أخر الاخبار

باناسونيك تُطلق جهاز Green AC الصديق للبيئة والمُعزز بنظام الرذاذ فائق الدقة من الجيل التالي لتبريد المساحات الخارجية

 


الجهاز الرائد قادر على خفض درجات الحرارة الخارجية بما يصل إلى 7 درجات مئوية من خلال التبريد التبخيري مع إمكانية استخدام تقنية الرذاذ فائق الدقة لإنشاء مساحات فنية داخل المباني وفي الهواء الطلق

 

أعلنت باناسونيك عن إطلاق جهاز Green AC، نظام الرذاذ الصديق للبيئة والمُصمم لتبريد المساحات الخارجية، في منطقة الشرق الأوسط. ويضخُّ الجهاز المزود بتقنية الفوهة ثُنائية السوائل الخاصة بالعلامة الرائدة، ذرات فائقة الدقة من الرذاذ بهدف خفض درجات الحرارة الخارجية بما يتراوح بين 4-7 درجات مئوية من خلال التبريد التبخيري، بالاعتماد على كيفية تركيب الفوهات وعلى عوامل خارجية أخرى، مثل اتجاه الريح والظل وغيرها. ويساعد الرذاذ الصادر عن الجهاز البشرة على التخلص من الحرارة بالاعتماد على آلية مشابهة لعملية التعرق. كما يُوفر الحلُّ المبتكر 70% من الطاقة بالمقارنة مع غيره من الأنظمة ثنائية السوائل، بينما يزخر بالعديد من المزايا التي تُسهّل تركيبه في الهياكل الخارجية القائمة بفضل تصميمه المُدمج والمرن.

 

ويعتمد جهاز Green AC من باناسونيك على تدفق الهواء المضغوط عالي السرعة لمزجه مع الماء وتوليد رذاذ فائق الدقة يصل حجم جسيماته إلى 6 ميكرومتر فقط. وتُشير باناسونيك إلى أنّ طبقة الرذاذ الجاف فائق الدقة هذه تُتيح للجهاز إطلاق ما يكفي من الجسيمات لتبريد المساحات الخارجية حتى مسافة 1.6 متر عن الجهاز. ويتبخر هذا الرذاذ فائق الدقة بكلّ سهولة بالمقارنة مع بقية أنظمة التبريد بالرذاذ التقليدية، ما يحول دون الإحساس بالبلل حتى في حالة اللمس المباشر.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد هيديتوشي كانيكو، مدير ورئيس قسم حلول الأنظمة والاتصالات لدى باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق م.م.ح: "تتسم المنطقة بالمُجمل بالارتفاع الكبير في درجات الحرارة ومعدلات الرطوبة. ويزداد الوضع سوءاً في موسم الصيف، بحيث يُصبح البقاء في الهواء الطلق شبه مستحيل بسبب الحرّ الشديد. وانطلقت باناسونيك في رحلتها لتطوير جهاز Green AC لتقديم حلّ صديق للبيئة يُعزز إمكانية قضاء الوقت في الهواء الطلق والاستمتاع بالبرودة خلال أمسيات الصيف الحارة".

 

وأضاف كانيكو: "تبعثُ فوهة الجهاز الفريدة ثنائية السوائل، والقادرة على ضخ الرذاذ فائق الدقة، كمية قليلة من الحرارة بما يُتيح تبريد الأجواء بكفاءة عالية، ما يجعل جهاز Green AC الخيار الأمثل لتبريد المساحات الخارجية في المطاعم وغيرها من المساحات العامة والتجارية، مثل مراكز التسوق والمنتجعات والحدائق والملاعب الرياضية ومحطات انتظار وسائط النقل العام".

 

وتطفو جزيئات الرذاذ فائق الدقة التي يضخُّها جهاز Green AC في الهواء، ما يجعله صالحاً للاستخدام كأحد حلول التأثيرات الخاصة والفنية بما يُضيف لمسة جمالية على العديد من الإنتاجات الترفيهية، مثل الحفلات والعروض الفنية.

 

وأردف كانيكو: "تُقدم تقنية الرذاذ فائق الدقة تقنية جديدة تتفوق بأشواط كبيرة على حلول الرذاذ التقليدية، حيث تتميز جسيماته بخفة وزنها وسهولة تحركها، ما يُحوّل جهاز Green AC إلى أداة مبتكرة لتعزيز أجواء العروض الترفيهية، وإضفاء طابع حماسي على هذا النوع من الفعاليات. ويتوافق الجهاز مع عروض الإسقاط الضوئي، حيث يُستخدم لنشر الضوء وغمر مساحات كاملة بمُختلف الألوان والحزم الضوئية الخلّابة وإنشاء صور عالية الجودة بتأثيرات ثلاثية الأبعاد. ويتميّز الرذاذ، مقارنة بالدخان العادي الذي يعتمد على مُكون خاص، بأنّه نظيف وغير مُضر للبشر. بينما يمنح الضوء المنتشر خلال سحابة الرذاذ والبرودة الناجمة عن تبخره شعوراً غامراً لا مثيل له".

 

ويتكون جهاز Green AC Flex من فوهة ثنائية السوائل لضخ الرذاذ وبخاخ ولوحة تحكم مدمجة ووحدة ضخ. ويتميّز الجهاز بإمكانية وصله مباشرة بصنبور مياه الشرب، كما يدعم خيار التشغيل من خلال خزان مياه خارجي للأماكن التي يصعب فيها تمديد أنابيب المياه، مثل أماكن استضافة الفعاليات الخارجية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -