر الاستبيان أن 35٪ منهم في المرحلة التأسيسية لشركاتهم، في حين قال 27٪ أن أعمالهم مستقرة ولكن أداؤها غير جيد، من ناحية أخرى، قال 21٪ من المجيبين أن أعمالهم مستقرة وأداؤها جيد.

وصرح ثلث المجيبين (33٪) أنهم يمتلكون طموحات شخصية لتنمية أعمالهم على نحو أكبر في بلد إقامتهم، يليهم 24٪ ممن يهدفون إلى تأسيس شركات عالمية، بينما يطمح 24٪ من المجيبين لتأسيس مجموعة شركات عالمية.

ويعتبر الحصول على رأس المال اللازم لتأسيس الأعمال (69٪)، والعائدات غير المنتظمة (42٪)، والخوف من توظيف الأشخاص الذين لا يمتلكون الكفاءات المناسبة (28٪) من أكثر التحديات التي تواجه رواد الأعمال في لبنان قبل تأسيس شركاتهم.

التوجيه والدعم

يظهر الاستبيان الفوائد التي يقدمها مجال ريادة الأعمال للمجتمعات والاقتصاد ككل، حيث يُنظر إلى رواد الأعمال بشكل إيجابي للغاية في لبنان، إذ يرى المجيبون أن رواد الأعمال يبحثون عن فرص جديدة بشكل مستمر (83٪) ويساهمون في خلق وظائف جديدة (84٪).

ومن أهم النصائح التي قدمها المجيبون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لرواد الأعمال هي عدم الخوف من الفشل (44٪) ووضع خطة عمل مناسبة (12٪). بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أكثر من ربع المجيبين أن الابتكار هو مفتاح النجاح لرجال الأعمال (30٪)، يليه توظيف الأشخاص المناسبين (24٪) والحصول على رأس المال اللازم (22٪).

ومن جهته، قال ظافر شاه، مدير الأبحاث في يوجوف: "يعتبر رواد الأعمال المصدر الأساسي لخلق فرص العمل وتعزيز الابتكار، وبالتالي فهم يساهمون في زيادة النمو الاقتصادي. وتظهر نتائج الاستبيان الارتباط الوثيق بين ريادة الأعمال والابتكار في لبنان، حيث يمكن استخدام البيانات لتطوير رؤى جديدة وتعزيز الرؤى القائمة".

تم جمع بيانات استبيان ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 22 يونيو وحتى 19 يوليو 2022، بمشاركة 2,727 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، والسودان، وغيرها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -