أخر الاخبار

حلول التجارة المركبة الخاصة بتعاملات الشركات B2B من "كوميرس تولز" تعزز مرونة الأعمال ونمو الأرباح

 


أعلنت "كوميرس تولز"، الشركة الرائدة عالمياً في تطوير الجيل التالي من حلول التجارة الرقمية والسبّاقة في ابتكار مفهوم "التجارة منفصلة الواجهات"، إضافة ميزات خاصة بتعاملات الشركات B2B إلى حلولها للتجارة القابلة للتركيب، بحيث تؤمِّن الوصول إلى كامل الإمكانات التي تتيحها واجهة برمجة التطبيقات API للشركة، بما يسمح للمستخدمين بإنشاء وتخصيص التجارب التي تتواءم مع نماذج أعمالهم عوضاً عن اللجوء إلى الحلول المُعدَّة مسبقاً.

وقال مايك شارب، رئيس المنتجات لدى "كوميرس تولز": "يتطلب ضمان استمرارية عمل الشركات على المدى الطويل تعزيز مرونتها التكنولوجية، بحيث تكون قادرةً على تلبية كافة متطلبات عملائها الحاليين والمحتملين، بما يرتقي بتجربتهم ويعزز التناغم بين جميع مراحلها. وعلى سبيل المثال، يفضِّل أكثر من 80% من العملاء اليوم طلب أو شراء الخدمات والمنتجات المتعلقة بتعاملات الشركات B2B من خلال منصات التجارة الرقمية."

وأضاف شارب: "يتوجب على الشركات الرائدة في مجال تعاملات الشركات B2B الاستثمار في المنهجيات التجارية المعاصرة القائمة على مبادئ هندسة MACH، وهي منهجية منفصلة الواجهات مبينة على الخدمات المصغرة تركز على واجهة برمجيات التطبيقات (API) وتعمل سحابياً. وتعتمد حلول التجارة القابلة للتركيب الخاصة بتعاملات الشركات B2B من "كوميرس تولز" وفق هذه المنهجية، والتي توسع الآفاق المستقبلية للشركات من خلال مواكبة تقلبات السوق ومتطلبات العملاء المتغيرة. ولذلك فإنَّ تبني منهجيات التجارة القابلة للتركيب خطوة أساسية لضمان نجاح الشركات مهما كان حجمها أو مكانتها في السوق."

وتتيح حلول التجارة القابلة للتركيب الخاصة بتعاملات الشركات B2B من "كوميرس تولز" للمصنعين والموزعين وتجار البيع بالجملة إمكانية التكيف مع تنافسية السوق ودرجات التعقيد المتزايدة فيه بما يضمن استمرارية أعمالهم ونجاحها، وذلك من خلال مواكبة الاتجاهات والمؤثرات الجديدة في السوق وتخصيص وتحديث خدماتهم ومنتجاتهم لتتلاءم معها وتلبي احتياجات عملائهم. وتحقيقاً لذلك، تقدم "كوميرس تولز" محفظةً متكاملةً من الحلول والأدوات التي تتناسب مع مختلف نماذج الأعمال، بما فيها تعاملات الشركات B2B وتعاملات الشركات مع المستهلكين B2C والتعاملات المباشرة مع المستهلكين D2C، والتي يمكن اختبارها بتكاليف منخفضة، وتسمح بتطوير  التجارب التجارية الفعالة بكفاءة زمنية وجودة تصميمية عالية.

ويشمل أبرز عملاء "كوميرس تولز" من التجار والشركات "جاست إيت تيكاواي" و"فيستابرينت" و"دون فودز".
من جانبه، قال غيريش ساهوكار، نائب رئيس الخدمات الرقمية في "دون فودز": "نهدف إلى توفير أفضل التجارب لعملائنا، لذا نسعى في إطار استراتيجيتنا الرقمية إلى تخصيص أعمالنا وتحديثها بشكل مستمر لتواكب احتياجاتهم المتغيرة. وأتاحت لنا حلول التجارة القابلة للتركيب الخاصة بتعاملات الشركات B2B من "كوميرس تولز" إمكانية تعزيز مرونة أعمالنا وتطوير خدماتنا المقدمة للعملاء من خلال الارتقاء بتجربتهم الرقمية معنا، حيث توفر "دون فودز" ميزات إدارة الملفات الشخصية وإجراءات الدفع السلسة، وإمكانية رؤية قائمة منتجاتنا بالكامل عبر الإنترنت والبحث فيها والاطلاع على تفاصيلها، بما ساهم في تنمية أعمالنا وترسيخ مكانة الشركة في القطاع."

وأضاف: "أتاحت "دون فودز" خدمات التجارة الإلكترونية لعملائنا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عامين، وشهدنا إثر ذلك نجاحاً هائلاً، حيث اشترك أكثر من نصف عملائنا بخدمات الشراء عبر الإنترنت التي نقدمها، وهذا العدد في تزايد مستمر.
وتتيح "كوميرس تولز" محفظةً واسعةً من الحلول، إلى جانب حلول التجارة القابلة للتركيب الخاصة بتعاملات الشركات B2B، تتصف بكفاءتها ومرونتها وإمكانية تخصيصها، لتمهد الطريق للجيل الجديد من أدوات التجارة الرقمية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -